31 سرًا يعيشه من يعانون اضطراب القلق

31 سرًا يعيشه من يعانون اضطراب القلق – ترجمة:رضوى منصور

طبقًا لمنظمة اضطراب القلق والاكتئاب في أمريكا، فإن اضطرابات القلق هي ثاني أكثر الأمراض العقلية انتشارًا في أمريكا، فهي تؤثر على 40 مليون شخص بالغ في أمريكا، ما يشكل 18% من سكان أمريكا.

بالرغم من ذلك، فإن الأشخاص المصابون باضطرابات القلق مازالوا يعانون من وصمة عار ترتبط غالبًا بالحالات غير المرئية، ولهذا فقد طلبنا من قرّائِنا الذين يعانون من اضطراب القلق أن يخبرونا ما يريدون أن يفهمه العالم عن معاناتهم؛ وهذا ما قالوه:

1- «أدرك تمامًا أن الأشياء التي تُقلقني سخيفة، ولكن بالرغم من هذا فأنا لا أستطيع أن أتوقف عن القلق هكذا فقط»، إيريكا ستروجيني مايرز.

2- «قد أبدو لك كأنني لا أفعل شيئًا، ولكن بداخلي أنا مشغولة للغاية»، ديان كيم

3- «لا أُدرك دائمًا سبب قلقي»، تيري ماري هاريسون.

4- «القلق يشعرني بالشلل»، مارلين بيكيرينج.

5- «أكره عندما يُخبرني الناس أنه (مجرد توتر)، لا! فنصف الوقت عندما أُعاني من نوبة هلع لا أكون حتى متوترًا، أنا أشعر بالهلع وليس التوتر. في بعض الأوقات لا أستطيع تحديد السبب، عندما أشعر بالقلق والعصبية أُدرك أنه لأسباب غير عقلانية، ولكنني لا أستطيع أن أخرج من تلك الحالة، عقلي وجسدي لا يتعاونان معي بالمنطق»، أليكس ويكهام.

6- «أنا لستُ سخيفة أو درامية»، ميليزا كابوزكاك.

7- «نحن لا نحتاج شخصًا ينظر لنا كأننا مجانين، كل ما نحتاجه هو شخص متفهم»، كريستن كنيجهام.

8- «أكره هذا الشعور»، جيني جينواي.

9- «بعد يوم عصيب، خاصة بعد وجودي وسط جموع أو التعامل المباشر مع العديد من الأشخاص، اليوم التالي أعاني بما يمكن تسميته بـ (الآثار الناتجة من التعامل مع الناس)، عندها أحتاج إلى قضاء بعض الوقت بمفردي حتى أستطيع الشفاء من كل الطاقة التي أهدرتها حيث أَقوم بإعادة تشغيل عقلي. وإذا لم أفعل، فسأُصبح مرهقة ومتقلبة المزاج، كما سأشعر بأن كل شيء يغمرني»، ليزا شوي.

10- «من الممكن جدًا أن أعاني من القلق الاجتماعي وفي نفس الوقت أكون شخصًا اجتماعيًا للغاية»، ماي دوانا.

11- «لا يمكنك أن تتوقف عن القلق ببساطة، فلا يوجد زر للتشغيل والإغلاق»، كيم ديريك بيني.

12- «حتى وإن كنا نبدو بخير من الخارج، فإن القلق في تلك الأثناء يُحطمنا من الداخل»، سينثيا آدمز ميكجراث.

13- «أشعر بأنني أُهاجم من قِبَل شيء لا أستطيع الهروب منه»، شيري باريسيو بورنوفت.

14- «لا يهم كم يبدو شعوري غير عقلاني، فالأمر حقيقي تمامًا بالنسبة لي»، لوري سميث.

15- «أن تخبرني فتقول: «ستكونين بخير»، فأنت لا تساعدني»، ثيا باكير.

16- «الشعور بالقلق ليس اختيار، فأنت لا تختار أن يُصيبك القلق،  بل هو الذي يختارك»، باتريسيا لين.

17- «في بعض الأوقات يصبح الأمر مرهقًا ومُشتتًا للغاية، مما قد يجعلني كثيرة النسيان وغير قادرة على إنجاز شيء، هذا لا يعني أنني مستهترة أو كسولة، أو أخترع الأعذار»، آنا باورز.

18- «الأمر حقيقي، أنا لا أبالغ»، كيمبيرلي وارين.

19- «اضطراب القلق مرض، ولا يمكنك أن تتغلب ببساطة على مرض نفسي»، هيذر موريللو.

20- «هناك فرق بين اضطراب القلق والقلق العادي الذي يُصيب كل الناس»، آمي هيرينيك.

21- «الدعاء وحده لا يجعل الأمر يختفي»، كالي جوسي.

22- «عدم قدرتي على شرح المشاعر التي تتسبب في شعوري بالقلق، لا ينفي وجودها»، لورين اليزابيث.

23- «أنا لستُ مجنونة»، بيجي هيس.

24- «كل المنطق بالعالم لن يساعد قلبي على التوقف عن الخفقان بسرعة وشدة في صدري»، ريبيكا ف كوسيل.

25- «في بعض الأوقات، حتى أبسط المهام يُمكن أن تكون ساحقة»، روندا بودفيلد.

26- «لا يمكنك أن تتحكم فيما تشعر به»، آسيا بوب.

27- «إن مجرد عدم فهمك لا يعني أن مخاوفي غير حقيقية»، فيكي هب.

28- «اضطراب القلق يجعلك تشعر كأن ثِقل العالم بأكمله على كتفيك، فتشعر بالاختناق»، دانيال نيكول بوكس.

29- «أنا لا أشتكي لأنني أبحث عن الانتباه»، جورجيا تساجانيس جونسون.

30- «أصغر الأشياء يمكن أن تُغضبني، وكلما زاد شعوري بالضيق، كلما كان شعوري أسوء. ولذا فإن المساحة الشخصية دائمًا ما تجعلني أشعر أفضل»، ماندا ري.

31- «عقلي هو عدوي، ولذا أحتاجك أن تكون بجواري، وفي بعض الأوقات، أحتاجك أن تحارب معي»، إيرين فارمر بيرين.

المصدر: الباحثون المصريون

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة.

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة







تعليقات الفيسبوك