تعرّف على أقدم دليل على وجود الحياة توصل إليه العلماء!

نشرت صحيفة الإندبندنت أن مجموعة من العلماء قاموا بنشر أقدم شكل للحياة المعروفة، وجاء ذلك من خلال نشرهم لقطعة صخرية يصل عمرها إلى 3 مليار ونصف عام.

وكانت هذه الأدلة التي تم اكتشافها في غرب إستراليا عبارة عن مجموعة من الأشكال الأسطوانية والخيطية، وتحمل شبها من الخيوط الميكروبية المتحجرة، منذ أول أيام الحياة على كوكب الأرض.

وعلى الرغم أن الأحافير الدقيقة قد عرفت منذ أكثر من عقدين من الزمان، إلا أنها كانت محط جدل كبير في الأوساط العلمية. وقد اقترح العلماء إلى أن وجود الأحافير التي لا ترى بالعين المجردة داخل الصخرة لا يعني موجود حياة.

وحاليا تم التوصل من خلال البروفيسور ويليام شوب عالم الأحياء الذي وصف العينات لأول مرة عام 1993، إلى فك هذه المعضلة، حيث قال: “أعتقد أن الأمر أصبح مستقرا”. وقد قام الباحث برفقة فريق بحثي بتحليل تركيبة الكربون في الصخور القديمة، من أجل معرفة نسب نظائر الكربون المختلفة، أي معرفة أنواع مختلفة من الكربون.

وتوصل الفريق البحثي إلى أن النسب تتفق مع الهياكل التي تشبه الميكروبات في الصخور.

وبخصوص هذه النقطة قال البروفيسور جون فالي: “إن الاختلافات في نسب نظائر الكربون ترتبط بأشكالها. وإذا لم تكن بيولوجية فليس هناك سبب لمثل هذا الترابط”.

واحتاج العلماء إلى عشر سنوات كاملة من أجل تطوير تقنية تحليل الأحافير الصغيرة، وتشمل العملية “طحن” أسفل العينة الأصلية للكشف بعناية عن الحفريات الحساسة في الداخل.

وتقوم الدراسة التي نُشرت في “journal Proceedings of the National Academy of Sciences” ( مجلة الأكاديمية الوطنية للعلوم) بوصف 11 نوعا مختلفا من الميكروبات في الصخور، تشمل هذه العينات بعضا من الأنواع المنقرضة منذ فترات زمنية طويلة، وغيرها من الأشكال المماثلة للأنواع التي ما تزال موجودة اليوم.

ويدل هذا التنوع في الميكروبات إلى وجود نظام بيئي مصغر وشديد التعقيد على الأرض القديمة، ومن بين ذلك تلك الأنواع التي تصنع الطاقة من أشعة الشمس، مثل النباتات الحديثة وغيرها من الأنواع المنتجة أو المستهلكة للميثان.

ويرى  العلماء أن حقيقة هذا التعقيد الموجود قبل 3.5 مليار سنة، يشير إلى أن أصل الحياة يرجع إلى وقت مبكر جدا.

وقد أشارت دراسات أخرى إلى أن المحيطات كانت موجودة على الأرض قبل حوالي 800 مليون سنة من وجود هذه الأنواع  في الحفريات المكتشفة.

وقال البروفيسور فالي: “ليس لدينا دليل مباشر على أن الحياة كانت موجودة قبل 4.3 مليار سنة، ولكن لا يوجد سبب لعدم وجودها، ونحن نسعى لإيجاد الدليل”.

المصدر: روسيا اليوم

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة






-->

تعليقات الفيسبوك