حقائق غريبة ربما تعرفها لأول مرة عن صناعة الأفلام الإباحية .. عالم مخيف !

حقائق غريبة ربما تعرفها لأول مرة عن صناعة الأفلام الإباحية .. عالم مخيف – سامر اللحام

ربما يعترض البعض على طرح مثل هذه الموضوعات، إلا أن معرفة هذا العالم ليست مجرد انحراف، بل هي معرفة بعالم مؤثر، بل أكثر تأثيرا من غيره من الموضوعات. وصناعته إلى جانب الأرباح الهائلة التي تحققها لأصحابها، إلا أنها تساعدك في تحريك مليارات البشر على سطح هذا الكوكب. وسوف نعرض هنا مجموعة من الحقائق حول هذا العالم الغريب.

1. من بين حوالي 850 مليون موقع الكتروني على شبكة الإنترنت سوف تجد ما بين 10 إلى 30 بالمئة منها مواقع إباحية. أي ما يتراوح بين 85 إلى 255 مليون موقع يعرض محتوى إباحيا. بينما كان عددها في العام 2000 أقل من 50,000 موقعا فقط.

2. في شهر مايو 2007 قامت قناة ديزني على اليوتيوب باضافة فيديو إباحي بدلاً من فيلم الرسوم المتحركة Bilingual Handyman.

3. في كـل ثانية، يقوم 28,258 شخص بمشاهدة محتوى إباحي على الانترنت، ويتم إنفاق ما يقرب من أربعة دولارات في كل ثانية أيضا.

4. حين حاول مجموعة من الباحثين في كندا مقارنة سلوك الرجال الذين يشاهدون الأفلام الإباحية مع الذين لا يرونها أبداً، واجهتهم مشكلة ملفتة للنظر وهي أنهم لم يستطيعوا إيجاد أي رجل في العشرينيات لم يشاهد أفلاماً إباحية قط.

 5. في كوريا الشمالية، إذا تم القبض على شخص يشاهد الأفلام الإباحية فإن عقوبته هي القتل، بينما في كوريا الجنوبية يجب عليك استعمال رقم الضمان الاجتماعي لتكون قادراً على مشاهدة أي نوع من المواد الإباحية.

6. من الغريب أن صناعة الأفلام الإباحية أقوى مما تتخيل؛ فهي تقوم بدور رئيسي في ما يدعى Format war أو حرب الصيغ الرقمية والذي يعني تطور وسائط تخزين البيانات الرقمية، على سبيل المثال، عرضت دراسات أن صناعة الأفلام الإباحية هي واحدة من الأسباب الهامة لوجود أشرطة الفيديو HVS وBetamax وأقراص الـBlue-Ray أيضاً.

 7. فرصة انضام الشباب إلى عالم البورنو ضئيلة للغاية وتكاد تكون مستحيلة، كما أن المردود المادي ليس مغرياً، فمتوسط الراتب هو $40,000 سنوياً. في حين أن النساء يتوسط راتبهن على الرقم $250,000 سنوياً. أغنى ممثلة إباحية وهي Jenna Jameson تقدر ثروتها بحوالي $30,000,000. كما أن الشاب الذي يمثل دور مثلي يحصل على 3 أضعاف الراتب.




 8. قام مجموعة من الباحثين بعرض عدة فيديوهات مختلفة تتضمن محتوى إباحيا لمعرفة الأشياء التي يمكن أن يكون لها تأثير على الأشخاص عن طريق تصوير النشاط الدماغي لهم، فالذي حصل كان كالمتوقع؛ فالرجال المغايرون تأثروا بأفلام شاب/فتاة، والمثليون تأثروا بأفلام شاب/شاب، ولكن الأمر يبدو غريباً عندما نأتي للنساء، فقد لاحظ الباحثون أن النساء المغايرات قد تأثرن بأي محتوى إباحي عرض سواء شاب/فتاة أم فتاة/فتاة بل حتى لو كان بين القردة! ولكن عندما تم سؤالهن بعد انتهاء الاختبار؛ أنكرن كونهن تأثرن بمعظم المحتويات التي شاهدنها.

 9. عند مشاهدة أحد الأشخاص لمحتوى إباحي معين، فما هو الشيء الذي يحصل على اهتمامه بالدرجة الأولى؟ سوف يظن الغالبية أن الإجابة هي ”الأعضاء التناسلية“، ولكن حسب الأبحاث ليست هذه هي الحقيقة؛ على الأقل بالنسبة للرجال، فالذي يركز عليه الرجال غالباً هو الوجه، بينما تقضي النساء الوقت بالنظر إلى الأشياء المحيطة كالديكور و أزياء الممثلين.

 10. يوجد قانون على الإنترنت وهو Rule 34 والذي يترجم إلى الانجليزية بـ”There is a PORN for it“، أي أنه مهما كان محور بحثك فإنه يوجد محتوى إباحي مواز له، الشيء الذي يبدو مزحة ولكنه فعلاً حقيقي، فهناك أفلام أعدت خصيصاً للباندا، وهناك أفلام إباحية لكل فيلم رسوم متحركة، ولكن الشيء المثير للسخرية هو وجود نسخ ساخرة ذات محتوى إباحي للأفلام المشهورة مثل Tomb Raider, Bitanic, Twinklight, Missionary Position Impossible, Sex Files.

المصدر: دخلك بتعرف

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة






تعليقات الفيسبوك