الكشف عن رسائل أوباما الغرامية لحبيبته الأولى

كشف النقاب عن الرسائل الغرامية التي أرسلها الرئيس السابق للولايات المتحدة باراك أوباما، إلى حبيبته الأولى، مما يلقي نظرة ثاقبة على أفكاره المتعلقة بالحب والعلاقات العاطفية.

وقد نشرت الرسائل التسع التي بعث بها أوباما إلى صديقته أيام الجامعة ألكسندرا مكارنير من جامعة إيموري في أتلانتا، وكتبها في الثمانينيات، وأصبحت متاحة للباحثين في مكتبة “Stuart A. Rose Manuscript” التابعة لجامعة إيموري، ليتم وضع صفحاتها الـ30 في أرشيف الكتب النادرة.

وكتب أوباما هذه الرسائل إلى ماكنير عندما كان يدرس في جامعة كاليفورنيا قبل أن ينتقل إلى كولومبيا، وقال المسؤولون إن الجامعة تملك هذه الرسائل منذ عام 2014، بيد أنها لم تعرضها للعامة إلا الآن.

وقد وصف الباحثون كتابات أوباما بأنها “غنائية وشعرية” وسوف تكون هذه الرسائل مفيدة للباحثين حيث سيتم استخدامها لصياغة صورة لأوباما الطالب الجامعي وخريج الدراسات العليا.

ويقول أوباما لماكنير في عام 1983: “يبدو أننا سنريد ما لا نستطيع فعله، وهذا ما يربطنا، وما يجعلنا منفصلين”.

وقالت الأستاذة بجامعة إيموري، أندرا جيليسبي إن الرسائل ليست رومانسية كما كانت الرسائل السابقة لأنها كتبت خلال نهاية علاقتهم.

وأضافت جيليسبي: “أعتقد أن هذه الرسائل علامة على دعم أوباما المبكر للحركة النسوية” مشيرة إلى أنه من الواضح أن أوباما عقلاني في علاقته العاطفية “وأنا شخصيا ممن يتبنى فكرة العلاقة العقلانية”.

المصدر: روسيا اليوم

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة







تعليقات الفيسبوك