إماطة اللثام عن وثيقة لـ”CIA” بشأن نجاة هتلر

أثارت وثيقة أميط عنها اللثام مؤخرا لدى وكالة المخابرات المركزية الأمريكية “CIA”، الشائعات عن أن مخبرا أكد في عام 1955 أن أدولف هتلر قد يكون مختبئا (في حينه) في أمريكا الجنوبية.

وذكر موقع ” Sputnik Brasil” بالإشارة إلى موقع وكالة المخابرات الأمريكية، أن وكيلها الذي يحمل الاسم المستعار “CIMELODY-3” أخبر أن المصدر الذي يعمل لصالحه ويزوده بالمعلومات تواصل مع النازي السابق، فيليب سيتروين، والذي زعم بدوره أنه اجتمع مع هتلر بعد الحرب.

وذكرت الوثيقة أن “سيتروين، والذي كان موظفا بالشركة الملكية الهولندية البخارية، أكد أنه اتصل بالفوهرر (الزعيم هتلر) مرة تقريبا كل شهر خلال رحلات العمل من ماراكايبو (مدينة في فنزويلا) الى كولومبيا”.

وتأكيدا لمزاعمه، عرض ستروين على المخبر صورة، يظهر فيها ھو مع ھیتلر التقطت في عام 1954 في تونخا الكولومبية، وأرفقت نسخة من الصورة في التقرير.

وزعم النازي السابق أيضا أن هتلر انتقل من كولومبيا إلى الأرجنتين بعد الصورة بعام.

المصدر: روسيا اليوم

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة




-->

تعليقات الفيسبوك