قصة عالم مصري حصل على لقب «أعظم باحث في أفريقيا لعام 2017»: اكتشف نظريات رياضية تغير وجه العالم

قصة عالم مصري حصل على لقب «أعظم باحث في أفريقيا لعام 2017»: اكتشف نظريات رياضية تغير وجه العالم – بقلم: هاني عبدالرحمن 

حصد العالم المصري، دكتور أحمد سلامة، رئيس قسم الرياضيات بجامعة بورسعيد، على لقب أعظم باحث فى أفريقيا للعام 2017 عن أبحاثه فى مجال الرياضيات، واختراع منطق جديد يغير نظريات الرياضيات ووجه العالم.

وسيتسلم «سلامة» الجائزة واللقب فى 26 أغسطس المقبل، في حفل كبير بدولة مالاوي بأفريقيا، بناء على ترشيح من معهد تكساس للأبحاث بالشراكة مع عالم أمريكي.

ويكشف الدكتور أحمد سلامة لـ«المصري لايت»، تفاصيل البحث الجديد وتفاصيل اللقب والجائزة والدكتوراه التي حصل عليها من لندن في مجال الرياضيات، وهي الدرجة العلمية نفسها التي حصل عليها عالم الذرة المصري الراحل دكتور مصطفى مشرفة.

كان دكتور أحمد سلامة، شارك العالم الأمريكي فلورينتن، رئيس جامعة نيومكسيكو  الأمريكية، وفريق بحث من مختلف دول العالم، يضم  500 باحث من مختلف دول العالم، في العلم الجديد، والذي حصل بموجبه على جائزة «أعظم باحث في أفريقيا 2017» عن «رياضيات جديدة وتطبيقات في تكنولوجيا ونظم المعلومات»، وهو تكنيك جديد في الرياضيات لإعادة تحليل كل أنظمة المعلومات والبيانات وتطيبقاته فى جميع المجالات.

ويقول دكتور سلامة إن أبسط مثال لذلك العلم الجديد، هو إثبات أن هناك سرعات أكبر من سرعة الضوء التي عرفها الإنسان.

ويلفت «سلامة»، في حديثه لـ«المصري لايت»، إلى أن  بداية هذا المنطق العلمي  الجديد كان في 1999 من خلال أول مشروع بحثي بين جامعة بورسعيد، ممثلا عنها بنفسه  مع جامعة الملك عبدالعزيز بالسعودية 2010، وتم نشر مجموعة أبحاث هذا المشروع.

ويضيف «سلامة» قائلًا: «كنت أعرف هذا العالم الأمريكي، من خلال أبحاثه فقط، وفوجئت برسالة منه عبر إيميلي، يقول خلالها إنه قرأ أبحاثي عن طريق مجلات دولية ويريد التعاون معي، وكان ثمرة التعاون أننا بدأنا  بأبحاث مشتركة، وتم تأسيس أول مجلة دولية في أنظمة وقواعد البيانات الجديدة عام  2013، وتم إصدار 15عددًا حتى اليوم، وتم تأليف أول كتاب للنظرية الجديدة وبعض التطبيقات فى علوم الحاسب بمشاركتى سنة 2014».

وقال «سلامة» إن المعهد الأكاديمي للأبحاث بولاية تكساس، اختاره لجائزة «أعظم باحث في إفريقيا»: «فوجئت بإيميل من مجلس المعهد الأكاديمى للأبحاث، يؤكد أنه رشنحي لنيل درجة البروفيسور في مجالات الرياضيات وعلوم الحاسب، وتم تكريمي بصفتي إفريقى بفرع المعهد بإفريقيا، بالقصر الرئاسي لدولة مالاوي، عام 2015».

وواصل: «تم تنفيذ أول مشروع أبحاث في أفريقيا في المجالات الجديدة وتطبيقها في أفريقيا في العام الثاني 2015،  وحصولي على لقب أفضل عالم رياضيات في لندن في العام نفسه وتم منحي درجة (دى اس سي) وهي أعلى درجة دكتوراه في العلوم حصل عليها العالم المصرى  دكتور مصطفى مشرفة».

وعبر دكتور أحمد سلامة عن فخره بالجائزة واللقب باعتباره مصريًا يحقق نقله نوعية في علوم الرياضيات، تساهم في تغيير مفهوم «الزيرو والواحد» المبني عليها كل نظريات العلوم، مؤكدًا استمرار أبحاثه مع العالم الأمريكي وفريق البحث لإنجاز الحلم الأكبر بخروج تطبيقات العلم الجديد إلى الواقع لينفع البشرية.

المصدر: المصري لايت

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة






تعليقات الفيسبوك