هل تعلم لماذا تجد صوتك مختلفا عندما تقوم بسماعه في تسجيل؟!

هل تعلم لماذا تجد صوتك مختلفا عندما تقوم بسماعه في تسجيل؟!

في الغالب إن صوتك الذي تسمعه ليس هو الصوت الحقيقي لك. اذا ما سمعت صوتك سابقاً مُسجلاً، ربما ستكون على دراية كم هو محرج هذا الموقف. فجأة كل ما هو تقوله أعلى وأكثر حدّة. وكأنّ هذا الصوت خاطئ أو باختصار هو ليس صوتك!
لتبقى في تساؤل دائم مع نفسك: هل حقاً صوتي هكذا؟؟

 لكن هذا لا يعني أن صوتك سيء في الواقع، كل ما في الأمر أنّك اعتدت كثيرًا على سماع صوتك في رأسك حيث يكون الصوت أعمق وأكثر طنيناً. ذلك لأنه عندما نتحدث، نحن لا نسمع الصوت الصادر من أفواهنا المُتّجه إلى الأذن والذي يصل الأذن الداخلية، بل أيضاً نسمع الصوت الكاذب الموجود في رؤوسنا، حيث أنّ هذا الصوت متواجد قبل أن تتحرك الأذن الداخلية لدينا. وكل هذه العظام والعضلات في رؤوسنا جيدة في نقل الاهتزازت ذات التردد المنخفض بدلاً من النغمات الأعلى. لذلك نحن في نهاية المطاف نسمع أنفسنا بصوت أدنى من صوتنا الحقيقي.

 لكنه يوجد جانب مشرق، لمجرد أنّ صوتك الحقيقي يبدو غريبا بالنسبة لك، هذا لا يعني أنه في الحقيقة سيء؛  توجد الكثير من الأبحاث التي تقول بأن الآخرين يفضلون صوتك المُسجّل عن الصوت الموجود في رأسك.

للمزيد من التفاصيل شاهد الفيديو المُرفق لمعرفة المزيد حول ما يبدو صوتك بالنسبة للأشخاص الآخرين.

المصدر

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر عن رأي فريق المكتبة العامة.






تعليقات الفيسبوك