هل تعرف ماذا يعني النمط الثقافي ؟

هل تعرف ماذا يعني النمط الثقافي ؟

النمط “وحدة وظيفيّة تعمل ككلّ لأجزاء يمكن التمييز بينها، أي أنّ النمط يجمع بين أجزاء يمكن تمييزها على حدة، وكلّ يأتلفها جميعا في وحدة” (بدوي، 1982، ص 307). أمّا مصطلح النمط الثقافي فهو معتمد في حقل الدراسات الأنثروبولوجيّة خاصة وبأطرق مختلفة. فقد وظّفته روث بندكت في كتابها “أنماط الثقافة” (1934) للتعبير عن الخصائص أو “الأساليب الأساسيّة المشتركة التي تميّز الثقافة ككلّ، وتحدّد التوجّه النفسي لأبنائها” (سيمور-سميث، 2009، ص 546)، وقدّمت تصنيفا لمختلف الثقافات يرتكز على الاتجاه المهيمن عليها: الديونيسي والأبولوني..

“وقد يستخدم المصطلح كذلك للإشارة إلى بعض أنماط السلوك التي تحدّدها الثقافة مثل الشعائر، أو الطقوس أو ببساطة التتابع الاعتيادي المألوف والنمطي للأنشطة الإنسانيّة المختلفة. كما أنّ هناك استخداما آخر للمصطلح يقوم على مفهوم بارسونز (1963) عن متغيّرات النمط أو مجموعة التوجّهات البديلة نحو الفعل الاجتماعي”.(سيمور-سميث، 2009، ص 546).

ويقصد بالتنميط عمليّة توحيد أشكال التصرّف في الثقافة الماديّة وغير المادّيّة.

انظر:

– بدوي، أحمد زكي. (1982). معجم مصطلحات العلوم الاجتماعيّة. (ط.2). بيروت: مكتبة لبنان.

– سيمور-سميث، شارلوت. (2009). موسوعة علم الإنسان. (مجموعة من أساتذة علم الاجتماع بإشراف محمد الجوهري، مترجم). (ط.2). القاهرة: المركز القومي للترجمة.

المصدر: مؤسسة مؤمنون بلا حدود

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة






تعليقات الفيسبوك