6 طرق تساعدك على زيادة الثقة بالنفس عند التعرض للانتقاد

من المواقف المتكررة التي يتعرض لها كثير من الرجال: الشعور بالارتباك والتوتر وقلة الثقة بالنفس عندما يوجه الآخرون انتقاداً له أو حتى عندما يقدمون نصيحة.

البعض قد يحمر وجهه خجلاً، والبعض قد يبدأ في الدفاع عن نفسه بكلمات ركيكة، والبعض يقف معتدلاً يستمع النقد ويرد بهدوء تام. السؤال هو: كيف تكون من هذا الصنف الأخير؟

إليك 6 طرق تساعدك على زيادة الثقة بالنفس عند التعرض للانتقاد.

1- ضع النقد في مكانه الصحيح

عندما ينتقدك شخص ما، سواء يعرف الكثير أو القليل عن شخصيتك، فعليك أن تضع هذا الانتقاد في المكان الصحيح في عقلك. فمثلاً إذا انتقد طريقة ارتدائك الملابس، فليس معنى هذا أنه ينتقد شخصيتك كلها؛ فقد يرى فيها جوانب أخرى إيجابية.

ما نعنيه هو ألا تبالغ في استقبال النقد، وألا تأخذ موقفاً عدائياً من الشخص الذي ينتقدك.

2- فكر قليلاً

كن مستمعاً جيداً، ولا ترد بكلمة قبل التفكير فيها. وإذا كان الانتقاد يطال شخصيتك ذاتها أو صفة من صفاتك، فعليك بالتحلي بالهدوء والتفكير في ما إذا كنتَ واعياً بهذه الصفة أم لا، ثم التفكير في ما إذا كنت تعتز بها باعتبارها جزءاً من شخصيتك وتجعلك شخصاً متفرداً عن الآخرين، أم تعتبرها عيباً ينبغي التخلص منه.

وفي كل الأحوال، لن تخسر شيئاً؛ فهذه هي شخصيتك، والخيار دوماً في يديك إما بالافتخار بما أنت عليه أو محاولة تحسينه وتطويره.

3- الثقة تنبع من الداخل

من الصعب أن تتحلى بالثقة في موقف تتعرض فيه للانتقاد إذا لم تكن تشعر بالثقة بالنفس في حياتك العادية. الثقة تنبع أساساً من شعورك بنفسك وحسن تقديرك لها ومدى اعتزازك بشخصيتك، لا من كلام الآخرين عنك.

إذا لاحظت أكثر من مرة أنك ترتبك ويحمر وجهك عند التعرض للانتقاد، فينبغي أن تعود لنفسك وتحاول أن تعزز الثقة بها. وهناك بعض الطرق لفعل ذلك، منها التعرف على النفس وصفاتها بدقة، ومعرفة نقاط القوة والضعف فيها، مع المحاولة الدائمة لإصلاحها، كما أن الإنجاز والنجاح في مجال معين قد يزيد الثقة بالنفس.

4- النفي المتسرع خطأ

إذا وجه شخص انتقادا لفعل قمت به، فمن الأفضل ألا تسارع إلى نفي الفعل أو نفي أنك قمت به، بل أعط لنفسك فرصة قصيرة للتفكير ثم الرد. فإن كنت فعلت هذا الشيء، فقل بكل ثقة إنك فعلته، وإنك تتحمل نتائجه مهما كانت. هذا من علامات الثقة بالنفس.

5- تعلم فن الشكر

إذا قدم أحدهم نصيحة أو انتقاداً لك، فحاول قدر الإمكان وقبل كل شيء أن تشكره على اهتمامه بالأمر واهتمامه بك. هذا الشكر يخفف من حدة النقاش ويلطف الأجواء ويجلعك تفكر في الأمر من الناحية الإيجابية، باعتبار أن هذا الشخص يريد لك الخير. هذه الطريقة تساعدك على تقبل الانتقاد والشعور بالثقة في الوقت نفسه.

6- لست متهماً

الشعور الدائم أنك متهم وأن هناك من يحاول الإيقاع بك من علامات قلة الثقة بالنفس، فإن كنت تشعر بهذا الشعور فحاول التخلص منه في أقرب وقت.

حاول التركيز على نفسك وتطويرها، ولا تركز على آراء الآخرين فيك وفي شخصيتك؛ فأنت المتحكم الأول في نفسك لا الآخرون.

لا تبادر بالدفاع عن نفسك في موقف لا يحتاج إلى الدفاع، ولا تتسرع في إلقاء اللوم على الآخرين وإزاحة المسؤولية عن نفسك؛ فهذا من علامات قلة الثقة بالنفس.

المصدر: موقع سيدتي

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة







تعليقات الفيسبوك