هل تخشى الحديث أمام جمهور كبير؟ .. إليك 11 نصيحة من خبراء مؤتمرات TED (مترجم)

هل طُلب منك من قبل التحدث أمام الناس فوجدت نفسك غير قادر على النطق؟ هل تهاب التحدث أمام حشد كبير.

إذا كنت كذلك، فقد طرقت الباب الصحيح. فقد جمعنا لك 11 نصيحة يقدمها خبراء تدريب المتحدثين أمام منصة TED الشهيرة، وعلى رأسهم «جينا بارنت»، إحدى المخضرمات في مجال التدريب على التحدث أمام الناس، ومؤلفة كتاب «العبها بذكاء: اتقن لغة الجسد للتواصل الناجح في عملك».

1- ابدأ بشرب الماء قبل ربع ساعة من تحدثك أمام الناس: يمكنك شرب الماء قبل صعودك على المسرح بربع ساعة، إذا كان حلقك يجف سريعًا. والسبب في ذلك أن الميكروفون سيلتقط أي حشرجة في صوتك.

2- شجّع نفسك ولا تتردد: حدث نفسك دومًا بكلام إيجابي من عينة «أنا متحمس للغاية، وسوف أبلي بشكل حسن، ولا أطيق صبرًا حتى أشارك أفكاري». وإياك والكلام الهدام مثل «لعلي سأفشل وسيسخرون مني!». تقول بارنت إن مجرد التفكير بشكل إيجابي يشحن الإنسان بالطاقة ويزيد من ثقته بنفسه.

3- استخدم طاقتك العصبية بالطريقة الأمثل: أطلق العنان لطاقتك العصبية واتركها تحفزك على الكلام. مارس بعض الحركات الرياضية خلف المسرح. تقول بارنت إن أحد المتحدثين وضع سماعة على أذنيه وشرع في الرقص خلف المسرح! فصعد على المسرح وتحدث بثقة كبيرة للغاية.

4- ركز على التنفس حين تشعر بالقلق: يؤدي الشعور بالتوتر إلى احتباس الأنفاس. وحين يحدث لك ذلك، توصيك بارنت بالتنفس ثلاث أو أربع مرات ببطء. اجعل النفس يصل حتى معدتك. سيساعدك هذا على تركيز أفكارك.

5-تجنب تكرار الحركات: عادة ما يتعامل الناس مع القلق بالقيام بالتمايل في وقفتهم لا إراديًا. وهذا قد يشتت تركيز الجمهور. ومن أجل التخلص من هذه المشكلة، يجب التدرب أمام مجموعة من الناس، ويمكنهم تنبيهك حال وقوعك في ذلك الخطأ.

6- فكر في كيفية توظيف حركاتك بالشكل الأمثل: إن من أكثر الأخطاء التي يقع فيها المتحدثون أمام الناس هي التحرك سريعًا على المسرح، أو الإكثار من التقدم إلى الأمام والتراجع للخلف. لا بأس من الاقتراب من الجمهور عند الضرورة. وحتى تتدرب على ذلك، تقول بارنت إنه بإمكانك فرش صفحات جرائد على الأرض والاستماع إلى صوتها وأنت تتحرك عليها وتتحدث إلى مجموعة من الأشخاص. وبهذا الشكل يمكنك ضبط إيقاع حركتك فوق المسرح.

7- استخدم نبرة صوتك لتقوية كلماتك: ليس من المعقول أن تستخدم نبرة صوت باردة حين تزف خبرًا سعيدًا. توصيك بارنت بتصفح الكلمة التي ستلقيها وتحديد المقاطع التي تحتاج إلى تعديل في نبرة الصوت كي تتلاءم مع الكلمات. حين تفعل ذلك، يمكنك التركيز على الكيفية التي ستقوي بها نبرتك، والرسالة التي تود إيصالها إلى الجمهور.

8- امنح الحاضرين فرصة للتأقلم مع نطقك: إن مجتمع تيد عالمي، وله جمهور يفرح كثيرًا بسماع أنواع مختلفة من الخطباء. وحتى يضمن المتحدثون فهم الجمهور الحاضر لما يقولونه، يلزم عليهم بدء حديثهم بجمل قصيرة وبطء معقول في النطق، حتى تتأقلم أذن المستمعين مع طريقة كلام المتحدث.

9- لا تنشغل بنفسك: توصي بارنت المتحدثين بأن يمارسوا ما تسميه «التركيز الخارجي». حيث يمكن للمتحدث الانشغال بالنظر حوله في الغرفة، وملاحظة أنواع الأحذية أو الساعات التي يرتديها. أو يمكنك العبث بجسم ما. فائدة ذلك هو أنه سيبعدك عن التفكير في التوتر وسيساعدك على الاسترخاء.

10- تذكر أن الجمهور معجب بك: ربما يكون الجمهور الحاضر ضخمًا ومفزعًا، لكنه يساندك ويتمنى لك النجاح. لقد أتوا للاستماع إلى أفكارك، حتى ولو لم يتفقوا معها، والاستفادة منك.

11- وأخيرًا لا ترتبك بسبب حدوث شيء غير متوقع: قد يحدث عطل فني ما، فينطفئ الضوء أو يتوقف الميكروفون عن العمل، أو يسقط أحدهم شيئًا خلف المسرح. فلا داعي للقلق والارتباك عندو وقوع أمور كهذه، فقط اهدأ وتنفس بعمق.

The Surprising Solution to Workplace Diversity

المصدر: ساسة بوست

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة.

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة




-->

تعليقات الفيسبوك