10 إجابات على 10 أسئلة مثيرة للحيرة – بقلم: حمودة إسماعيلي

“أهم شيء هو ألا تتوقف عن السؤال ..” ألبرت أينشتاين.

من بين العديد من الأسئلة المحيّرة والمنتشرة على مواقع أنترنت، اخترنا عشرة منها والتي تبدو من النوع الذي يتساءل حوله الجميع (بغض النظر عن الاسئلة الوجودية التي لها اجوبة فلسفية مختلفة !)، ومشاركة الاجابة عنها :

1 ـ ما الذي يراه الأعمى في أحلامه ؟

2 ـ هل يمكنك البكاء تحت الماء ؟

3 ـ لماذا لا يلتصق السائل اللاصق داخل الأنبوب الحافظ له ؟

4 ـ كيف تسمع أفكارك عندما تفكر ؟

5 ـ يتغير لون الحرباء حسب الوسط، كيف ستصبح لو كان السطح مرآة ؟

6 ـ هل يشعر السمك بالعطش ؟

7 ـ ما هو لون الماء ؟

8 ـ ما هو لون السماء ؟

9 ـ ما الفرق بين من يتم اغتياله ومن يتم قلته ؟

10 ـ الحمار الوحشي، هل هو أسود لديه خطوط بيضاء أم أبيض لديه خطوط سوداء ؟

ـ الإجابة :

ما الذي يراه الأعمى في أحلامه ؟

1 ـ الأحلام مرتبطة بما نراه في الواقع، لا يمكن لهندي/بدائي بالأمازون أن يحلم بأنه يقوم بإرسال أغنية ل”ريهانا” أو”شاكيرا” لصديقه (الهندي كذلك) من جهاز “أيفون” ! لأن عقله لا توجد به معلومات/معطيات كهذه بعد، فالعقل يعتمد على المعلومات التي يقتنيها من الواقع لصنع حبكات أثناء النوم مع بعض التشويه (لأن الوعي منخفض في حالة النوم)، والتشويه هو تداخل المعلومات أثناء الحبكة لتفسير مايجري أثناء النوم.. (مثلا) شخص يحلم بأن أسماك تسبح من حوله، وإذا به يحس بحكة في ظهره، عندما تنتقل الاحساسات الفيزيولوجية للدماغ، فإن العقل تلقائيا سيدمجها حتى يضمن استمرارية حالة النوم (سيعطي للحالم تفسيرا للإحساس الذي انتقل)، فيرى الشخص في حلمه أن إحدى السمكات تحول وجهها لكلب وقامت بعضه، فالعقل هنا يعتمد على معلومات بسيطة (اقتناها من الواقع) ودمجها بالحبكة كتفسير حتى لا تُشوّش على نوم المعني وتقطع الحبكة (فيستيقظ)، وغالبا يختار ما يعادل نفس الإحساس الذي يتلقاه الشخص (أو مقارب كتشويه). قد يستمر الحلم وتختفي السمكة (بوجه الكلب) بغياب الحكّة، أو أنها ستستمر (السمكة) في عضه، حتى يستيقظ ويجد شيئا ما يخزه أو حشرة ما تلسعه الخ من الأمثلة القريبة. فكثيرا ما يسمع الإنسان أصواتا بحلمه مزعجة، فيستيقظ على إثرها ويجد أنها موجودة بالواقع. كصراخ بالشارع أو أغاني روك تم رفع صوتها سواء داخل البيت أو من عند الجيران.

وبالتالي فإن دماغ الأعمى الذي يعتمد فقط على الأصوات من العالم الخارجي، سيرى في أحلامه ما يراه في واقعه (مع بعض التشويه) أي أنه سيسمع أصواتا أو صراخ، لن يرى ألوانا وما سواه، فالذاكرة البصرية خالية من الصور ـ وهذا بالنسبة لمن ولد أعمى.

هل يمكنك البكاء تحت الماء ؟

2 ـ مثلما يمكنك أن تتبوّل أو تستمني أو تُجرح، يبدو السؤال محيرا لأنه لايخطر ببال الإنسان أنه سيجد نفسه بهذا الموقف، بل ويندُر حدوثه.

لماذا لا يلتصق السائل اللاصق داخل الأنبوب الحافظ له ؟

3 ـ لأنه لا يوجد به هواء، بعض أنواع اللصاق (الشديد) إذا فتحتها لا تقدر على إعادة استعمالها لأن الهواء يُجمّد السائل برأس الأنبوب.

كيف تسمع أفكارك عندما تفكر ؟

4 ـ يقوم العقل بتخيل الموقف قبل القيام به، فأغلب الأفكار يتخيلها الإنسان كحوار يدور بين شخصين (نظرا لآلية التجريد المتطورة ـ تصنيف المعلومات ـ التي يتفوق بها الإنسان عن باقي الكائنات)، وبطبيعة الحال ستبدو متخيّلة كأصوات، فباللغة يكشف الإنسان عن الموجودات، بمسمياتها يعيّنها ويحدد وجودها في الوجود/العالم. لذا يلزم سماع اسمها داخليا قبل نطقه ليُسمع خارجيا.

يتغير لون الحرباء حسب الوسط، كيف ستصبح لو كان السطح مرآة ؟

5 ـ لن يحدث شيء، لأن لون جلدها يتغيّر بحسب وضعها الفيزيائي والفسيولوجي وليس لملائمة بيئتها كما يسود الاعتقاد. للّون دور في التواصل أيضا. تغيّر الحرباء لونها استجابة للتعرّض للضوء ودرجة حرارة المحيط، بالإضافة إلى التعبير عن مزاجها. إذ باستطاعة المشاعر ومحاولة جذب القرين أن تؤدي إلى تغيير اللون. وللتأكد يمكن مشاهدة المقطع :

هل يشعر السمك بالعطش ؟

6 ـ إذا تركتها خارج الماء فإنها تعطش/تختنق وتموت، لأنها تتنفس عبر الماء وذلك باستخلاص جزيئات الأكسجين والأملاح منه عند دخوله للجسم عبر الخياشيم، عن طريق ما يعرف بالخاصية الأسموزية.

ما هو لون الماء ؟

7 ـ الماء شفاف لا لون له، يسمح بمرور الضوء من خلاله.

ما هو لون السماء ؟

8 ـ ليس للسماء لون فهي فضاء، والفضاء مظلم (بسبب غياب الضوء) كما تبدو سوداء بالليل، لكنها بالنهار تتغير بسبب انعكاس أشعة الشمس على الغلاف الجوي وانكسارها على جزيئات الهواء، فتبدو مائلة للزرقة.

ما الفرق بين من يتم اغتياله ومن يتم قلته ؟

9 ـ الاغتيال هو قتل شخص بسبب عقيدة سياسية أو دينية ـ حتى لو لم يكن مشهورا (فالاغتيال غالبا يربطونه بالتأثير !) ـ لذلك يتم تمييزه عن باقي حالات القتل، نظرا لأن الدوافع والأسباب لها علاقة بالدين أو السياسة.

الحمار الوحشي، هل هو أسود لديه خطوط بيضاء أم أبيض لديه خطوط سوداء ؟

10 ـ عندما يغلب بجسد الحيوان لون على لون، نقول (مثلا) بقرة بيضاء بها بقعتين سوداء، فنرجّح اللون الغالب كلونها الأصلي والآخر كطارئ. غير أن في الحمار الوحشي تحدث البلبلة لأن اللونين يبدوان متساويين، فهناك حمير بيضاء وهناك سوداء، لكنه هو كحقلة وسط.

الأمر له علاقة بالجينات (تغيرات طفيفة بها)، لذا فهو كذلك جينيا، أي بلونين معا. لكن هناك دراسة لباحثين من المجر والسويد، تقول بأنه أسود، ونظرا لأن الجلد الداكن يعكس الضوء على أعين الذباب الجائع (المعروف باسم “تابانيد”) بطريقة تجذبه عن ذلك المنعكس من الجلد الأبيض، فإن العلماء رجّحوا أن تكون الخطوط نقلة تطورية بالحمار تُفيد إبعاد الذباب عن جلده، فقد أشاروا أن الذباب لا ينجذب للجلد المخطط، وقد وجدوا أنه السطح الأقل جذبا للذباب من السطحين الأسود والأبيض “الكاملين”.. دون أن ينفوا طبعا أن تكون هناك تفاسير أخرى.

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة







تعليقات الفيسبوك