كل ما تريد معرفته عن العملية الإرهابية في إيران .. داعش يتبنى العملية !

كل ما تريد معرفته عن العملية الإرهابية في إيران .. داعش يتبنى العملية !

أعلن مسؤول أمني إيراني عن انتهاء عمليات محاربة الإرهاب في مبنى البرلمان بطهران، حيث قتل وأصيب العشرات على أيدي مسلحين بالتزامن مع هجوم آخر على مرقد الإمام الخميني قرب العاصمة.

ونقلت قناة “IRIB ” الحكومية عن المصدر قوله إن المواجهة المسلحة في البرلمان انتهت بالقضاء على المهاجمين الأربعة، مضيفا أن رجال الأمن يقومون حاليا بتأمين المبنى خشية من وجود عبوات ناسفة.

وقال رئيس مصلحة الإسعاف الإيرانية أن حصيلة الهجومين في طهران بلغت 12 قتيلا و39 جريحا.

وتبنى تنظيم “داعش” الإرهابي المسؤولية عن الهجومين.

إقرأ المزيد

وبدأ الهجومان بإطلاق نار عشوائي ، ومن ثم فجّر انتحاريان نفسيهما في مقر البرلمان وفي المرقد على حد سواء. وأعلنت وزارة الاستخبارات الإيرانية أن جماعات إرهابية كانت وراء الهجومين، وكشفت عن تحييد مجموعة أخرى قبل تنفيذها هجوما ثالثا.

Посмотреть изображение в Твиттере

هذا وأعلن حاكم طهران الرواية الرسمية للأحداث في مرقد الخميني، مؤكدا أن امرأة نفذت التفجير الانتحاري، فيما قتل مهاجم آخر برصاص الأمن وتم اعتقال مهاجمين آخرين. واضاف أن الهجوم أسفر عن مقتل عامل كان يعمل في الحديقة المحيطة بالمرقد، بالإضافة إلى إصابة عدد من العمال الآخرين

وتشهد العاصمة الإيرانية إجراءات أمنية مشددة، فقد أغلق الأمن كافة الطرق المؤدية للبرلمان، كما تم إغلاق محطة الإمام الخميني لمترو الأنفاق قرب مرقده.

Посмотреть изображение в Твиттере

وعقدت وزارة الداخلية اجتماعا طارئا، فيما انتشرت وحدات من القوات الخاصة في محيط البرلمان ومرقد الإمام الخميني، إذ تحدثت وسائل إعلام عن إبطال مفعول عبوة ناسفة قرب محطة الإمام الخميني لمترو الأنفاق.

Voir l'image sur TwitterПосмотреть изображение в Твиттере

المصدر: روسيا اليوم

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة







تعليقات الفيسبوك