هل تعرف السر وراء تحية هتلر ؟

هل تعرف السر وراء تحية هتلر ؟

امتلك هتلر كاريزما خاصة، مكنته من السيطرة على الجماهير، فكانت له طلة مهيبة تأسر الناظرين وتشدهم، وتبعث الرهبة في قلوبهم، وكلنا لاحظ تلك التحية الخاصة التي كانت تُؤدى زمن ألمانيا النازية. فما سر هذه التحية؟ ولمَ كانت تُؤدى؟“Nazi salute” أو “Hitler salute” مصطلحات مختلفة، والهدف واحد “تحية قائد ألمانيا النازية أدولف هتلر، وتبجيله”. تحية هتلر أو التحية النازية إيماءة كانت تُستخدم كتحية رسمية أيام ألمانيا النازية.

التحية النازية

وعلى الشخص الذي يود تأدية تحية هتلر أن يمد ذراعه اليمنى في الهواء بشكل مستقيم، ومن ثم يقدم التحية ليقول ” Heil Hitler” أي “تحيا هتلر”، أو ” Heil Führer” أي “تحيا قائدي”. وقد تم تبني هذه التحية من قِبل الحزب النازي عام  لإظهار الطاعة والولاء للزعيم هتلر، وتمجيد الأمة الألمانية، وجهود ألمانيا في الحرب. وكانت التحية إلزامية على المدنيين، لكنها كانت طوعية للعسكريين، والذين احتفظوا بالتحية العسكرية حتى وقت قريب من محاولة اغتيال هتلر عام 1944.

تحية هتلرأصل تحية هتلر




اكتسبت التحية الشفوية بالألمانية “Heil” شهرة في الحركة القومية الألمانية عام 1900. ويُعتقد بأن لهذه التحية جذور مرتبطة بالأعراف والتقاليد الرومانية. في خريف 1923، استخدم أعضاء الحزب النازي الذراع اليمنى لتحية القائد هتلر بقوة، و كتعبير عن قبوله التحية، رفع هتلر ذراعه اليمنى، وحنى مرفقه الأيمن، وفتح راحة كفه اليمنى. وفي عام 1926 أصبحت تحية هتلر إجبارية. وكانت تُستخدم كالتزام بمبادئ الحزب النازي. وقد شهدت التحية تحديات تتمثل في قبول أعضاء الحزب لتحية ذات أصول رومانية، والتي كانت تستخدمها إيطاليا الفاشية، لذا فكان الحزب يسعى لاختراع حركة أصيلة.

تحية هتلر

وإن كان هناك من يعاني من إعاقة جسدية في يده اليمنى فيمكنه رفع اليسرى. كانت تحية“Heil, mein Führer”“تحيا قائدي” تحية مباشرة لهتلر، أما “Sieg Heil” “تحيا النصر” شعار تردده الحشود في المناسبات العامة. أما رسائل الاتصالات فكانت يجب أن تتضمن“with German regards” أ ي “مع التحية الألمانية” أو “Heil Hitler”. كما يجب أن تُوقع الرسائل الرسمية في العهد النازي بـ “تحيا قائدي”.

تحية هتلر
كان هتلر يؤدي التحية النازية بطريقتين، فحين يلتقي بالقوات أو الحشود فكان يؤدي التحية العسكرية الصارمة، وحين يلتقي الأفراد فكان يحني ذراعه اليمنى، ويفتح يده تجاه الناس مع رفع الكتف. واليوم، يستخدم النازيون الجدد هذه التحية، وهي حركة متطرفة عنصرية، سياسية، أيديولوجية توصف بـ النازية، وتسمى أيضا بالفاشية الجديدة. تتبع أهداف الحركة النازية، ومبادئها تحت قيادة أدولف هتلر، تقوم على معاداة كل من هو ليس أبيض البشرة، وتنشط في أوروبا.

المصدر: شبكة أبو نواف

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة






تعليقات الفيسبوك