تعرّف على أشهر 15 خرافة طبية!

تعرّف على أشهر 15 خرافة طبية – ترجمة: عباس الفتلاوي

1. إذا ما كنت تقرأ في الإضاءة الضعيفة أو تجلس قريبًا جدًّا من التلفاز، سوف تُـصاب بمشاكل في العين!
2. إذا ما مسكت الضفادع أو العلاجيم سوف تُـصاب بالبثور!
3. أكل الشوكولاتة والأطعمة المقليّة تصيبك بحَـبِّ الشباب!
4. فرقعة أصابعك تسبّب في كثير من الأحيان إلتهاب المفاصل!
5. من الخطورة أنْ تذهب للسباحة مباشرةً بعد تناول الطعام!
6. إذا ما خرجت في جوٍّ بارد وكان شعرُك رطبًا، فإنّك سوف تُـصاب بالزُكام!
7. أخذ لقاح الإنفلونزا سوف يصيبك بالإنفلونزا!
8. إعطاء السُـكّر للطفل سوف يسبّب له فرط النشاط!
9. شرب القهوة سوف يساعدك على الإفاقة من حالة السُـكر!
10. يمكن أن تُـصاب بالأمراض المنقولة جنسيًّا عن طريق مقعد المرحاض!
11. قلبك يتوقّف عن النبض عندما تعطس!
12. لَـعق أو وضع اللُّـعاب على الجرح آمِـن تمامًا وحتّى مُـعزّز للصحّة!
13. من الأفضل أن تعاني من الجوع عندما تُـصاب بالحُـمى وتتغذّى عندما تُـصاب بالبرد!
14. إنّه لأمرٌ غير صحي أن تشرب أقل من ثمانية أقداح من الماء يوميًّا!
15. حلاقة شعرك ستجعله أكثر سُـمكًا وأقتم لونًا!

1. إذا ما كنت تقرأ في الإضاءة الضعيفة أو تجلس قريبًا جدًّا من التلفاز، سوف تُـصاب بمشاكل في العين!
على الرغم من أنّ القراءة بضوءٍ قوي أو الجلوس بعيدًا عن التلفاز فد يكون أكثر راحةً لك، لكن فعل العكس لا يؤثّر على صحّة عينك، عيونك مكوّنة من عضلات، مثل أي عضلة أخرى، عيونك يمكن أن تُـصاب بالإرهاق أو التعب، لكن الإضاءة السيّئة أو القريبة جدًّا من الأشياء لن توثّر بصورةٍ دائمة على العينين، فقط النظر بصورةٍ مباشرة للشمس أو لضوء اللّيزر يمكن أن يضرّ عيونك. وبالتالي فأنت تستطيع الإستمرار بإخبار الأطفال أنّ قراءة هاري بوتر في ضوء منخفض يؤذي عيونهم، لكنّك ستعلم أنّ هذا غير صحيح.

2. إذا ما مسكت الضفادع أو العلاجيم سوف تُـصاب بالبثور!
سيداتي تستطِـعْن تقبيل الضفادع دون خوف، وحملُ الضفادع أو العلاجيم لا يصيبكِ بالثآليل (أو البثور). الثآليل سببها فايروس الورم الحليمي البشري (HPV) وتنتشر من خلال الإتصال البشري. لذلك على الرغم من أنّ خروج البثور قد يجعلك تعتقد خلاف ذلك، لكنّ الضفادع والعلاجيم ليس لها علاقة بالبثور.

3. أكل الشوكولاتة والأطعمة المقليّة تصيبك بحَـبِّ الشباب!
من اللّطيف أن نفكّر بأنّنا نستطيع السيطرة على مشاكلنا من خلال مراقبة ما نأكله. تخطّي الأطعمة المقليّة والشوكولاتة لن يكون أساسيًّا عوضًا عن مستحضرات التجميل التجاريّة. المعرفة الطبّية الحالية لا تعطينا علاقة بين الغذاء وحَـبِّ الشباب، ولذلك قد يكون تجنُّـب الحلويات والأطعمة المقليّة أكثر صحّةً لك، لكن ذلك لن يحسّن بشرتك. بعض مستحضرات التجميل والتعرّق والرطوبة العالية قد تؤدّي إلى تفاقم حَـبِّ الشباب. لذلك إذا كان لديك مخاوف من حَـبِّ الشباب، اذهب لزيارة طبيب الجلديّة، واحضر معك علبة شوكولاتة للطريق!!

4. فرقعة أصابعك تسبّب في كثير من الأحيان إلتهاب المفاصل!
كل هواة فرقعة الأصابع قد يستمرّون على عادتهم من دون خوف من إلتهاب المفاصل؛ بسبب عدم وجود أدلّة طبّية تدعم هذا الإعتقاد منذ زمنٍ بعيد. بدلًا عن ذلك، فإنّ إلتهاب المفاصل يحدث لأنّ الجهاز المناعي يهاجم المفاصل عندما يكون خارج سيطرتك. لكن كن حذرًا عند فرقعة الأصابع لأنّك قد تجرح مفصلك.

5. من الخطورة أنْ تذهب للسباحة مباشرةً بعد تناول الطعام!
قد لا تكون نصيحةً سيّئة أن تنتظر بعض الوقت بعد الأكل قبل أن تسبح، لكي تتجنّب التشنُّـج البطني، لكنّ ذلك ليس خطرًا إذا ما قرّرت الهبوط فورًا في الماء. العديد من السبّاحين المحترفين والمُـدرَّبين يستهلكون الطعام قبل المشاركة في ألعاب القوى. ليس هنالك حاجة لتأخير طفلك نصف ساعة أو ساعة بعد الأكل قبل السماح له باللّعب في حوض السباحة.

6. إذا ما خرجت في جوٍّ بارد وكان شعرُك رطبًا، فإنّك سوف تُـصاب بالزُكام!
الزُكام سببه مئات الفايروسات المختلفة، هذه الجراثيم السيئة تنتشر عن طريق الإتصال المباشر بالأشخاص المصابين عن طريق التقبيل والعطاس والمصافحة. التعرُّض للجو البارد لا يسبّب ذلك إطلاقًا، قد يبدو لك ذلك بسبب أنّ الزكام يحدث أكثر في الشتاء. وهذه الزيادة في الإصابة سببها أنّ الناس يميلون للبقاء في البيوت أكثر في الطقس البارد لهذا يخلقون جوًّا مناسبًا لإنتشار الجراثيم.

7. أخذ لقاح الإنفلونزا سوف يصيبك بالإنفلونزا!
لقاح الإنفلونزا لا يحتوي على فايروس كامل الفعّالية ولا يستطيع أن يصيبك بالمرض. على العكس، لقاح الإنفلونزا أفضل طريقة لتجنّب الزكام. اللُّـقاحات تحفّز جسمك على إنتاج الأجسام المضادّة، فإذا كنت على مقرُبةٍ من فايروس الإنفلونزا، فإنّ الأجسام المضادّة ستقضي على الفايروسات قبل أن تصيبك بالمرض. قد يبدو لك أن اللّقاح أصابك بالإنفلونزا إذا كان جسمك لم يحصل على الوقت الكافي لتكوين الأجسام المضادّة قبل أن تصيبك الإنفلونزا.

8. إعطاء السُـكّر للطفل سوف يسبّب له فرط النشاط!
(تناوُل ملعقة سكّر وإعطاؤها لطفلك، قد يجلب لك كارثة!) هذا إعتقاد أغلب الآباء في كلّ مكان، ولكن وبعد دراسةٍ مستفيضة وجد الباحثون الطبّيُـون أنّ العكس كان صحيحًا. في الأطفال العاديين ليس هنالك علاقة بين السكّر والسلوك، ومع ذلك، فإنّ الحدّ من تناول السكّر للأطفال يعتبر ممارسةً جيّدة، لأنّها قد تسبّب السُـمنة وتسوّس الأسنان وفقدان الشهيّة للأطعمة الصحّية.

9. شرب القهوة سوف يساعدك على الإفاقة من حالة السُـكر!
بقدر ما تصوّر الأفلام العكس من ذلك، فإنّ القهوة ليس لها تأثير على عكس أو إزالة تأثير الثمالة. القهوة تحتوي على الكافايين الذي يحفّز الجهاز العصبي. هذا قد يجعل الشخص الثمل أكثر يقظةً، لكنّه سوف يبقى ثملًا، الشيء الوحيد الذي تستطيع فعله هو الإنتظار، لأنّه لا توجد طريقة لزيادة معدّل إزالة الكحول من جسمك.

10. يمكن أن تُـصاب بالأمراض المنقولة جنسيًّا عن طريق مقعد المرحاض!
الأمراض المتناقَـلة جنسيًّا تنتقل فقط عن طريق الإتّصال الجنسي المباشر، أو عن طريق نقل الدم أو من الأم إلى طفلها الذي لم يُـولَد بعد. فرصة إصابتك بأيِّ مرض من مقعد المرحاض تقريبًا صفر. يمكن أن تُـصاب بمرض مثل نزلة البرد من الإتّصال المباشر مع أي نوعٍ من أنواع السطوح الملوّثة، لكن طالما بإمكانك تجنّب المراحيض القذرة، وغسل يديك واتّخاذ الإحتياطات السليمة؛ فليس هنالك حاجة لتجنّب الحمامات العامّة.

11. قلبك يتوقّف عن النبض عندما تعطس!
نبضُ قلبك لا يتوقّف عند العطس. في حالاتٍ نادرة جدًّا، قد ينبض القلب بصورةٍ غير منتظمة؛ وذلك لأنّ العطس سوف يغيّر الضغط داخل صدرك ويغيّر من جريان الدم إلى القلب، لكنّه لا يتوقّف إطلاقًا.

12. لَـعق أو وضع اللُّـعاب على الجرح آمِـن تمامًا وحتّى مُـعزّز للصحّة!
هذا قد يبدو وكأنّه أسطورة غريبة عند التفكير به مَـليًّا، ولكن كم من المرّات رأيت شخصًا تعرّض للإصابة ثمّ وضع اللّعاب عليه؟ وحقيقة الأمر أنّ الفم مليء بالبكتيريا. عن طريق وضع الفم أو اللّسان أو اللّعاب على جرحٍ مفتوح، فإنّك تضع نفسك في خطر الإصابة بالعدوى.

13. من الأفضل أن تعاني من الجوع عندما تُـصاب بالحُـمى وتتغذّى عندما تُـصاب بالبرد!
لن يساعدك عدم تناول الطعام على خفض الحُـمى التي أُصِـبْت بها. في الواقع، تقليل تناولك للطعام بشدّة حينما تكون مريضًا، سواءً كان ذلك مع الحُـمى أو البرد يعيق عمليّة الشفاء. وأيضًا لا تجبر نفسك إذا كنت لا تشعر بالجوع على الأكل أكثر من القدر الطبيعي.

14. إنّه لأمرٌ غير صحي أن تشرب أقل من ثمانية أقداح من الماء يوميًّا!
أغلب الناس يستهلكون كميّة الماء التي يحتاجها جسمهم خلال اليوم من خلال أكل الطعام أو شرب السوائل (كالماء نفسه). إذا ما كنت تأكل بشكلٍ صحيح وتشرب المياه عندما تشعر بالعطش، يمكنك بشكلٍ آمن تجاهُـل قاعدة الــ (ثمانية أقداح). أما إذا كنت تعاني من نقص المياه التي يحتاجها جسمك، فيمكنك معرفة ذلك من خلال أعراض الجفاف، مثل العطش والدوخة والتعب والصُـداع. فمن الممكن أن تشرب الكثير من المياه، بالرغم من أنّه من الصعب جدًّا شرب كميّة كبيرة من الماء، لكنّ ذلك سيسبّب لك ضررًا؛ فنتائج ذلك يمكن أن تشمل تورُّم الدماغ والغثيان والتعب والتشوّش وأحيانًا نوبات مرضية أو غيبوبة.

15. حلاقة شعرك ستجعله أكثر سُـمكًا وأقتم لونًا!
الحلاقة عمليّة سطحيّة. ومنطقة ما تحت سطح الجلد هي التي يُـحدَّد فيها شكل وكثافة شعرك. لذلك الحلاقة لا يمكن أن تجعل شعرك ينمو من جديد بشكلٍ أكثر سُـمكًا وأكثر دكونة أو خشونة. قد يبدو لك أنّ ذلك حدث لأن المظهر الواضح للشعر أكثر وضوحًا من الصلع. لكن كونوا على يقين بأن ذلك لا يحدث.

المصدر

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة.

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة







تعليقات الفيسبوك