الإكثار من شرب القهوة قد يحميك من الموت .. كيف ؟!

الإكثار من شرب القهوة قد يحميك من الموت .. كيف ؟!

وجدت دراستان كبيرتان ومهمتان، علاقة مهمة بين الإكثار من شرب القهوة، والبقاء على قيد الحياة لمدة أطول.
ولكن، كما هو الحال في مثل هذه الدراسات، فإننا نفتقر إلى الأدلة الداعمة لهذا الاستنتاج بشكل نهائي.
ونشرت الدراسة في المجلة الأكاديمية “Annals of Internal Medicine”.
إحدى الدراستين نظرت في 520,000 شخص والأخرى في 185,000، وكلاهما رقمان مثيران للإعجاب.

الدراسة الأولى:

وجدت الدراسة الأولى التي أجرتها الوكالة الدولية لبحوث السرطان “IARC” وكلية لندن الإمبراطورية، أن خطر الموت يتدنى لدى الأشخاص الذين يشربون القهوة(بمافيها القهوة منزوعة الكافيين).
أجريت هذه الدراسة في 10 بلدان أوروبية، وكانت الأكبر من نوعها.
تفيد الدراسة بأن ثلاثة أكواب أوأكثر من القهوة هي السبيل للحصول على فائدة أكبر، وقد سمحت البلدان المختلفة للباحثين بقياس الاختلافات بين البلدان ذات الاستهلاك المختلف للقهوة، من الإسبريسو في إيطاليا إلى الكابتشينو في المملكة المتحدة.

وقال الدكتور “مارك غونتر” المؤلف الرئيسي لوكالة “IARC” في بيان: “وجدنا أن زيادة استهلاك البن يرتبط بمخاطر وفاة أقل مهما اختلفت الأسباب، وعلى وجه التحديد أمراض الدورة الدموية وأمراض الجهاز الهضمي”.
“ومن المهم أن هذه النتائج تشابهت في جميع البلدان الأوروبية العشر، على الرغم من اختلاف عادات شرب القهوة والرسوم الجمركية المرتبطة بالقهوة، كما تقدم دراستنا رؤى هامة للآليات الممكنة للآثار الصحية المفيدة للقهوة”.

الدراسة الثانية:

نظرت الدراسة الثانية، التي قامت بها جامعة جنوب كاليفورنيا، في مجموعة من الناس مختلفي الأعراق، وقد استخدمت هذه الدراسة بيانات من “الدراسة الأترابية متعددة الأعراق”، والتي تعتبر أكثر دراسة متعددة أعراق عنيت بدراسة العوامل التي تؤدي إلى السرطان.
وجد الباحثون باستخدام هذه البيانات، أن الناس الذين شربوا كوب واحد من القهوة يوميا، كانوا أقل عرضة للوفاة بنسبة 12٪، وشرب كوبين لثلاثة زادت هذه النسبة إلى 18%.
وقالت المؤلفة الرئيسية “فيرونيكا سيتياوان” : “تحتوي القهوة على الكثير من المواد المضادة للأكسدة والمركبات الفينولية التي تلعب دورا هاما في الوقاية من السرطان”.
“على الرغم من أن هذه الدراسة لا تظهر السببية أونوعية المواد الكيميائية التي تمتلك “التأثير الجوهري” في القهوة، “إلا أنه من الواضح أن القهوة يمكن ضمها للنظام الغذائي الصحي ونمط الحياة”.

مثل هذه الدراسات تتسبب ببعض الجدل، لسبب واحد، حيث لم يتمكن الباحثون من تفسير لماذا تعطي القهوة هذه الفوائد المتصورة، ولا يمكن تحديد علاقة سببية. قد يكون الأمر أن الناس يصبحون بصحة أفضل عند شرب المزيد من القهوة، مثلاً.
وأشار مركز العلوم الإعلامية في المملكة المتحدة إلى أنه “كما أن الكثير من التحليلات المختلفة للأسباب المختلفة لوفاة الرجال والنساء على حدة، فإن خطر العثور على نتائج إيجابية كاذبة، يزداد”.
بالنسبة للبعض، قد يكون الكافيين جرعة مضرة، مما يجعل هذا سببا في امتناعهم من أخذ كوب قهوة واحد على الأقل.

المصدر

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة





تعليقات الفيسبوك