مالا تعرفه عن سوق البشر .. أغرب سوق في العالم

يعتبر سوق البشر أو سوق الزواج أغرب سوق في العالم على الإطلاق . توجد هذه السوق في مدينة شانقاي بالصين وهي عبارة عن سوق أسبوعية يكون فيها الناس الزائرين لها هم البضاعة المعروضة نفسها . يذهب الشبان والشابات لكي يتمشوا في السوق وينظرون لبعضهم البعض مطولا . ويرافقهم الإباء والأمهات أيضا لكي يختاروا مع بعضهم البعض عروسا لابنهم أو عريسا لبنتهم . وبعد النظر ينتقلون للمرحلة الثانية وهي الحديث مع بعضهم البعض . في حالة أن يعجب شاب شببنت أو العكس يتكلمون مع بعضهم بحضور الأب والأم ويتناقشون لكي يعرفوا المستوى الذهني والفكري للعروس أو العريس . ثم يطرحون أسئلة من قبيل المعرفة كالمستوى التعليمي والوظيفة والراتب . ويكون القرار جماعيا بعد ذلك فان تمت الموافقة على بنت مثلا يتفق الطرفان على موعد للزيارة في البيت لإتمام الخطوبة والزواج .

هذه السوق اعتبرت أغرب سوق في العالم على الإطلاق فهي تعرض الأشخاص ولا تعرض البضائع فالذين يزورونها هم بنفسهم البضاعة المعروضة وهم المشترين في الوقت ذاته .

أما سعر البضاعة فيختلف حسب العمر والمستوى الثقافي والوظيفة والطول والشكل وغيرها من المقاييس مثل العائلة والديانة والجمال وحسن الكلام وحسن الأخلاق والمعاملة .

ومثل غيره من الأسواق لا تخلو هذه السوق من السماسرة الذين ينتقلون بين الأشخاص و يقيمون البضاعة وفي حال أن البضاعة نالت الإعجاب يتقاضى السمسار 26 دولار مقابل عمله المتقن . كما أنه من حق السمسار أن يطلب رقم الهاتف من الشخص البضاعة لكي يعطيه لعائلة الشاري أو الشارية وبذلك يكون وسيلة للتعارف عن قرب في حال أن السمسار هو الذي تعرف على البضاعة بنفسه وقيمها وقرر حسب اعتقاده الشخصي أحقيتها بالاقتناء .

هي فعلا أغرب سوق في العالم على الإطلاق ولكن الجدير بالذكر في العملية كلها أن الصينيين لا يكذبون عموما في هذه الاختبارات فهم لا يمدون بعضهم البعض بمعلومات غير صحيحة ولا يلتجئون للكذب ولا حتى للمجاملة . فالصراحة هي أهم مميزات سوق الزواج بشانقاي الصينية .

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة







تعليقات الفيسبوك