اختبار الثقة بالنفس.. اكتشف شخصيتك الآن

الثقة بالنفس وعدم الاعتماد على الآخرين في عملية اتخاذ القرار من علامات الشخصية القوية، التي يعرف أصحابها أنهم متحكمون في حياتهم وأنهم قادرون على الوصول إلى السعادة بأنفسهم.

وقوة الشخصية تنبع أساساً من الداخل، أي أنها لا تستلزم السيطرة والتحكم في الآخرين بالضرورة، بل تعني السيطرة على النفس قبل كل شيء وحسن قيادتها.

والشخص الواثق بنفسه يقوم بتصرفات معينة تميزه عن غيره من المعتمدين على الآخرين، إليك 5 منها.

1- يلتزم بالقيم

الشخص الذي يتسم بالثقة بالنفس يعتنق الحقيقة ديناً مهما كانت الظروف، فهو يقدر القيم والمبادئ بشكل طبيعي تماماً، ومن هذه القيم الراسخة يستمد إحساس الثقة بالنفس ويقويه.

 هؤلاء الذين لا يعتمدون على أحد في تقرير مصائرهم يدركون أن الحقيقة تنبع من داخل النفس ثم يستخدمون هذه الحقيقة أساساً لكل تعاملاتهم الحياتية.

الرجل الواثق بنفسه لا يخفي الحقيقة أبداً ولا يلقي اللوم على الآخرين، بل يواجه المواقف الصعبة ويتحمل المسؤولية.

2- لا يعتمد على الآخرين في اتخاذ القرارات

الاحتفاظ بحق “تقرير المصير” واتخاذ القرارات الهامة في الحياة أمر لا يمكن أن يتخلى عنه أي شخص يعرف الثقة بالنفس ويريد تعزيزها.

ربما لا يتفق الآخرون مع توجهاتك أو لا يتفهمون طريقة سعيك نحو السعادة، إلا أنه لا حرج بتاتاً في اتباع ما يمليه ضميرك وحدسك لاكتشاف العالم من حولك وتحديد طريقك نحو حياة أفضل.

الشخص الواثق بنفسه لا يكترث كثيراً بآراء الناس فيه أو توقعاتهم منه؛ هو يفعل ما يراه صحيحاً ومناسباً له ويؤدي إلى السعادة الحقيقية.

هذا الأمر بالطبع لا ينفي استشارة الآخرين في القرارات المهمة والاستفادة من آرائهم وتجاربهم، ولكنّ الفكرة هي أن القرار النهائي يكون لك أنت وعن اقتناع وليس مجرد تقليد.

3- يعرف ماذا يريد

الرجل الواثق بنفسه يعي جيداً طريقه في الحياة؛ يعرف ماذا يريد ويحدد أهدافه بوضوح، سواء على المدى القريب أو البعيد. وربما يصفه أصدقاؤه أو أفراد أسرته بأنه عنيد ومتصلب الرأي، ولكنّ الأمر أعمق من هذا؛ هو فقط يفكر جيداً ويتخذ قراره بناء على الحقائق، ومن الصعب تغيير هذا الرأي لأنه مؤسس على قواعد قوية.

الثقة بالنفس تجعل الفرد متفرداً برأيه معتزاً به، وهذا عكس الآخرين الذين يتبعون آراء الناس ولا يقدرون على اتخاذ قرار شخصي واحد قبل استطلاع آراء المجموعة المحيطة بهم.

لا عيب في أن تتخذ قراراً يخالف قرار الأغلبية مادمت تعتقد بداخلك أنه صحيح وكان مبنياً على حقائق راسخة.

4- لا يخشى الوقوع في الأخطاء

الواثقون بأنفسهم لا يسعون إلى أخذ موافقة الآخرين على كل أفعالهم، ولهذا فهم متصالحون مع النفس تماماً فيما يخص الوقوع في الأخطاء؛ الخطأ أمر بشري طبيعي لا أحد يمكنه أن يتجنبه.

التعلم من الأخطاء هو الخطوة الأهم لأنها تقود إلى فهم أفضل للحياة وطريقة التعامل معها.

الثقة بالنفس تجعلك لا تفكر كثيراً في آراء الناس فيك، بل تفكر فقط فيما ينفعك ويطور شخصيتك ومهاراتك.

5- يتحمل المسؤولية

الجزء الأهم فيما يخص الثقة في النفس هو تحمل المسؤولية؛ لا يوجد شخص واثق بنفسه غير قادر على تحمل مسؤولية أفعاله.

هو يعي نفسه جيداً، ويتقبل صفاته الشخصية، ويقود حياته في الطريق الذي يريد، وفي الوقت نفسه لا يجلد نفسه على الأخطاء؛ هو يعلم أنه غير كامل ولا أحد يصل إلى الكمال.

الرجل الواثق بنفسه لا يتحمل المسؤولية أمام الآخرين فحسب، بل أمام نفسه أيضاً، وهذا هو الأهم، فهو يدرك من داخله أنه متحكم في الأمور ولا يخشى نتائج أفعاله مهما كانت، ويعتقد بأن الاحترام الذاتي والثقة بالنفس هما مفتاحا النجاح والسعادة في الحياة.

المصدر: موقع سيدتي

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة







تعليقات الفيسبوك