7 اختراعات غيّرت تاريخ الطب قبل 500 عام .. هل تعرفها ؟

7 اختراعات غيّرت تاريخ الطب قبل 500 عام .. هل تعرفها ؟

هذا المقال يعرض لأهم الاختراعات في تاريخ الطب على مدار 500 عام

1- الأطراف الاصطناعية: 

يعود أول طرف اصطناعي في العالم لإصبع قدم مومياء مصرية. ورغم أن الرومان والإغريق كتبوا عن الأطراف الاصطناعية، إلا أن هذا الاختراع لم ينتشر إلا في القرن السادس عشر. وبينما استمر تطور التكنولوجيا، دفعت إصابات الحرب الأهلية الأمريكيين الى واجهة تطوير الأطراف الاصطناعية. وتُصنع في يومنا الحالي، أطراف آلية أقرب إلى الطبيعة، بواسطة الطابعات الثلاثية الأبعاد.

2- اللقاحات: 

حاول الناس تطعيم أنفسهم بالجدري منذ عام ألف ميلادي في الصين عن طريق خدش قروح الجدري الصغيرة على الجلد. في العام 1796 قام الطبيب الانجليزي إدوارد جينير باستخدام جدري البقر لأول مرة بمثابة لقاح ضد هذا المرض الفتاك، وهكذا بدأت اختراعات اللقاحات المختلفة. في عشرينيات القرن العشرين، انتشرت لقاحات الدفتيريا والتيتانوس والسعال الديكي والسل. وفي العام 1980، اختفى مرض الجدري من العالم، وشلل الأطفال أيضاً.

3- زراعة الوجوه:

أول عملية تجميل أنف تعود إلى القرن الخامس عشر، ولكن التطور في هذا المجال طال قليلا إذ أن أول زراعة جلد لم تحصل إلا في أواخر القرن التاسع عشر. وبعد قرنين من الزمن، أصبح بإمكان الأطباء زراعة الجلد على الوجه أيضا، إذ قام أطباء في فرنسا بأول عملية زراعة وجه جزئية في العام 2005، وبعدها أول عملية زراعة وجه كاملة في عيادة كليفلاند كلينيك في الولايات المتحدة.




4- التخدير: 

يعود استخدام خليط من أعشاب الخشخاش الأفيون كمخدر إلى 4000 عام قبل الميلاد. ولكن بعد اكتشاف أن أكسيد النيتروجين يقضي على الآلام الجسدية في عام 1771، بدأ الأطباء اعتماده كمخدر في عمليات قلع الأسنان. في العام 1847، استخدم التخدير لآلام المحاض والولادة وغيرها من العمليات.

5- حبوب منع الحمل:

هذا الإنجاز العلمي والاجتماعي، “حبوب منع الحمل” سمح للمرأة بفصل الجنس عن الإنجاب لأول مرة في التاريخ. كانت فكرة مثيرة للجدل جدا، جعلت أول شركة مصنعة لها تعرضها على إدارة الأدوية والأغذية كعلاج لاضطرابات الدورة الشهرية. عندما تمت الموافقة عليها في العام 1957، كان عدد النساء اللواتي يعانين من اضطرابات الدورة الشهرية ارتفع بشكل غير معتاد.

6- التخصيب الصناعي:

في العام 1944، قام باحثون أمريكيون بتخصيب بويضة بشرية خارج الرحم. ومن هنا دارت معركة حول أخلاقية هذا الاختراع. بعد ثلاثة عقود من الجدال، ولد أول “طفل أنبوب” في العالم. وفي 26 يوليو/تموز 1978، ولدت لويز جوي براون بصحة جيدة، لتكون معجزة العلم والطب لوالديها الذين عانيا من العقم لسنوات طويلة.

7- أجهزة ضبط نبضات القلب:

تم تطوير أجهزة ضبط نبضات القلب في العام 1930، وقد كانت آلات كبيرة تشغل يدويا! بعدها عمل الباحثون على صنع أجهزة أصغر حجماً. أما اليوم فأجهزة ضبط نبضات القلب لا يزيد حجمها عن حجم قطعة عملة معدنية.

المصدر: لغة العصر

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة





تعليقات الفيسبوك