مجموعة من الأدوات البحثية لا يمكن الاستغناء عنها في كتابة الأبحاث العلمية

مجموعة من الأدوات البحثية لا يمكن الاستغناء عنها في كتابة الأبحاث العلمية

 إعداد الرسائل البحثية، والأبحاث العلمية من العمليات الهامة، التي تتطلب تَحَّري الدقة المطلقة في كتابتها. فأثناء الدراسة الجامعية يتطلب لنيل الدرجات العلمية المختلفة إعداد رسالة علمية، أو ورقة بحثية تفسر وتوصف المواضيع البحثية التقنية، أو الفنية، أو العلمية، أو الاجتماعية.

فإعداد الورقة البحثية يمر بعدة خطوات رئيسية كاختيار الموضوع، ومن ثم تبدأ عملية البحث، ثم إضافة الملاحظات، ووضع الخطوط الرئيسية، ثم تنظيم المراجع، والبدء في عملية الكتابة، انتهاءً بالتنسيق النهائي للبحث وإضافة المراجع. أما في هذا التقرير سوف نلقي الضوء على بعض الأدوات، والبرامج، والمواقع التي تساعد الباحثين في عملية إعداد البحث الخاص بهم.

1- Producteev

إن كنت تقوم بإعداد بحثك بمفردك أو ضمن مجموعة من الزُملاء، فلا بد من وجود أداة فعالة لتنظيم الوقت، وإدارة المهام المطلوبة منك. فيعمل هذا التطبيق على تعزيز الإنتاجية بتقليص فرص التشتت، حيث يتيح إنشاء قائمة بالمهام التي يجب عليك أداؤها في مواعيدها المحددة، ويقوم بتنبيهك عندما يحين وقتها. فيمكنك تنظيم وقتك، وإدارة المهام المختلفة الواجب عليك إنجازها من خلال الطرق المتعددة للتطبيق. فيمكنك استخدام تطبيق سطح المكتب، أو تطبيق الويب، أو تطبيقات الهواتف الذكية لنظامي الأندرويد، وآي أُو إس، أو المزامنة بينهم جميعًا في آنٍ واحد.

2-  Libgen

بعد اختيار موضوع البحث، تأتي خطوة البحث عن المصادر العلمية التي تناولت الموضوع قبل ذلك. لكن عندما تُنشر الأوراق البحثية، تصبح متاحةً للعامة بمقابل مادي، وبما أنك طالبٌ فسوف تحتاج إلى العديد من الأوراق البحثية بصورة متكررة، وقد تكون غير قادرٍ على شراء تلك الأبحاث. لذلك فهذا الموقع يوفر مئات الآلاف من الأوراق والمجلات البحثية في شتى العلوم: كالتاريخ، والطب، والفيزياء، والرياضة، والهندسة، والبرمجة، والجغرافيا، والجيولوجيا، والاقتصاد، وعلم النفس، والتعليم، والأديان، والعديد من المجالات الأخرى مجانًا.

3- Mendeley

يُعتبر من أهم البرامج المتخصصة في إدارة المراجع، حيث يقوم بجمع وتنظيم كافة الأبحاث في مكانٍ واحد، ومزامنتها على أجهزتك المختلفة، فيعمل على ترتيبها وتصنيفها وفقًا لموضوع البحث، أو لمؤلف البحث، أو جهة النشر، أو سنة النشر. فيمكنك البحث داخل كافة المراجع والوصول إلى فقرة محددة داخل بحثٍ ما، وتدوين ملاحظاتك المختلفة. فيحتوي البرنامج على قارئ للكُتب والأبحاث المختلفة بصيغة PDF، فيمكنك التنقل بين كافة الأبحاث التي قمت بإضافتها مسبقًا إلى البرنامج، واستخدامها في إعداد بحثك بسلاسة. حيث يستخدم البرنامج أكثر من 3 مليون طالب في مراحل تعليمية مختلفة، لذلك فهو متاح لكافة أنظمة التشغيل: ويندوز، وماك، ولينكس، وأندرويد، وأي أُو إس للهواتف الذكية.

4-  Zotero

من البرامج الهامة مفتوحة المصدر، في إدارة المراجع والبيانات المكتبية، والأوراق البحثية. حيث يقوم بتنظيم الأبحاث العلمية، ومن ثم تصنيفها وترتيبها وفقًا لعدة خيارات. حيث يُمَكّن الباحثين من البحث عن المراجع المختلفة ومشاركتها مع المتخصصين، وكذلك إضافة الملاحظات، والعلامات، والملحقات، والبيانات الوصفية المختلفة الخاصة بكل مرجع. فالبرنامج متكامل مع متصفح الويب، وجميع البرامج المتخصصة في معالجة النصوص. كل ذلك بالإضافة إلى كونه متاحًا لأنظمة التشغيل المختلفة كويندوز، وماك، ولينكس.

5- Grammarly

يحتل المركز الأول من بين التطبيقات التي تقوم بتصحيح الأخطاء اللغوية والإملائية للغة الإنجليزية وبجدارة. حيث يصحح الأخطاء أفضل بـ 10 أضعاف من أداة المراجعة المتاحة في برنامج مايكروسوفت أوفيس. كما يعمل على تحجيم الأخطاء. حيث يصحح 250 نوعًا من الأخطاء التي لا يستطيع الأوفيس التعامل معها. كما يعمل على تعزيز المعنى بوضوح، حيث يكشف الأخطاء، ويجد التصحيح المناسب لها مع عرض مجموعة من الاقتراحات المحتملة. فالتطبيق مميز يمكن استخدامه في أي مكان متاح للكتابة؛ حيث يجعلك كاتبًا محترفًا، لذلك له أهمية قصوى لدى الباحثين أثناء كتابة رسائلهم العلمية.

6- WorldCat

يعتبر أكبر قاعدة بيانات مكتبية على مستوى العالم، حيث يتبع مؤسسة المكتبة الرقمية على الإنترنت. فيتيح البحث عن كافة الأوراق والمقالات البحثية التي يمكن قراءتها، وكذلك الأبحاث العلمية والمواد الرقمية المختلفة في العديد من المكتبات في آنٍ واحد، ويسمح بالبحث والتنقل خلالها. حيث يوجد أكثر من 74 ألف مكتبة متواجدة في 170 دولة تستفيد من خدمات هذا الفهرس العالمي. ويستطيع الباحثون الاستفادة منه عن طريق البحث عن المقالات العلمية المختلفة، واستخراج صيغة كتابتها في المراجع تلقائيًّا من الصيغ المختلفة المتواجدة في المكتبة.

7- Endnote

من البرامج الهامة في إدارة وتنظيم وكتابة المراجع المستخدمة في كتابة البحث العلمي، حيث يتيح البحث في قواعد البيانات المختلفة، والحصول على المقالات، والأوراق البحثية الكاملة وإدراجها في البرنامج، ومن ثَم إتمام البحث وإكمال قائمة المراجع الخاصة بك. أو الحصول على المراجع المختلفة من الفهرس العالمي Worldcat. بالإضافة إلى إمكانية إنشاء مكتبتك الخاصة التي تحتوي على الأبحاث والكتب والمراجع الخاصة بك، وتنسيقها وفقًا للعديد من الخيارات. كما يتيح أداةً تعمل على اقتراح أفضل المجلات العلمية المناسبة لنشر ورقتك البحثية. حيث يمكنك استخدام البرنامج وفقًا لنظام التشغيل الخاص بك، وكذلك المزامنة بين الأنظمة المختلفة.

8- Paperrater

أما الآن، وبعد الانتهاء من كتابة البحث العلمي وإضافة المراجع المستخدمة وتعديل التنسيق العام، لابد من تقييم الورقة البحثية والكشف عن درجة نقاء البحث وخلوه من الفقرات المقتبسة من المصادر دون الإشارة إليها. فهذا الموقع يعمل على تحليل ورقتك البحثية، ومن ثم تقييمها، حيث يعمل على كشف الفقرات المنسوخة بدون ذكر المصدر، ويحدد تلك الفقرات، ويظهر المصادر المختلفة المأخوذة عنها.

9- Prezi

يُعتبر البرنامج الأفضل لعمل العروض التقديمية، فيختلف عن الشرائح التقليدية الخطية تمامًا. فالبرنامج عبارة عن لوحة واحدة تسمح للمستخدمين بإطلاق العنان لأفكارهم وقدراتهم الإبداعية في إنشاء العروض التقديمية، وإضافة عدد لا نهائي من النصوص، والصور، والفيديو. حيث يمكن ترتيب المعلومات بأي طريقة أو أسلوب تريد، فيمكنك تطبيق الخرائط الذهنية بسهولة، فالبرنامج يقدم العديد من التأثيرات والأدوات المميزة في تصميم العروض التقديمية. أما للباحثين فيمكنهم تحميل البرنامج واستخدامه في إنشاء عرضٍ لتقديم بحثهم تقديمًا جذابًا.

المصدر

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يُعْتبر نشر المكتبة العامة له نوعاً من الموافقة على مضمونه.

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة






تعليقات الفيسبوك