باحثون يكشفون أول قواعد لغوية لفهم ما تقوله أنواع القردة – بقلم: حمودة إسماعيلي

بعد سنوات من إجراء الأبحاث والمقارنات، تمكنت مجموعة من الباحثين في دراسة اللغة ودراسة الحيوان بقيادة فيليب شلينكير Philippe Schlenker مدير أبحاث معهد جون نيكود Jean- Nicod بمدينة باريس، من اكتشاف قواعد لغوية عند بعض أنواع القردة، واستطاعوا من خلالها تفسير عملية التواصل ونوعية المعلومات التي تتم بين أفراد الجماعة.

تستخدم القردة قواعد لغوية بسيطة، لكنها قادرة على تمكينهم من التواصل بدقة. كمثال على القاعدة اللغوية التي تتّبعها قردة Campbell، فهي إضافة حرف المد OO للكلمة؛ وذلك بغية تحديد نوعي لمضمونها. فكلمة hok التي تشير لوجود خطر في السماء (نسر)، يضاف لها حرف المد hok-oo ليصبح معناها أن هناك فعلا خطرا في السماء (نسر يحوم فوقنا).
وكلمة krak التي تشير لوجود خطر على الأرض (نمر)، فبإضافة حرف المد krak-oo يصبح معناها أن هناك فعلا خطرا على الأرض (نمر يمشي تحتنا).

أمر شائع أن القردة تتواصل بالصراخ. غير أن هذا الصراخ، اتضح الآن أنه يختزل عدة معان ومعلومات نوعية. أطلق الباحثون على القاعدة المذكورة نداء boom؛ وهي قاعدة شائعة عند أنواع أخرى من القردة.

وأيضا هناك قاعدة التكرار؛ فمثلا pyow وهي تعبير تحذيري، تتحول لصيغة تكرارية بهذا الشكل pyow- pyow- hack- hack لتوصيل معنى “تغيير المكان لاحتمال خطر قريب (آت من السماء)”. وهذه القاعدة شبيهة بالتي تتستخدمها قردة Titi مع الحرفين A و B، وذلك لتحديد نوعية وجحم الخطر. ف : …AAAA تعني أن مفترسا جويا يقترب، و …AAA…BBBB تعني أن المفترس الجوي متواجد بالنواحي، و …ABBBB تعني أن هناك مفترسا أرضيا متواجدا بالنواحي، و …BBBBB تعني أن المفترس الأرضي يقترب.

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة




-->

تعليقات الفيسبوك