5 كتب تساعدك في معرفة كل ما تريده عن المذهب الشيعي .. لابد أن تقرأها في أقرب فرصة

5 كتب تساعدك في معرفة كل ما تريده عن المذهب الشيعي – بقلم: محمود أحمد

الجهل هو رأس التعصب، بل وقلبه أيضاً، فعدم معرفتك بالآخر هي التي تجعل الأفكار الباهتة تتحرك في رأسك وتصدر أحكاما لا علاقة لها بالواقع. ولذا فإن القضاء على التعصب لابد أن يبدأ بالمعرفة بصفة عامة، والمعرفة الدقيقة بالآخر المختلف معنا بصفة خاصة، ومن هنا كان لابد من إلقاء الضوء على المذهبي الشيعي من خلال بعض مفكريه، حتى نستطيع أن نرى الأمور بشكل أوضح، لأن كلام البعض عن الآخر غير محايد، فلابد أن تسمع له، سواء اتفقت أو لا، لكنك في كل الأحوال سوف تضيف بعدا جديدا لرؤيتك.

و سوف نستعرض مجموعة من تلك الكتب التي تتحدث عن المذهب الشيعي:

1-“فرق الشيعة”لأبي محمد الحسن بن موسى النوبختي:

إن إطلاق لفظ الشيعة على فرقة بعينها هو من قبيل التعميم و تسمية الجزء باسم الكل.فإذا أردت أن تتعرف على نشأة التشيع منذ اجتماع السقيفة عقيب وفاة الرسول صلى الله عليه و سلم، فلتقرأ كتاب أبي محمد الحسن بن موسى النوبختي المعنون بــ”كتاب فيه مذاهب فرق أهل الإمامة و أسماؤها و ذكر أهل مستقيمها من سقيمها و اختلافها و عللها”.و يستعرض هذا الكتاب أصل كل فرقة و ظروف نشأتها و أقوالها و معتقداتها.

و المؤلف هو من علماء الشيعة في القرن الثالث الهجري. و قد ذكر ترجمته الذهبي في”سير أعلام النبلاء”و وصفه أنه”العلامة ذو الفنون”.

و له عدة مؤلفات في علم الكلام و الفرق منها:
1-الرد على أبي علي الجبائي في رده على المنجمين
2-الرد على أبي الهذيل العلاف
3-الرد على أصحاب التناسخ
4-التوحيد و حدوث العالم
5-الجامع الإمامة

2-“أصل الشيعة و أصولها”لمحمد الحسين آل كاشف الغطاء:

لم يكتف المؤلف في كتابه بذكر الأصول العقائدية للتشيع، بل أتى بمسائل الفقه الجعفري مقارنةً بالمذاهب الأربعة، ليكون الكتاب مدخلًا جامعًا مختصرًا للمذهب الشيعي بأصوله و فروعه.

ولد محمد الحسين آل كاشف الغطاء في مدينة النجف عام1876م في عائلة علمية عريقة و ينتهي نسبه للشيخ جعفر كاشف الغطاء. و قد جاء إلى القاهرة و حاضر في الأزهر و ناقش علماءه و تلقى عنهم و تلقوا عنه، كما أن له جهودا في مكافحة التبشير.

و من أهم أعماله:
1-المثل العليا في الإسلام لا في بحمدون
2-نبذة من السياسة الحسينية
3-التوضيح في بيان ما هو الإنجيل

3-“عقائد الإمامية”لمحمد رضا المظفر:

اقتصر الكتاب على عقائد الإمامية الإثني عشرية فقط، و لم يكتفِ بعرض الأصول فحسب، بل تطرق إلى بعض المباحث التي أثارت جدلًا حول الشيعة مثل:التقية و زيارة القبور، فأزال اللبس عنها.

و محمد رضا المظفر هو فقيه شيعي عراقي ولد في عام 1904م، و تفوق في دراسة الفلسفة و المنطق و الرياضيات بجانب الفقه و الأصول . وافته المنية عام 1964.

أهم أعماله:
1-المنطق:و هو أشهر كتبه
2-السقيفة

 4-“نشأة الشيعة و التشيع”لمحمد باقر الصدر:

يركز هذا الكتاب على فكرة أصالة التشيع، و أنه اتجاه موجود منذ حياة النبي صلى الله عليه و سلم، كما تعرض لذكر دور أهل البيت في قيادة الأمة روحيًا و فكريًأ و سياسيًا.

محمد باقر الصدر هو فقيه و مفكر و فيلسوف إسلامي أسس مدرسة أصولية تتميز بالشمول و العمق و السعة. ولد في الكاظمية بالعراق عام 1935م، تولى أخوه إسماعيل الصدر تربيته، و سافر معه إلى النجف للتعلم و الدراسة. أسس حزب الدعوة الإسلامية فاغتيل هو و أخته”بنت الهدى الصدر” عام 1980م بأمر من الرئيس العراقي الأسبق صدام حسين.

من أهم مؤلفاته:
1-فلسفتنا
2-اقتصادنا
3-الأسس المنطقية للاستقراء
4-فدك في التاريخ
5-بحث حول المهدي
6-غاية الفكر في علم الأصول

5-“مذهب الإمامية”لعبد الهادي الفضلي:

كالكتب السابقة يعرض هذا الكتاب نشأة المذهب الشيعي الإمامي الإثني عشري و أصول العقائد و التشريع، و يذكر موقف الإمامية من الفرق و المذاهب الإسلامية الأخرى، محاولًا إيجاد نقطة التقاء.

المؤلف هو الشيخ عبد الهادي الفضلي، ولد في البصرة عام 1935م، ثم انتقل إلى النجف للدراسة في الحوزة العلمية، و اشتهر بغزارة كتاباته في مختلف فروع العلم و خاصةً: علوم اللغة و العلوم العقلية. و قد توفي بالسعودية عام 2013م.

و من أهم كتبه:
1-خلاصة علم الكلام
2-مذكرة المنطق
3-خلاصة المنطق
4-مختصر النحو
5-مختصر الصرف
6-تلخيص العروض
7-التقليد و الاجتهاد

المصدر: ساسة بوست

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة.

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة




-->

تعليقات الفيسبوك