12 حيلة لتصبح قوي الشخصية وواثقًا من نفسك

الثقة بالنفس، أول علامة من علامات النضج وقوة الشخصية، فإن كنت تبحث عن السعادة الحقيقية والنجاح في الحياة والعمل، فانظر إلى ثقتك بنفسك، فالرجل الواثق بنفسه يؤمن بقدرته على الإنجاز، وإذا لم تؤمن بنفسك، فهل سيؤمن بها شخص آخر؟

ومن البديهي أن نعترف أن الشخص الواثق بنفسه يدرك أنه واثق بنفسه، ولكن هناك بعض الأوقات التي تهتز فيها هذه الثقة وتحتاج إلى بعض الدعم والتشجيع.

ولذلك إليك أهم 12 من النصائح والحيل التي لا يحافظ عليها إلا الشخص الواثق بنفسه المعتز بذاته.

1- لا يلجأ للأعذار

الرجل الواثق بنفسه يتحمل مسؤولية أفكاره وأفعاله، فهو مثلاًً لا يتحجج بزحام الطريق؛ لكونه متأخراً عن العمل، بل يعترف أنه تأخر وحسب.

2- لا يخاف

لا تجعل الخوف يسيطر على حياتك؛ فالواثق بنفسه يعلم جيداً أن الأمور التي يخشى الإقدام عليها هي التي تؤهله لأن يصبح الشخص الذي يطمح إليه.

3- لا يركن إلى منطقة الراحة دوماً

منطقة الراحة مصطلح مجازي يقصد به الأفعال التي اعتدت فعلها فترة طويلة من الزمن، وأصبحت تفعلها بلا تردد. ولكن هذه العادات هي مقتل الأحلام، فعليك بالخروج عنها ومحاولة تغيير نمط حياتك وسلوكياتك وممارسة هوايات جديدة.

4- لا للتأجيل

الرجل الواثق بنفسه يدرك أن تنفيذ خطة جيدة «اليوم» خير من تنفيذ خطة ممتازة «يوماً ما». فهو لا ينتظر الوقت المناسب أو الظروف الملائمة، بل يبدأ في فعل ما يجب فعله فوراً.

5- لا يكترث لآراء الآخرين

من يمتلك الثقة بالنفس لا يتأثر سلباً بآراء الآخرين فيه، على الرغم من اهتمامه بهم ومحاولة تقديم عمل جيد يخدم المجتمع. وهو لا يقع في شرك الآراء السلبية التي لا يستطيع أن يفعل حيالها شيئاً، مع علمه بأنه يجب أن يطور نفسه دائماً.

6- لا يحاكم الآخرين

التقليل من شأن الآخرين لا ينم إلا عن عدم تقدير الذات والإحساس بالنقص، وهذا أبعد ما يكون عن الشخص الواثق بنفسه. فهو لا يحتاج إلى أن يمشي بين الناس بالغيبة والنميمة مثلاً. وبالعكس، هو راض عن شخصيته وعن أدائه ويعلم أن التقليل من الآخرين لا يفيده في شيء على الحقيقة.

7- لا تعيقه قلة الموارد

الواثق من نفسه يستفيد من الموارد المتاحة أمامه، ولا يجعل قلة الموارد عقبة كَأْداءَ أمام أي إنجاز. وقد يجد صعوبات، ولكنه يصر على الوصول إلى هدفه، ويدرك أن هناك طريقة ما تؤهله للنجاح.

8- لا يقارن

الشخص الذي يثق بنفسه يعلم أنه لا ينافس أحداً إلا نفسه. هو لا يقارن نفسه بشخص آخر، بل يقارن نفسه اليوم بما كان عليه أمس، لينظر هل تقدم وتطور أم لا. فكل شخص يعيش قصة وظروفاً مختلفة تماماً عن الآخر، وبالتالي فالمقارنة غير مجدية.

9- لا يسعى لإرضاء جميع الناس

لا أحد على الأرض يمكنه أن يرضي جميع الناس؛ فالتصرف الذي يسعد صديقاً قد يضايق آخر. وبالتالي فالشخص الذي يتحلى بالثقة بالنفس لا يسعى لإرضاء الجميع، بل يركز مجهوده على بناء علاقات متينة مع بعض الأشخاص وحسب. أي يركز على جودة العلاقات لا عددها.

10- يفهم منطق الحياة

الحياة تقلبات، يوم لك ويوم عليك. هذا ما يعيه أي شخص يثق بنفسه. وهو يعلم أن الأمور لا تسير وفق ما يريد دائماً، وأنه لا يستطيع التحكم في كل أحداث الحياة. ولذلك يركز على نقاط القوة لديه ويحاول الاستفادة منها، ويسعى لتخطى الأوقات العصيبة بأقل خسائر ممكنة.

11- لا ينتظر الإذن من أحد

التردد من أهم علامات قلة الثقة بالنفس، ولذلك تجد أي شخص واثق بنفسه يبدأ في العمل فوز اتخاذ أي قرار والعزم عليه. بالطبع هو يفكر جيداً في أي موقف أو قرار، ولكنه ينطبق عليه قول الشاعر: «إذا كنت ذا رأي فكن ذا عزيمة، فإن فساد الرأي أن تترددا».

12- لا يصدق كل ما يطالعه على الإنترنت دون أن يتأكد

الإنترنت مليء بملايين المقالات في شتى المجالات، والرجل الواثق بنفسه يدرك جيداً أن كثيراً منها مجرد هراء، أو على الأقل يحتاج إلى تدقيق. وبالتالي، فهو لا يصدق كل ما يقرأ باعتباره حقيقة مطلقة، بل يجعل في عقله مساحة للتفكير النقدي والبحث الجاد والتراجع عن الأفكار إذا اتضح خطؤها. بمعني أنه ينظر نظرة شك محمودة.

وبرغم أن مقالاً مثل هذا ممتع ومثير، إلا أن الرجل الواثق بنفسه يعلم أنه هو فقط الذي يمكنه أن يعطينا تعريف الثقة بالنفس.

المصدر: موقع سيدتي

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة







تعليقات الفيسبوك