المقابلة الأخيرة مع «إدوارد سعيد» .. مترجمة إلى العربية

المقابلة الأخيرة مع «إدوارد سعيد» .. مترجمة إلى العربية 

يتحدث إدوارد سعيد في لقائه الأخير عن كل شيء تقريبا، عن طفولته، حياته، أفكاره، مؤلفاته، وكذلك عن عشقه للموسيقى والكتب والتدريس. وتحتل القضية الفلسطينية جانباً كبيرا من الحديث ، ويتعرض لخلافه الشهير مع الرئيس ياسر عرفات وغزواته في عالم السياسة وعملية السلام، والحياة اليومية للفلسطينيين على الأرض، مقدِّماً وجهة نظر ثاقبة حول المكائد التي تقود الصراع.

ورغم مرضه الشديد وجلسات العلاج الكيماوي المنهكة، قبل إدواد سعيد إجراء المقابلة نهاية عام 2002 في مكتبه ووسط طلابه بجامعة كولومبيا بنيويورك، وتحدث خلالها عن شخصيته العنيدة وحقيقة أنه لم يستسلم قط، معترفاً أنه كان دائماً يتحلى بالتصميم والإرادة. وذلك بموازاة حديثه عن مشاعره تجاه القيادة ومنظمة التحرير الفلسطينية، واتفاقية أوسلو للسلام ولماذا كان يراها غير مجدية، وكذلك عن زياراته للشرق الأوسط ومسقط رأسه: فلسطين المحتلة.

رابط اللقاء كاملا

المصدر: موقع حكمة

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة




-->

تعليقات الفيسبوك