10 كتب ربما تغير نظرتك للحياة !

10 كتب ربما تغير نظرتك للحياة !

 كثيرة هي الكتب التي نقرأها، لكنها نادرة تلك التي تحدث فرقاً في نظرتنا للحياة.

لا بد للأبدان من غذاء حتى تستمر على قيد الحياة، كذلك العقول والقلوب. فإن كان لها غذاء يحميها من الصدأ والترهل، فليس سوى القراءة! ولا يعرف حلاوة الطعام إلا من ذاقه، ورغب به المرة تلو الأخرى. كذلك القراءة فمن ليس له منها حظ وافر فقد فاته من نمو عقله وروحه الكثير.

ونحن في هذا المقال بصدد عرض الكتب التي لم يختلف الكثيرون على عظم فائدتها وعمق اختلاطها بالنفس البشرية، غير أنها واسعة التفرع في الكثير من العلوم رغم تخصصها. وأعتقد انه بمجرد قراءة هذا العدد القليل من الكتب سيحدث هذا نقلة مختلفة في مستوى الوعي والتفكير لديك.


١- الإنسان يبحث عن المعنى

كتاب لـ «فيكتور فرانكل» الأستاذ في علم الأعصاب وعلم الطب النفسي في فيينا. وقد قام بكتابته في الخمسينيات بعد خروجه من رحلة صعبة داخل معسكرات النازيين التي كانت تمارس شتى أنواع التعذيب. مثل حرق المقصرين في أعمال الحفر وتكسير الحجارة في فرن مخصص.

والمميز في هذا الكتاب أن فرانكل يطبق مصطلحات الطب النفسي على المواقف التي حدثت معه في معسكرات التعذيب ويحللها تحليلًا تفصيليًا. كما يصف كيف استطاع أن يعود شخصًا طبيعيًا بعد التعذيب الذي تعرض له. وكيف انحرف من نجوا معه ولم يستطيعوا أن يعودوا مثلما كانوا من قبل، وما الأسباب الدافعة التي أدت لذلك.


٢– مهزلة العقل البشري

علي الوردي، عالم الاجتماع الشهير، صاحب الثقافة الواسعة والحجة القوية، يتمم كتابه «وعاظ السلاطين» بكتاب آخر ليقوم بكسر المزيد من الأصنام الاجتماعية والتقاليد.

يتحدث الكاتب بأسلوبه السلس في العديد من المواضيع الشائكة مثل: المدنية والقبلية، الفتنة بين سيدنا علي ومعاوية رضي الله عنهما، المدينة الفاضلة وعيوبها، السفسطة وتعريفها، الديمقراطية في الإسلام.

المميز في أسلوب الوردي هو ثقافته الواسعة؛ فلا يكاد يدخل في موضوع ما حتى يعرض الكثير من الآراء فيه إن لم يكن معظمها، وهذا بخلاف أسلوبه المشوق وطريقته في تبسيط المصطلحات الصعبة فيستفيد منها المبتدأ مثل المثقف.


٣– دراسات في النفس الإنسانية

يخوض الدكتور محمد قطب رحلة في أعماق النفس. يبدأ بتفسير كيف نشأت النفس، وكيف فسر نشأتها مختلف الحضارات الأخرى على مر العصور، ثم يتطرق إلى ماهية النفس ولماذا خلقت. ومم خلقت؟!

بعدها ينتقل الكاتب إلى الحديث عن المشاعر المتولدة داخلنا ويفسر أسباب التناقض بينها، وكيف يمكن التعامل معها، كما يناقش بعض النظريات لعلماء النفس مثل فرويد، وما مدى تطابقها مع الفطرة الإنسانية من عدمه.


٤– الحرية من المعلوم

كريشنامورتي الفيلسوف الهندي، يهاجم الأصنام الاجتماعية المختلفة ليوضح كيف أننا مستعبدون من الداخل لكل ما هو معلوم من قيمنا وماضينا وعقائدنا.

يوضح الكاتب تلك المفاهيم بطريقة فلسفية شديدة التعمق، فستجد حتمًا في هذا الكتاب تفاسير مختلفة كليًا للمصطلحات الدارجة مثل: اللذة والحرية وماهية الحب وما هو التأمل الحقيقي وكيف تصل له وكيف تصل إلى حالة الصمت الداخلي التي هي أساس الوصول إلى الحرية ومن ثم الوصول إلى المفهوم الصحيح للحب.


٥- دين الفطرة

جان جاك روسو، فيلسوف الإنسانية الراقي، يرسم بقلمه نقاشًا عقليًا وروحيًا بين قس منعزل وشاب ملحد يراوده الشك، ليدخل في أدق التفاصيل الداخلية ويبحر بنا في رحلة للبحث عن الحقيقة.


٦- التعايش مع الخوف

د. إيزاك، أستاذ علم النفس السلوكي يشرح طبيعة الخوف والقلق، ويوضح كيف نفرق بين الخوف والقلق كمحفز طبيعي. والخوف والقلق كأمراض نفسية يجب علاجها.

ثم يشرح الوسائل المختلفة العملية للعلاج. ويتطرق في الفصل الأخير لكيفية علاج المريض لذاته بدون الحاجة لطبيب نفسي عن طريق استراتيجيات عملية أثبتت نجاحها مع الكثير من المرضى من قبل.


٧- أجيال في خطر

د. ميريام جروسمان، توضح المشاكل النفسية التي أصابت الشباب في الجامعة نتيجة النظام السياسي الليبرالي، وتهاجم تدخل النظام السياسي في تزوير الحقائق العلمية في المشاكل الجسدية والنفسية التي تصاحب العادات الجامعية مثل: التشجيع على ممارسة الجنس مع أكثر من شخص في فترة الجامعة فيما يسمى – الجنس الآمن -، كذلك التشجيع على حرية الشذوذ الجنسي والتعامل معه كسلوك طبيعي وليس كاضطراب نفسي. كل ذلك يتم تزوير نتائجه السلبية في سبيل تصديق سياسة الدولة التي تدعو إلى الحرية المطلقة – التي لا تمارسها بالمطلق!


٨- قضية المرأة، بين التحرير والتمركز حول الأنثى

المفكر الكبير د. عبد الوهاب المسيري يدخل في نفق القضية الأهم في هذا العصر؛ هوية المرأة الضائعة أو غير الواضحة.

فما بين تطرف الحركات “النسوية” والتطرف في فهم النصوص الدينية لدى الإسلاميين والأصوليين تضيع هويتها وتصبح مليئة بالتناقض. ويفقد المجتمع اللبنة الأساسية له المتمثلة في دورها الكبير بداخله.


٩- سيكولوجية الجماهير

كتاب «جوستوف لوبون» الشهير الذي يضفي بعدًا آخر من الوعي لكل من يقرأه.

يشرح لوبون كيف يتم توجيهنا من خلال السلطة إلى تأييد قراراتها والرضوخ لها عن طريق خطط نفسية محكمة تؤثر بشكل مباشر في «اللا شعور»، فنصبح من دون أن نشعر من «الرعاع» -على حد وصفه- الذين ينقادون بدون تفكير.


١٠- رحلة عقل

رحلة فلسفية فيزيائية بيولوجية نفسية يقودها د. عمرو شريف للوصول إلى حقيقة الكون وحقيقة الإله، في أسلوب طرح علمي دقيق بعيد عن أي الروحانية.

المصدر

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر عن رأي فريق المكتبة العامة.

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة






تعليقات الفيسبوك