ابدأ مشروعك التجاري بشكل احترافي وشبه مجاني

ابدأ مشروعك التجاري بشكل احترافي وشبه مجاني – أحمد صبرى عفيفي

مع تزايد أعداد الخريجين وقلة فرص العمل يُصبح البحث عن العمل الخاص حل أمثل وفرصة لا غنى عنها للحصول على دخل مناسب بعيداً عن صراع المقابلات الشخصية والفرص المحدودة والمعروضة من قبل الشركات والمساهمة فى إنشاء شركة تستطيع توفير خدمة أو منتج يحتاجه المجتمع.
أخطاء يُرجى تجنبها عند البدء في إنشاء المشروع:

1- التخصص

لا تسير مع القطيع فلو تواجدت تجارة رائجة لا تنجرف مع التيار وتستنسخ الأفكار التى سبق إستهلاكها وحاول معرفة قواعد اللعبة وضع مبدأ “الوعى قبل السعى” ليكون هو حافزك نحو مزيد من المعرفة لإدارك ما تحتاجه فى رحلتك التجارية الأولى.

2- الوقت

إمنح مشروعك الجديد كامل وقتك خاصة فى مرحلة البدايات (ما لايقل عن ستة أشهر) وضع فى الإعتبار أن أغلب القائمين على المشاريع ينسحبون فى الفترة الأولى من العمل ولا يستطيعون إستكمال المشوار.

3- إختيار الموظفين

مبدأ “وضع الشخص السليم في المكان السليم” يجب أن يكون نصب عينيك في مسألة إختيار الموظفين حتى لا تفقد عامل كبير من عوامل نجاح عملك الجديد.

4- الشراكة

تتسب الشراكات القائمة على أسس وقواعد غير سليمة فى ضعف المؤسسات وعليه يجب أن يكون الشركاء غير متشابهين وليكن فأحدهم ضعيف مادياً والآخر قوى إدارياً والعكس حتى لا تتعارض المهام والمسئوليات فشريكك هو من يكمل نقصك وليس من يشبهك ويجب أن تقوم الشراكة على عقود ومكاتبات وليست وعود ومشافهات مع وضع قواعد التخارج مثلما يتم وضع قواعد عند الدخول في الشراكة حتى تتضح جميع الأمر عند رغبة أحد الطرفين فى عدم الإستمرار كما يجب معرفة الشريك وألا يكون اول تعامل بينكما هو هذا المشروع .




5- موقع الشركة

يُعد إختيار موقع غير ملائم للمشروع من أهم أسباب الفشل وعدم الإستمرار فى تقديم خدمات المشروع كما هو مخطط له.

6- التسويق

يبدأ التسويق من تسعير المنتج أو الخدمة ويمر بمراحل مختلفة كالإنتاج والتغليف ثم الدعاية والإعلان وتقديم عروض ترويجية مميزة لذلك يجب توخي الحذر من الإخفاق في أى مرحلة من ما سبق ذكره.

7- تحصيل الأموال

يعد ضعف سياسة التحصيل من أكبر أسباب فشل المشاريع التجارية فأحرص على التعاقد مع موظف (محاسب) يمكنه متابعة الأمور الحسابية وحركة تدفق الأموال إلى حساب الشركة.

8- التطوير والتوسع

إنعدام التفكير في التطوير والرؤية المحدودة تتسبب فى ضياع المميزات التنافسية للمؤسسات الناشئة كما أن التوسع الغير مبرر يسبب بعص الأضرار للوضع الحالى للشركة كما ذكر سفيان الثورى ” إذا فتح الله عليك أمراً فألزمه” كذلك يجب عدم التوسع فى الديون.

مشاريع تجارية مجانية

فى حال غياب الدعم وعدم وجود رأس مال للبدء فى مشروع جديد يمكن تجربة الدخول في بعض المجالات التى قد تُدر على صاحبها دخلاً مناسباً فعلى سبيل المثال لا الحصر يمكن ذكر ما يلى:

مجال الوساطة التجارية سواء في العقارات أو تصدير وإستيراد البضائع المختلفة, ومجال التجارة الإلكترونية الخصب لما له من مميزات وفؤائد لا حصر لها, ومجال التدريس الخصوصي اضحي من اكثر أسباب زيادة الدخل, كذلك مجالات التدريب والإستشارات الفنية, والكتابة والتدوين والترجمة والتصوير وبعض الأعمال اليدوية كتصميم مشغولات أو ملابس حسب الطلب.

وفى الختام, قد يكون ذكر ما يجب تلافيه من أشياء سبباً في العزوف عن البدء فى مشروعك الخاص ولكن هذا غير صحيح فالفطن من تجنب تكرار أخطائه والأكثر فطانة وحكمة هو من تجنب الوقوع في أخطاء الآخرين وتعلم منها ليزيد من فرصة نجاحه لتحقيق ما يطمح فى حياته الشخصية والعملية.

المصدر: دورة تدريبية للمدرب سلطان العثيم بعنوان “الذكاء المالى” بجمعية حياة بمحافظة الرس بالسعودية.

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة




-->

تعليقات الفيسبوك