هل تعرف قصة إنشاء البيت الأبيض في الولايات المتحدة ؟

هل تعرف قصة إنشاء البيت الأبيض في الولايات المتحدة ؟

إنه يوم تاريخى وضع فيه حجر الأساس لأشهر المعالم السياسية فى العالم، إنه يوم الثالث عشر من أكتوبر، ففى مثل هذا اليوم من عام 1792  أى منذ 224 عاما كان أول حجر يوضع لبناء بيت الرئيس الأمريكى “البيت الأبيض“، وهو أشهر القصور الرئاسية فى العالم، حيث المقر الدائم والرسمى لأعلى السلطات التنفيذية فى الولايات المتحدة الأمريكية الواقع بشمال غرب العاصمة الأمريكية واشنطن.

لحظات تاريخية للبيت الأبيض

تم عقد مسابقة لاختيار أفضل التصاميم الهندسية للقصر الرئاسى بالعاصمة الأمريكية واشنطن أثناء عملية تطويرها، ليفوز بالمسابقة المهندس “جيمس هوبن” ليبدأ العمل به عام 1792 ويشرف عليه الرئيس الأمريكى “جورج واشنطن” وهو أول رئيس للولايات المتحدة الأمريكية والذى سميت على اسمه العاصمة الأمريكية “واشنطن” إلا أن “جورج واشنطن” لم يعش به لأنه ترك منصبه قبل انتهاء أعمال البناء بقرابة الثلاثة أعوام، ليصبح أول من عاش بداخله هو الرئيس الثانى “جون آدامز”.

أحرق البيت الأبيض بالكامل أثناء الحرب الأمريكية البريطانية، عندما أحرقه الجنود البريطانيون بالكامل فى الـ 24 من أغسطس 1814 ولم يتبقى منه سوى جدرانه الخارجية، حتى أمر الرئيس الأمريكى “جيمس مونرو” بإعادة بنائه والتى استغرقت ثلاثة أعوام.

أول من اطلق عليه اسم البيت الأبيض هو الرئيس الأمريكى “ثيودور روزفلت” عام 1901، وتم إضافة الرواق فى المعمد الجنوبى فى عام 1824 والمعمد الشمالى عام 1829، ونقل الرئيس الأمريكى “ثيودور روزفلت” كل مكاتبه إليه فى عام 1901، وبعد ثمانية أعوام قام الرئيس الأمريكى “وليام هاورد” حينها بتوسعة الجناح الغربى وإقامة أول مكتب بيضاوى.

تفاصيل داخل البيت الأبيض

يقع البيت الأبيض فى قطعة أرض تبلغ مساحتها 73 ألف مترا مربعا ويحتوى على مساحات كبيرة من الحدائق مثل حديقة الزهور والبحيريتين الجنوبية والشمالية، ويحتوى كذلك على مجمع البيت الأبيض الذى يبلغ عدد الغرف به 132 غرفة و35 حماما و412 بابا، بالإضافة إلى 147 نافذة و 28 موقدا و 8 سلالم و3 مصاعد و5 مطابخ وملعب تنس ومسرح وقاعة سينما والعديد من الوسائل الترفيهية الأخرى للعائلة الأولى.

ويتشكل البيت الأبيض من ثلاثة أقسام، وهى: المقر الرئاسى الذى يتوسط الجناحان الشرقى والغربى، وهو المعروف عادة بالشكل المعتاد للبيت الأبيض، ويحتوى الجناح الشرقى على مكاتب السيدة الأولى ويحتوى على مكاتب أخرى بالإضافة إلى المسرح والسينما، أما الجناح الغربى فيوجد به المكتب البيضاوى وهو مكتب الرئيس وغرفة الكابينة الوزارية ومركز للمخابرات وقاعة “روزفلت” للقاءات.

المصدر

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة.

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة






تعليقات الفيسبوك