العريفي يثير الجدل من جديد .. يطالب الفيفا بمنع رسم إشارة الصليب في الملاعب !

العريفي يثير الجدل من جديد .. يطالب الفيفا بمنع رسم إشارة الصليب في الملاعب !

طالب الداعية السعودي “محمد العريفي” بطلب أثار الكثير من الجدل، ما بين مؤيد ومعارض، حيث دعا الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا” بمنع اللاعبين الذين يحتفلون برسم إشارة الصليب بعد إحرازهم للأهداف.

فقد كتب العريفي على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي تويتر: رأيت مقاطع لرياضيين ” كرة قدم، سباق جري، رمي سهام،.. ” إذا فاز أحدهم أشار لصدره إشارة الصليب!

سؤالي: أليس نظام فيفا يمنع الإشارات الدينية؟




وفور أن رفع العريفي تغريدته انهالت التعليقات بالجملة، ما بين مؤيد لكلام الداعية السعودية و ما بين معارض لتغريدة العريفي،حيث لفت نظره بعد المعلقين إلى أن اللاعبين المسلمين هم أنفسهم يحتفلون على طريقتهم الخاصة بعد إحرازهم للأهداف، وذلك من خلال السجود على أرض الملعب، وبالطبع لم يعترض العريفي على تصرف اللاعبين المسلمين، ولم يطالب الفيفا بوقف السجود في الملاعب باعتبارها تمنع الإشارات الدينية، لكنه ركز على رسم الصليب باعتباره إشارة لدين غير دينه.

 وأكد كثيرون على أن لعبة كرة القدم جامعة لكل البشر على اختلاف معتقداتهم. بينما سخر آخرون من تغريدة الشيخ، حيث كتب أحدهم:”داعش” يحرم وضع علامة الصليب ،عندما يصبح البغدادي رئيسا للفيفا فليقوم بذلك.

 وبدلا من التركيز على مشاكل الأمة التي لا آخر لها، هكذا يثير العريفي وغيره المشكلات التي لا قيمة لها، ويشغل الرأي العام بصغائر الأمور.

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة






تعليقات الفيسبوك