21 معلومة لا تعرفها عن السلطانة «هويام» الحقيقية

21 معلومة لا تعرفها عن السلطانة «هويام» الحقيقية

ارتبط المسلسل دائما بها فأصبحت تمثل أيقونة الشباب وفتاة أحلامهم نظرا لجمالها الجذاب وأنوثتها الطاغية انها السلطانة هويام أو هرم كما يطلق عليها الأتراك .

وبالرغم أن الجمهور تعلق بها من خلال تجسيد الممثلة الجميلة مريم أوزيرلي لشخصيتها ولكن التقارير التاريخية تذكر أن هويام الحقيقية تفوقت على جميع النساء جمالا في ذلك الوقت .

مريم أوزرلي (3)

مريم أوزرلي

 ومن هنا فقد يشتاق الجمهور لمعرفة المزيد عن شخصية هويام التاريخية ونحن نعرض 20 معلومة لا يعرفها الجمهور عنها .

1- اسمها الحقيقي عند الميلاد  ألكساندرا ليسوفسكا وسماها السلطان بهرم واشتهرت عند العرب بهويام عند عرض المسلسل  أما عند الأوروبيين فتعرف بروكسولينا، روكسلانا، روكسولانا، روكسلين، روكسيلانة وعند الأدبيات الأوكرانية اللاحقة تعرف باسم أناستاسيا ، ناستيا” .

Image

2- ولدت هرم  في بلدة اسمها روهاتين بأوكرانيا.

3- عاشت في الفترة ما بين 1506 – 1558

4- والدها قس أرثوذكسي أوكراني.

5- تم اختطافها من تتار القرم أثناء هجماتهم المعتادة على شبه الجزيرة وبيعت ثم أهديت إلى القصر العثماني

Image

6- بدأت كجارية وما لبثت حتى تحولت الى الإسلام  .

7- تعتبر الزوجة الثانية للسلطان العثماني سليمان القانوني ووالدة ابنه وخليفته سليم الثاني .

8- من أعمالها الخيرية قيامها ببناء مسجداً ومدرستين قرآنيتين ومستشفى نسائي في أسطنبول، إضافة إلى حمام لخدمة المصلين في آيا صوفيا.

9- يزعم مؤرخون دون سند أنها يهودية الأصل رابطين مسلكها في القصرالسلطاني بذلك .

Image

10- لاحقت جذور هرم المسيحية سمعتها التاريخية، إذ تم اتهامها باستغلال موقعها لتقويض الدولة العثمانية الإسلامية لصالح الدول الأخرى، بما فيها الصفوية .

11- يتهم المؤرخون هرم بالوقوف وراء إحدى أكثر أحداث التاريخ العثماني جدلًا وهو إعدام الصدر الأعظم القوي رفيق صبا القانوني وساعده الأيمن إبراهيم باشا ووفقا للروايات التاريخية فإن السلطانة هرم سعت لتقويض ثقة السلطان بإبراهيم باشا .

12- في احدى الرسائل التي كتبتها هرم إلى السلطان، جاء ذكر إبراهيم باشا صراحة حيث كتبت سيدي تسألني عن السبب في غضبي على إبراهيم باشا، وحين يجمعنا الله ثانية سأذكر لك السبب وستفهمني.

13- يربط المؤرخون بين إعدام إبراهيم باشا خنقًا بأمر سلطاني عام 1536 وتعيين زوج ابنة هرم ، رستم باشا صدرا أعظما .

Image

14- روت بعض الكتب التاريخية أن السلطان سلميان  لم يلامس أية امرأة أخرى مع بعد أن قام باختيار هرم زوجة شرعية له .

15- كان السلطان سليمان مغرمًا بزوجته هرم  وحبه المتزايد لها جعله يقتل ابنه مصطفى وهذه النقيصة تنسب عادة إلى غلبتها عليه بجمالها الخلاب وإكسير الحب .

16- تم اتهام هرم بأنها السبب في تحريض السلطان على ابنه وولي عهده مصطفى لإفساح الطريق لابنها سليم صوب العرش العثماني وساعدها في ذلك زوج ابنتها الصدر الأعظم رستم باشا الذي انتهز فرصة قيادة مصطفى لإحدى الحملات العسكرية إلى بلاد فارس ليكاتب السلطان بأن ابنه بمساعدة من العسكر المعجبين به ينوي الانقلاب عليه .

Image

17- بالفعل السلطان استجاب لرسالة الصدر الأعظم رستم باشا عام 1553 وسافر إلى فارس واستدعى ابنه إلى خيمته ليتم خنقه فور دخوله بخيط من الحرير وفقا للتقاليد العثمانية في إعدام الشخصيات المهمة

18 – كتب سفير النمسا في بلاط القانوني والذي ألف كتابًا عن الدولة العثمانية طبع عام 1633، يمتدح السلطان العثماني ويعدد مزاياه قبل أن يتطرق إلى حادثة قتل ولي العهد بقوله لكنه كان مغرمًا بزوجته وحبه المتزايد لها جعله يقتل ابنه مصطفى

19 – دافع بعض المؤرخين عن السلطانة هرم باعتبارها راعية للكثير من الأوقاف الخيرية، ولوقوفها خلف زوجها الذي بوأته إنجازاته موقعًا فريدًا في سلسلة السلاطين العثمانين .

20 – لقبت في أواخر عهدها بين العامة في الشوارع بلقب المشعوذة الروسية

21 – توفيت هرم في 15 أبريل 1558، ودفنت في ضريح مقبب يتبع للمسجد السليماني.

المصدر: MBC

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة.

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة







تعليقات الفيسبوك