لا تقع في هذه الأخطاء لأنها تجعل موقعك الإلكتروني أقل فاعلية

إنشاء المواقع الاليكترونية ليس عملا ترفيهيا كما يبدو للبعض، فالعالم كله أصبح يتحرك من خلال شبكة الإنترنت عبر هذه المواقع،  فلا توجد شركة أو مشروع صغير دون أن يمتلك موقعا للتواصل مع أكبر عدد ممكن من الناس. وفي هذا المقال سوف نعرض للأسباب التي تجعل موقعك أقل فاعلية في التواصل مع الناس.

1- ألا يكون موقعك ملائما للهاتف النقال:

قد يبدو هذا أمرا بديهيا للوهلة الأولى، فثورة الهواتف النقالة في أوجها، ولا يزال تطور الهواتف النقالة والحواسيب اللوحية مستمرا، حتى أنه كاد يغطي على استخدام أجهزة الحاسوب التقليدية. على الرغم من ذلك، تفتقد العديد من المواقع الإلكترونية الميزات التي قد تجعلها ملائمة للاستخدام من الهاتف النقال أو الحاسوب اللوحي، وقد يؤثر هذا على قدرة عملك على الانتشار والدعاية نظرا لصعوبة استخدام الموقع من قبل الزبائن.

2- أن يحتوي موقعك على العديد من المصطلحات الصعبة:

حسنا، أنا أعلم أنك خبير بمجالك ولديك الكثير لتقوله وتحكي عنه، لكن بالنسبة للزبون فكل ما ستقوله مجرد هراء لا طائل منه، طالما أنه لا يتكلم عن الخدمة مباشرة وببساطة. حاول أن تحتفظ بالمصطلحات والكلام الصعب لنفسك وزملائك، واحرص على إبقاء الأمور سهلة وسلسة عند التحدث إلى العملاء أو التواصل معهم.

3- أن يكون محتوى موقعك غير كاف:

يصطدم أحد العملاء بمشكلة، فيهرع إلى موقعك الإلكتروني لإيجاد حل، لكنه لا يجد ما يحتاجه. هنا يصبح موقعك عديم القيمة، يجب على الموقع أن يحتوي كل المعلومات اللازمة التي تخص عملك، وأن يكون قابلا للتعديل والتطوير من وقت لآخر، للتغطية على جميع المشكلات والخدمات التي قد يحتاجها العميل.

4- أن يخفي موقعك بعض المعلومات الأساسية:

هناك بعض المعلومات الأساسية التي يبحث عنها أي عميل فور زيارة موقعك منها:
العنوان، وسائل التواصل الاجتماعي، رقم الهاتف، البريد الإلكتروني، ساعات العمل والأسعار.
يفضل أن تكون هذه المعلومات ظاهرة وواضحة للعميل.

5- أن يكون موقعك بطيئا:

تشير الدراسات أن سبع وأربعين بالمائة من الزبائن يتوقعون من الموقع أن يعمل خلال ثانيتين فقط. بينما يعرض تسعة وسبعون بالمائة منهم عن زيارة الموقع أو استخدام خدماتك، حال استغرق تحميل الموقع وقتا أطول من اللازم، لذا احرص على جعل موقعك سريع التحميل، تساعد بعض الأدوات مثل بينجدوم وجي-تي ميتريكس على اختبار سرعة موقعك و قد تمدك بسبل متنوعة للزيادة منا قدر الإمكان.

6- لا يمتلك موقعك دعوات للمبادرة:

من الممكن أن يتوه العميل أثناء تصفحة لموقعك ببساطة، في حال كنت لا تمده بالتعليمات والإرشادات اللازمة. اضمن موقعك الكثير من الروابط والأزرار التي تساعد الزبون على فهم ما عليه فعله للوصول إلى أفضل خدمة أو للاستفسار عن أي شيء. حاول أن يكون الموقع سهل الاستخدام وواضحا قدر الإمكان.

7- أن تحتفظ بالتصميم القديم لموقعك:

لا أطلب منك أن تقوم بإعادة تصميم موقعك كل شهر، لكن لا تزال هذه الخطوة مهمة بين الفينة والأخرى. فمع تسارع تطور تصاميم وأشكال المواقع الإلكترونية، آخر ما تود حدوثه أن يبدو موقعك كمبنى أثري من القرن الماضي. حاول أن تبقي على الموقع جديدا ومواكبا للتغيرات التي تحدث من وقت لآخر.

8- أن يكون موقعك مزعجا:

صدق أو لا تصدق، لكن لازال البعض يصر على جعل موقعهم الإلكتروني يبدو كمهرجان صاخب. تجنب أن يصدر الموقع موسيقى أو يقوم بتشغيل مقطع فيديو بمجرد فتحه، أو أن يحتوي على إعلانات مزعجة وألوان براقة. كل هذه أمثلة على الأمور التي قد تنفر العملاء من زيارة الموقع مرة أخرى، وبالتالي إلى خسارة عملك بالضرورة.

9- أن تكون منصة الدفع الإلكتروني لموقعك معطلة:

بالطبع لا تتوقع من الزبائن أن يقوموا بشراء خدمتك إن لم يقدروا على الدفع لها. إنه من واجبك أن تجعل عملية الدفع سهلة وسلسة قدر الإمكان، لذا احرص على اختبار منصة الدفع أولا بأول، وقم بإصلاحها حال تعطلت من وقت لآخر.

10- العميل لا يصل إلى ما يحتاجه من موقعك مباشرة:

كثير من الشركات تقوم بإرسال العميل إلى صفحتهم الرئيسية، بدلا من ذلك يفضل تقسيم الموقع إلى الصفحات المتخصصة وإرسال العميل إلى الصفحة التي يحتاجها مباشرة. سيوفر هذا الكثير من وقت العميل، كما سيجعل تجربة التعامل مع الموقع أسهل وأكثر متعة.

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة




-->

تعليقات الفيسبوك