اختبار يكشف ما يجول بدواخلك النفسية.. هل تجرب ؟ – بقلم: حمودة إسماعيلي

تخيل.. وجدت نفسك ماشيا بمدينة فارغة، فجأة يتراءى لك أحدهم قادما من بعيد. هل عرفته ؟

تمشيان سويا فيظهر أن هناك حيوانا أمامكما في الطريق. كيف شكله ؟ كيف تتصرف معه ؟

تتجاوزان الحيوان وتستمران بالمشي لتلاحظ بأنكما ذاهبان باتجاه الشاطئ. تقفان بالشاطئ وتنظر بتمعن نحو البحر. كيف هو حال البحر ؟

ترى أن هناك جزيرة داخل البحر. تركبان باتجاه تلك الجزيرة. ماذا تركبان ؟

تنزلان وتجد أن هناك منزلا بهذه الجزيرة، كيف هو شكله ؟ هل يحيط به حاجز (سياج/سور) أو لا ؟ بمعنى يصعب دخوله أو يسهل ؟
تدخل أنت أولا إلى المنزل. كيف يبدو من الداخل ؟ هل به ديكور أم مهجور ؟

تنادي على ذلك الشخص ليدخل، وما إن يدخل حتى يهطل المطر. كيف هو المطر ؟ ينهمر بقوة أم بشكل خفيف ؟

التفسير، حمودة إسماعيلي : أنت سائر بالمدينة كما بالحياة، الشخص الذي يظهر هو أهم شخص في حياتك.

الحيوان الذي تصادف هو المشكلة التي تواجه، حجمه هو الحجم الذي تعطيه للمشكلات التي تواجهك، تصرفك معه هو تصرفك معها : مواجهة، هروب، تجاهل، اعتماد على آخر إلخ.

البحر هو رؤيتك لحال المستقبل، إن كان هائجا فأنت ربما ترى مستقبلك مضطربا، وإن كان هادئا فأنت نوعا ما تشعر بأن الأمور بخير.

نوعية القارب الذي تركبان، يشير لطبيعة اعتمادك، إن كان قاربا تقليديا فأنت تحب الاعتماد في أمورك على أشياء مألوفة وإيقاعك مع الحياة يتغير بحساب، وإن كان قاربا سريعا فأنت تحب تجريب الأمور الجديدة ومتحمس للإثارة.

شكل المنزل هو تقييمك لذاتك، إن كان كوخا فأنت شخص بسيط ومتواضع وقانع، وإن كان قصرا فبداخلك ترى شخصا عظيما يستحق الافضل. الحاجز يشير لمدى انفتاحك، غياب الحاجز أو دخولك السهل يشير لكونك منفتحا مع أي كان، ولو كان بحاجز أو يصعب دخوله فأنت تختار علاقاتك بدقة وتنفتح فقط لمن تثق فيهم.

شكل المنزل الداخلي هو نفسيتك، لو كان هناك ديكور مرتب فأنت تشعر بأن لديك عدة أمور مهمة بشخصيتك المرتبة، لو كان الديكور مشتتا فأنت مشتت نوعا ما، وإن كان مهجورا و خاليا فهذا يشير لشعورك بأنك مهجور عاطفيا.

المطر دلالة على مشاعرك سواء نحو ذلك الشخص أو بصفة عامة. إذا انهمر بقوة فهذا يشير لقوة مشاعرك أي أنك تحب وتحزن وتهتم بصدق، مشاعرك قد تراها مشكلتك لأنها غامرة كالمطر الذي ينهمر بقوة فيسجنك بالقرب من شخص أو أشخاص بالشارع وترى أنه من الصعب أن تمضي تحته. أما إن كان مطرا خفيفا فهذا ربما يشير لكون مشاعرك متحفظة نوعا ما، ولا تتسرع في المسائل العاطفية. إجمالا هذا مجرد اختبار تقريبي.

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة







تعليقات الفيسبوك