لوحة من مصر الفرعونية تكشف حقيقة إسرائيل – بقلم: عبدالله سيف الإسلام

لوحة من مصر الفرعونية تكشف حقيقة إسرائيل – بقلم: عبدالله سيف الإسلام

الملك مرنبتاح هو رابع ملوك الأسرة التاسعة عشر وهو ابن الملك رمسيس الثاني ولقد استمر حكمه لعشر سنوات من عام ١٢١٣ إلى عام ١٢٠٣ق.م وترجع لوحة مرنبتاح في الأصل إلى الملك امنحتب الثالث وللاسباب مجهولة استخدمها الملك مرنبتاح لستجيل انتصاراته ورغم ذلك لم يقم مرنبتاح بمحو انتصارات امنحتب الثالث من اللوحة
وتكمن خطورة لوحة مرنبتاح فيما دونته من عبارة شهيرة عن (إسرائيل)
#اسرائيل ضائعة وبذرتها لاتنمو#
#أو اسرائيل سحقت ولم يعد لها بذور #
والترجمة الثانية هي الأدق…
وبالهيروغليفية( يسيرارو فكت بن برت اف)

ومن هذه الترجمة يستنتج بعض العلماء أن اليهود لم يكن لهم دولة مستقلة بهم في العالم القديم كباقي الشعوب القديمة بل كان اليهود جماعات ( قبائلية) يعيشون على خيرات الشعوب الأخرى التي يعيشون بينها ويتلونون بلونها. كما تثبت تلك اللوحة بأن اليهود لم يكن لهم قط أي ملك في فلسطين أو أي مكان أخر ومن هنا جاءت محاولات (الموساد) لسرقة تلك اللوحة بمساعدة عصابات اوروبية متخصصة في سرقة الاثار.

ويرجع الفضل في اكتشاف هذه اللوحة إلى عالم الاثار الفرنسي سير فرناند تيري عام ١٨٩٦

ــــــــــــــــــــــــ

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة.

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة






تعليقات الفيسبوك