نصائح رائعة تساعدك في تحسين النطق واكتساب الأكسنت عند تعلم الإنجليزية

اللغة في الأصل هي وسيلة للتواصل بين البشر، التواصل في المقام الأول يتم عبر التحدث والاستماع قبل أن يكون عبر الكتابة والقراءة، فما الفائدة عندما تعرف الكثير من القواعد وتحفظ الكثير من الكلمات الانجليزية (التي ربما يكون بعضها بنطق خاطئ) ما الفائدة في ذلك وأنت لن تتمكن من الخروج بهذه اللغة إلى العالم والتواصل مع البشر عن طريقها، قد تفيدك في قراءة بعض المقالات وفي تحصيل بعض العلم لكنها لن تكون يوماً ما لغة تواصل فعالة.

سوف اضع لكم ان شاء الله في هذه المقالة (التي أسأل الله أن يباركها ويوصلها إلى كل من يحتاجها) أهم النصائح العملية النابعة من خبرتي السابقة في رحلة تعلم اللغة الانجليزية، نصائح إن شاء الله سوف تضمن لكم تطور لغتكم الانجليزية بطريقة صحيحة بحيث تصلون إلى الطلاقة والتحدث بشكل طبيعي في نهاية المطاف.

مصادر النطق الصحيح

في البداية وقبل الدخول في التفاصيل، سوف أسرد لك هنا أهم المصادر التي يمكن من خلالها التأكد من نطق أي كلمة بشكل دقيق وصحيح، هذه المصادر يجب أن تكون رفيقة دربك في رحلتك نحو إتقان اللغة الانجليزية:

n_1ترجمة قوقل

سأبدأ بهذه الأداة رغم أنها ليست دقيقة دائماً في مسألة النطق، لكنها سريعة ومتوفرة عبر الانترنت وعبر تطبيقات المحمول، كما أنه من الممكن الاستماع للجملة بالكامل عن طريق هذا المترجم المفيد:

n_2قاموس أكسفورد

قاموس أكسفورد للمتعلمين (Oxford Learners Dictionary) هو موقع متاح على شبكة الانترنت (وتطبيقات الهاتف الذكي) يوفر خدمة ترجمة كلمات اللغة الانجليزية عبر اللغة الانجليزية ذاتها لكن بطريقة مبسطة ومدعمة بالأمثلة وفيها مميزات كثيرة تحدثنا عنها في مقالة سابقة، ومن أهم المميزات هو توفير النطق الدقيق والواضح بكلاً من اللكنتين الأمريكية والبريطانية، سوف تجد أيضاً نطق الأفعال بتصريفاتها الأخرى.

نصيحة مجرب، لا تترك هذا القاموس أبداً أثناء رحلتك التعليمية، اجعله المصدر الأول للتعرف على نطق الكلمات لأنه من أفضل الخدمات إن لم يكن أفضلها في توفير النطق الصحيح.

الموقع الرسمي هو مجاني للجميع، أيضاً هنالك نوعين من التطبيقات لهذا القاموس، التطبيق المدفوعة والذي لا يتطلب انترنت ويأتي بدون اعلانات، والتطبيق الآخر المجاني الذي يقوم فقط بفتح الموقع مباشرة ويتطلب انترنت

n_3النطق الآلي في الهواتف الذكية

خاصية النطق الآلي (Text-to-speech) من الخصائص المهمة توفرها في الهواتف الذكية لكل من يتعلم اللغة الانجليزية، فمثلاً يمكنك سماع نطق أي كلمة تترجمها في تطبيق ترجمة قوقل السابق حتى وإن كنت غير متصلاً بالانترنت، أما إن كنت تستخدم تطبيق أنكي الذي يساعدك في مراجعة الكلمات بشكل يومي، فسوف تتمكن من تفعيل خاصية النطق التلقائي عند كل كلمة تراجعها، وبالتالي أنت تراجع المعنى والنطق في نفس الوقت كل يوم.

يمكنك استخدام تطبيق (Google Text-to-speech) ثم بعد ذلك تحميل حزمة النطق الإنجليزية (البريطانية أو الأمريكية) لتعمل بعد ذلك بشكل تلقائي في التطبيقات الداعمة للنطق، أو يمكن تفعيل هذه الخاصية في هواتف سامسونج ذاتها، وتحميل حزمة اللغة، للوصول إلى هذه الإعداد في أجهزة السامسونج، اتبع الخطوات:

  1. إذهب إلى الإعدادات (Settings)
  2. ثم ادخل على (اللغات والإدخال) (Language and Input)
  3. ثم خيارات تحويل النص إلى كلام (Text-to-speech Option)
  4. ستجد قائمة بالتطبيقات الداعمة، ربما تجد فقط تطبيق Samsung
  5. إلمس أيقونة الترس المقابلة للتطبيق
  6. اختر (Install voice data) ثم حمل حزمة اللغات المطلوبة

أما أجهزة الآيفون والآيباد، فيمكن قراءة هذه المقالة (باللغة الانجليزية) التي تشرح الطريقة:

يمكن استخدام تطبيق قوقل بدلاً من سامسونج، قم بتحميل التطبيق، ثم اذهب إلى القائمة السابقة التي ذكرناها، ستجد ان التطبيق قد تمت اضافته، قم بالدخول إلى إعداداته وحمل حزمة اللغة الانجليزية:

n_4موقع forvo

أما إن كنت ترغب في التعرف على صوت كل كلمة باللهجات المختلفة ليس فقط الأمريكية والبريطانية، ومن أفواه أناس حقيقيين يتكلمون اللغة الانجليزية أو أي لغة أخرى، فعليك بموقع forvo، فهو عبارة عن شبكة اجتماعية للنطق بين اللغات، الأشخاص العاديين هم من يساهمون في نشر نطق الكلمات المختلفة، لا يقتصر على اللغة الانجليزية، إنما على الكثير من اللغات منها العربية، اذا كنت تريد سماع نطق الكلمة بالضبط كما ينطقها السكان الأصليين، فعليك بهذا الموقع:

النصائح الذهبية لاكتساب نطق الإنجليزية

النصائح والطرق مرتبة حسب الأهمية، الأهم أولاً، وقبل أن أبدأ في سرد النصائح يجب أن أنبهك على أن تلك الأنشطة تتطلب استمرار يوم بعد يوم شهر بعد شهر، ليست أنشطة تفعلها مرة وترحل، وهكذا هو حال اكتساب لغة أخرى بشكل عام.

1) أدخلها بنطقها

نشير هنا إلى كل كلمة جديدة تصادفها في طريقك أثناء تعلم اللغة الانجليزية، عندما تود حفظ تلك الكلمة وإدخالها إلى عقلك، دائماً أدخلها مع نطقها الصحيح، طبعاً ينطبق هذا الأمر بشدة عند القراءة، فأنت تقرأ ولا تسمع النطق، لذلك تعود دائماً أن تذهب إلى أحد المصادر السابقة، وأنا انصحك باستخدامقاموس أكسفورد دائماً لأنه يوفر النطق الأفضل، ثم سماع نطق الكلمة أكثر من مرة مع التركيز ومحاولة الترديد.

قديماً كان يتم استخدام المذكرة الصغيرة والقلم لتسجيل الكلمات الجديدة، لكن لا اعتقد أن هذه الطريقة أصبحت فعالة في عصرنا الحالي، فهنالك الآن برامج وتطبيقات مفيدة جداً تسهل عليك تدوين الكلمات الجديدة ومن ثم مراجعتها، يمكنك استخدام برامج وتطبيقات Anki، ودائماً قبل أن تضيف أي كلمة جديدة إلى البرنامج، استمع إلى النطق الخاص بها.

2) راجعها بنطقها

مراجعة كلمات ومفردات اللغة الانجليزية القديمة نشاط يومي ضروري، لكن عندما تراجع ركز على الثلاث الجوانب للكلمة (1) المعنى (2) النطق (3) التهجئة، يستحسن أن تراجع الكلمات عبر أحد تطبيقات الفلاش كارد (مثل Anki – quizlet) التي توفر النطق الذاتي عند مراجعة كل كلمة، أو قم بمراجعة الكلمات وأنت أمام شاشة الكمبيوتر مع فتح موقع قوقل للترجمة، وكلما وصلت إلى كلمة قم بكتابتها في مربع الترجمة (لمراجعة التهجئة) ثم انقر على رمز الصوت لتستمع إلى النطق الخاص بها أثناء المراجعة.

أحياناً يكون نطق الكلمة صعب بعض الشيء، فحتى لو تعرفت على النطق الصحيح في أول مرة، سوف تواجه صعوبات في النطق عند كل مراجعة، لكن مع الاستماع للنطق كل مرة سوف تصبح مألوفه لأذنيك حتى تصبح محفورة في عقلك بعد أيام.

3) حسّن مخارج الحروف

هل تعلم أن حرف الـ(R) في اللغة الانجليزية لا يقابل حرف (الراء) في اللغة العربية بشكل كامل،، عند إضافة لغة جديدة إلى حياتك سيتعين عليك إضافة مخارج صوتية جديدة قد لا تكون موجودة في لغتك الأم، فمثلاً هذه الحروف في اللغة الانجليزية تتطلب نطق جديد خاص بها ليس متوفر في العربية (R – P – V)، إذاً السؤال هنا هو كيف أقوم بتحسين مخارج الحروف.

الطريقة الأساسية هي التلقين والتقليد، كما كنت تقلد أبويك وأنت صغير، لذلك يجب أن تتعرض للغة الانجليزية عبر المتحدثي الأصليين في المقام الأول، لا تأخذ اللغة عن طريق معلمك العربي في المعهد، خذها من أفواه الممثلين عبر الأفلام السينمائية مثلاً أو عبر اليوتويب من خلال الفيديوهات، ودائماً ركز وأنت تستمع وردد وكرر.

4) استمع للإنجليزية كل يوم

ان كنت لا تستمع إلى برامج اللغة الانجليزية الصوتية كل يوم بما لا يقل عن نصف ساعة، فأنت فعلياً لا تتقدم، مهما تعلمت من قواعد وحفظت من كلمات، بدون الاستماع فأنت لا تبارح مكانك، الاستماع هو العجلة التي تتحرك بها في رحتلك نحو الطلاقة، وبدون تلك العجلة لن تتحرك وبدلاً من أن تتقن الإنجليزية (تحدثاً واستماعاً)، سوف تجمع في عقلك الكثير من المعلومات (عن) الإنجليزية وقواعدها وكلماتها.

الاستماع المكثف هو طريقك الأسهل لإتقان النطق الصحيح، عندما تستمع بكثافة سوف تمر عليك الكلمة مرة بعد مرة وفي سياقات مختلفة، وعقلك اللاواعي يسجل بدون شعورك، وكلما كان الاستماع متنوعاً كان ذلك أفضل، هذا الأمر يتطلب استمرار يوم بعد يوم شهر بعد شهر وسوف تلاحظ مع التقدم في الأشهر أنك أصبحت تتكلم مثلهم وتقلدهم في نبرات صوتهم حتى تصبح كأنك واحداً منهم.

لذلك نصيحتي لك هي أن تستمع كل يوم لمدة لا تقل عن ساعة، وكلما زاد الوقت كان أفضل، استمع حتى وإن لم تفهم ما تستمع اليه لكن يفضل أن تختر برامج صوتية تناسب مستواك بحيث تفهم بعض الشيء كي لا تمل وتصاب بالإحباط، يمكنك الاستماع إلى حلقات ESLPod ذات النطق الأمريكي ، أو برنامج (6 دقائق انجليزية) ذات النطق البريطاني.

5) تابع دروس النطق

هنالك دروس صوتية وفيديوهات في اليوتيوب متخصصة في تعليمك طرق النطق الصحيح وإخراج الحروف من مخارجها الصحيحة، سوف اذكر لك هنا بعض هذه الدروس، حاول أن تخصص وقت أسبوعي لمتابعة هذه الدروس بشكل دوري والاستفادة منها، طبعاً هذه الدروس لا تغني عن تعلم وممارسة اللغة الانجليزية، لكنها تعمل جنباً إلى جنب وسوف تجد النتائج الواضحة في نطقك مع الوقت.

أصدرت شبكة البي بي سي سلسلة فيديوهات متخصصة في تعليم النطق وأصوات الحروف ومخارج الحروف في اللغة الانجليزية، هذه السلسلة متوفرة في اليوتيوب وتحتوي على 45 فيديو، شرح واضح (باللغة الانجليزية) وفرصة للترديد بعد السماع لكل كلمة، تابع هذه السلسة بشكل دوري:

هذه بعض المصادر الأخرى لتحسين النطق بشكل عام وكيفية نطق الكلمات داخل الجمل:

6) السر في الترديد

الترديد مرة بعد مرة للكلمة والجملة أمر فعال جداً ومفيد لتحسين النطق، عندما تتعلم كلمة جديدة وتستمع إلى نطقها، كررها عدة مرات وفي كل مرة ردد مع الصوت وحاول محاكاة النبرة ومخارج الحروف قدر المستطاع، التقليد هو السر الأول الذي سمح لنا ونحن أطفال أن نتعلم كل شيء في الحياة، وهو كذلك طريقتك الفعالة كي تصبحمتحدثاً لبقاً باللغة الانجليزية.

عندما تتعلم الانجليزية عبر الأفلام فاستخدم برنامج KMPlayer لأنه يحتوي على خصائص مفيدة في هذا المجال، ثم قم بالتوقف بعد كل جملة واسمعها أكثر من مرة، ثم حاول ترديد ماقاله الممثل بنفس طريقته في الكلام مرة بعد مرة، وسوف تجد بعد أشهر من الاستمرار أن نطقك يتحسن تدريجياً.

7) سجل صوتك واستمع إليه

هذه هي الخطوة المتقدمة بعد الخطوة السابقة، أن تحاول في بعض الأحيان تسجيل صوتك وأنت تردد الجمل والعبارات، وأحياناً فقرات كاملة، ثم تستمع إلى التسجيل وتقارن الصوت الأصلي بصوتك، حينها سوف تتعرف على الفروقات بينك وبين المتحدث الأصلي، وستعرف أين المشاكل بالضبط في نطقك ومخارج حروفك.

يمكن التسجيل في مدرسة انجلش لايف المتخصصة في تعلم الإنجليزية عن بعد، من أجل الاستفادة من أنشطة تحسين النطق، فهنالك أنشطة تقوم فيها بالاستماع إلى بعض الجمل جملة بعد جملة وتقوم بتسجيل صوتك عبر المايكروفون بعد كل جملة ومقارنة صوتك بالصوت الأصلي، كما يوجد أداة (معمل النطق) بداخل هذه المدرسة.

هذه بعض المصادر والأدوات الأخرى:

8) تابع المدرسين الأجانب

اليوتيوب يوفر لك خدمة رائعة جداً، عشرات من المدرسين الأجانب الذين يجتهدون لتعليمك اللغة الانجليزية، يقدمون العديد من الدروس بشكل دوري، ما يهمنا هنا ليس محتوى الدروس ذاتها، إنما متابعتك لأولائك المدرسين سوف يعطيك نطق صحيح وأكسنت سليم، فأنت تضرب عصفورين بحجر واحدة، تتعلم اللغة الانجليزية وتكتسب لكنة أجنبية، لذلك اجعل من ضمن برنامجك اليومي مشاهدة أحد المدرسين عبر اليوتيوب.

هذه قائمة ببعض أفضل المدرسين الأجانب في اليوتيوب:

9)  تحدث مع الأجانب

أنشطة الإستماع كلها هي عبارة عن عملية إدخال (Input) ولكي تكتمل الفائدة يجب أن يكون هنالك أنشطة كي تطبق خلالها ما تم إدخاله، المقصود هنا هو التحدث، التحدث مع الأجانب تحديداً باللغة الانجليزية، التحدث بدون تكلف عبر الاسكايب مثلاً أو وجهاً لوجه إن كنت تعيش في بلاد أجنبية.

يمكنك التحدث بشكل عشوائي مع أشخاص آخرين عبر هذه التطبيقات:

  • تطبيق (wakie) للتحدث مع الآخرين حول مواضيع عامة (للأندرويد والآيفون)
  • تطبيق PartyLine للتحدث بشكل عشوائي مع الآخرين (للأندرويد والآيفون)

وهذه بعض المواقع التي تسمح لك بالتحدث مع المتعلمين الآخرين بالصوت:

أما هذه المواقع فهي تساعدك في العثور على أصدقاء أجانب للتحدث معهم بشكل دوري:

10) طريقة الإعادة الثلاثية

هذه الطريقة من أفضل الطرق لتعلم اللغة الانجليزية بشكل عام، وهي كذلك مفيدة جداً لإتقان النطق الأجنبي، الفكرة هي أن تقوم بالاستماع إلى الحلقة الصوتية أو مشاهدة الفيلم أو حلقة المسلسل الدرامي 3 مرات، المرة الأولى بدون عرض الترجمة الانجليزية، فقط التركيز على الاستماع والنطق ومحاولة الفهم عبر الاستماع، المرة الثانية مع تشغيل الترجمة الانجليزية (Subtitle) كي تتمكن من السماع والقراءة في نفس الوقت، في هذه المرة قم بالتوقف كثيراً واعادة بعض الجمل عدة مرات كي تتعلم كيف يتم نطقها، ثم قم بمشاهدة الحلقة للمرة الثالثة لكن بدون الترجمة.

المصدر: مدونة ممارسة اللغة الإنجليزية

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة






تعليقات الفيسبوك