دراسة: هل يتمتَّع رجال الدين «الشيوخ» بمصداقية لدى عامة الشعب في مصر؟

دراسة: هل يتمتَّع رجال الدين «الشيوخ» بمصداقية لدى عامة الشعب في مصر؟

تغيرات عديدة شهدها المجتمع المصري تجاه الدين ورجاله، بين دعوات لتطوير الخطاب الديني ومليونيات لخلع الحجاب وظهور الصحف التي تهاجم الرموز والثوابت الدينية، كل هذه الأمور بدأت تلقي بظلالها على طريقة تفكير المجتمع المصري تجاه رجال الدين المسلمين.

أجرت «ساسة بوست» هذه الدراسة التي تبين مدى المصداقية التي يتمتع بها رجال الدين المسلمين بين قطاعات الشعب المصري المختلفة.

مصداقية_الشيوخ_02

بالنسبة للعينة موضوع الدراسة فقد تم إجرائها على 508 شخص منهم 66% من أفرادها يتراوح عمرهم بين 15 – 25 عام، و21% بين 25 -35 عام، و13% أكبر من 35 عام.

العينة شملت 42% منها ذكور و58% إناث.

بالنسبة للمستوى التعليمي فهناك 78% تعليمهم عالي مقابل 22% مستواهم متوسط.

13% من العينة لهم مستوى اقتصادي مرتفع، و83% أصحاب مستوى اقتصادي متوسط، و4% مستواهم الاقتصادي وصف بأنه منخفض.

الدراسة شملت 19% من أهل الريف مقابل 81% من أهل الحضر.

المصدر: ساسة بوست

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة.

 

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة







تعليقات الفيسبوك