جائزة “إيج نوبل”: أغرب الجوائز في العالم تمنحها جامعة هارفارد للأبحاث عديمة الفائدة !

جائزة “إيج نوبل”: أغرب الجوائز في العالم تمنحها جامعة هارفارد للأبحاث العديمة الفائدة !

أجريت مراسم منح جوائز إيج نوبل (Ig Nobel Prize) في جامعة هارفارد بولاية ماساتشوستس الأمريكية يوم الخميس 22 سبتمبر/أيلول.

وتمنح هذه الجوائز في مختلف المجالات العلمية للأبحاث العديمة المضمون والفارغة من أدنى فائدة ترجى وللإنجازات غير المحتملة التي يجب منعها والتي لا يجب تكرارها أبدا لعدم جديتها ولعدم جدواها.

مثلا نال الأستاذ أحمد شفيق من جامعة القاهرة جائزة إيج نوبل لقاء دراسته في مدى تأثير الملابس الداخلية المخيطة من أنواع مختلفة من النسيج على قدرة الذكور على الإخصاب حيث أجرى عددا لا يحصى من التجارب على الفئران والجرذان وبني آدم بتخييط السراويل من الأقمشة الصوفية والقطنية والمنسوجة من ألياف صناعية خلال سنتين لإثبات أن تلك الأخيرة تؤثر على قدرة الذكور على الإخصاب سلبيا. ولم يستطع الأستاذ شفيق حضور مراسم منحه الجائزة المذكورة بسبب وفاته في عام 2007.

ومنحت جائزة أخرى من جوائز إيج نوبل للأستاذ أندرياس شبرينغر من جامعة لوبيك بألمانيا لاكتشافه أبسط طريقة للتخلص من الحكة في يد الإنسان. فقد توصل الباحث إلى أن الشخص الذي يعاني من الحكة في يده يجب أن يقف أمام مرآة ويحك يده الأخرى.

وقد أسست جوائز إيج نوبل في عام 1991 وتمنح في 10 مجالات من العلوم يتوافق بعضها فقط مع مجالات العلوم التي تمنح فيها جوائز نوبل الأصلية. وتجدر الإشارة إلى أن جوائز إيج نوبل تسلم للفائزين من قبل حملة جوائز نوبل حقيقيين.

المصدر

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يُعْتبر نشر المكتبة العامة له نوعاً من الموافقة على مضمونه.

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة




-->

تعليقات الفيسبوك