هل تعلم هذه الــ 5 مفاهيم العلميّة الخاطئة

١. لا تستطيع الخفافيش الرؤية

خفافيش

Magic1059

لقد تعلّمنا منذ الصغر أن الخفافيش لا تستطيع أن ترى بل تستعين بالموجات الصوتية لتتمكن من الطيران. في الحقيقة إن القسم الثاني من المعلومة السابقة هو الصحيح فقط، بحيث أنه لدى الخفافيش المقدرة على تحديد المواقع من خلال الاعتماد إما على صدى الموجات الصوتية باستخدامها لتقنيّة تشبه تلك الموجودة في جهاز ”السونار“، كما أنه من الجدير بذكره بأن حاسة البصر لدى الخفافيش أقوى بمعدل 3 مرات عما هي عليه لدى الجنس البشري.

٢.لدى الحرباء القدرة على التمويه

حرباء

dpreview

على الرغم من انتشار هذه المعلومة بشكل كبير في وسائل التواصل الاجتماعي ويوجود أكثر من شريط فيديو مفبرك حول هذه القدرة لدى الحرباء. إلا أن العلماء لم يبدوا موافقتهم على هذا الأمر، بحيث أظهرت الدراسات العلمية وجود العديد من الأسباب التي من شأنها أن تدفع الحرباء إلى تغيير لونها، نذكر منها: الإضاءة، الحرارة، الحالة المزاجية، و كونها تعتبر طريقة تواصل فيما بينها.

٣. قص الشَعر يزيده قوّةً و كثافة

قص الشعر

theodysseyonline

لقد تم تداول هذه الفكرة بين أوساط العامّة بشكل كبير على الرغم من عدم وجود أي أساس علمي يثبت صحتها. باعتقادي إن السبب الذي يكمن وراء تصديق الناس لهذه المعلومة هو ”شعورهم“ ان عملية قص الشعر جعلته أقوى لسببين اثنين: الأوّل رأس الشعرة الحاد الذي يرافق نموها بسبب قصّ الشعرة بواسطة شفرة الحلاقة، السبب الثاني هو قصر طول قامة الشعرة في بداية نموّها الأمر الذي يجعلها غير قابلة للانحناء عند محاولتك بأن تلويها مما يعطي شعورا بالقوّة.

٤. نمتلك خمسة حواس فقط

الحواس الخمسة

emaze

منذ الصف الأوّل الدراسي نتعلم أن الإنسان يمتلك خمس حواس فقط، إلا أنه في الحقيقة نحن نمتلك ما بين ”تسعة“ حتى ”واحد وعشرون“ حاسّة (يختلف العدد حسب تعريف كلمة ”حاسّة“). من هذه الحواس القدرة على الشعور بامتداد العضلات، الحرارة، تحديد كمية الأوكسجين في أماكن معينة من الشرايين الدموية، الشعور بمكان وجود كل عضو من اعضاء الجسد، الشعور بالحركة، الشعور بالجوع والعطش….

٥. كون فرقعة الأصابع مضرّة

فرقعة الأصابع

wikihow

كم مرّة قالت لك والدتك ان تتوقّف عن عادة فرقعة أوطقطقة الأصابع بسبب ما تحدثه من أضرار؟ لا عليك في المرّة القادمة أرِها الدراسة التي تدل على أنّها لا تحدث أي ضرر نهائيا و كونها لا تؤدي إلى الإصابة بداء المفاصل.

المصدر

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يُعْتبر نشر المكتبة العامة له نوعاً من الموافقة على مضمونه.

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة







تعليقات الفيسبوك