7 عادات يومية قد تؤدي إلى تدمير حيواناتك المنوية .. تجنبها تماماً !

الرغبة في الإنجاب غريبة إنسانية، لها دوافعها النفسية والنوعية أيضاً، ربما حالات شديدة الغرابة والاستثنائية هي تلك التي لا ترغب في إنجاب الأطفال بعد الزواج، لكن الغالبية العظمى لديها الرغبة في ذلك. لكن للأسف هناك بعض العوامل التي قد تؤثر بالسلب على هذه الرغبة وتعوق عملية الإنجاب، وووفقا للمؤسسة الوطنية الأمريكية للخصوبة في إن حالة من بين 8 حالات تكون هناك صعوبة في عملية الحمل، ومن بين كل 3 حالات يكون الرجل هو السبب في حدوث المشكلة.

وتشير بعض الدراسات إلى تناقص المعدل الطبيعي للحيوانات المنوية بشكل كبير جداً خلال عدة عقود فائتة. وقد ترجع هذه المشكلة في جزء منها إلى عادات يمارسها بشكل يومي دون أن ينتبه لخطورتها، وفي هذا المقال سوف نستعرض 7 من هذه العادات التي ربما تؤدي إلى خلل في حيوانات الرجل المنوية.

1- السهر لوقت متأخر من الليل:

تتعدد أسباب السهر لدى الناس، لكن السهر ليس أمراً سهلاً كما تتخيل، فالرجال الذين ينامون أقل من 6 ساعات يوميا احتمالية حدوث حمل شريكاتهم أقل من هؤلاء الذين ينامون ما بين 7 – 8 ساعات يوميا وفقاً لدراسة أجرتها دورية الخصوبة والعقم .

2- استخدام المزلق الحميمي الخاطئ

يمكن أن تؤدي المزلقات الحميمة المشهورة مثل ” كيه واي” و “أستروجلايد” إلى عرقلة حركة الحيوانات المنوية، بل ربما تعيق مقدرتها على السباحة بكفاءة نحو البويضة وتخصيبها. وقد أشارت دراسة أجريت عام 2014 بجريدة الخصوبة والعقم إلى أنه كلما زادت كثافة المزلق فإنه يشكل عائقاً أمام حركة الحيوانات المنوية.

3- عدم تناول الأسماك:

قد تساعدك سمكة على استمرار نسلك، فربما تساعد هذه السمكة في الحفاظ على حيواناتك المنوية. وقد أكدت دراسة أجراها باحثون من جامعة هارفارد على تأثير النظام الغذائي على الحيوانات المنوية، وتوصلت إلى أن الأشخاص الذين يتناولون أسماكا بشكل أكثر لديهم معدلات أعلى من الحيوانات المنوية الجيدة إذا قارناهم بأقرانهم الذين يتناولون أسماكا أقل.

4- الإسراف في تناول الصودا:

إفراط بعض الرجال في تعاطي الصودا المحتوية على السكر تجعل حيواناتهم المنوية أقل حركة من هؤلاء الذي لا يتناولونها أو يتناولونها بشكل أقل.  وقد أشارت دراسة إلى أن تناول الكثير من السكر يؤدي إلى مقاومة الإنسولين، وهي حالة تكون فيها الخلايا غير قادرة على استخلاص الجلوكوز من الدم واستخدامه لإنتاج الطاقة.

5- الضغط العصبي الشديد:

تكون الحيوانات المنوية للرجال المضغوطين عصبيا أقل في الجودة من هؤلاء الرجال الذين يعانون من ضغوطات عصبية أقل.

6- هاتفك المحمول أخطر مما تتخيل:

قد يؤثر التعرض للهواتف المحمولة على حركة الحيوانات المنوية بالسلب، وقد يقلل عدد القادرين على التخصيب. وتشير بعض الدراسات إلى أن الإشعاع الذي ينتجه الهاتف يمكن أن يدمر الحمض الوراثي النووي للحيوانات المنوية . كما تؤثر الحرارة المرتفعة في وعاء الخصيتين بالسلب على إنتاج الحيوانات المنوية.

7- الإسراف في تناول الكحوليات:

أشارت بعض الدراسات إلى أن الإفراط في تناول الكحوليات قد يؤثر سلبا على الحيوانات المنوية، وقد ربطت بعض الأبحاث بين زيادة معدل الكحوليات ونقص معدلات التستوستيرون، ونقص معدل الحيوانات المنوية وتعداد الحيوانات المنوية السليمة.

المصدر: موقع غريبة

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة






تعليقات الفيسبوك