ما هو السبب العلمي وراء احتراق أجهزة Galaxy Note 7؟

تواجه الهواتف النقالة من فئة سامسونج جالكسي نوت 7 نفس مصير أجهزة هوفربورد-Hoverboards؛ فالتقارير تشير إلى احتراق بعضها بالكامل ما دفع شركة سامسونج لسحب الهواتف الصادرة حديثًا من الأسواق كما دعت إدارة الطيران الاتحادية الأمريكية  المسافرين لتجنّب حمله على متن الطائرات.

 ما هو السبب وراء احتراق هذا الجهاز؟

يكمن السبب في بطارية الليثيوم الأيونية، وهي مصدر شائع للطاقة، لا يستعمل في الهواتف النقالة فحسب، بل في الحاسبات والمعدات الكهربائية والألعاب كذلك.

يقول لويد جوردون-Lloyd Gordon رئيس مكتب السلامة الإلكترونية في مختبر لوس ألاموس الوطني في ولاية نيو ميكسيكو الأمريكية لصحيفة لايف ساينس-Live Science، أن الليثيوم (العنصر الثالث من الجدول الدوري) ذو اللون الفضي، يمكن أن يحترق عندما يتعرض للأوكسجين أو الماء.

ويضيف أن شركة سوني- Sony سَوَّقت عام 1991،  طريقة آمنة لاستخدام الأيونات، عن طريق إبقاء أيونات الليثيوم ضمن مادة كيميائية  كي لا تكون البطارية مكوّنة من الليثيوم فقط.
ويُكمل جوردون ويوضح أن الإلكترونيات المصنَّعَة بشكلٍ جيّد تَعتَمِدُ معايير أمان مبنية داخل بطارية الليثيوم الأيونية، أما الإلكترونيات المصنَّعَة بشكل رديء مع حماية سيئة يمكن أن تكون نهايتها “نارية”.

على سبيل المثال، فإن البطاريات الرديئة تستمر بالشحن حتى بعد امتلائها، أما البطاريات الجيدة يتوقف شحنها كليًا عندما تمتلئ، لكن الوضع مختلف مع البطاريات الرديئة التي، إذا ما تُرِكَت لتشحن مدة طويلة، تتجمع أيونات الليثيوم في موضع واحد فيها وتترسب على شكل ليثيوم معدني داخل البطارية. ويكمل جوردون قائلاً أن الحرارة الناتجة من الشحن الزائد قد تتسبب بتكوّن فقاعات من الأوكسجين داخل الهُلام، وهو شديد التفاعل مع الليثيوم المعدني.

هذا ليس كل شيء، فالبطاريات الرديئة المليئة بالعيوب تستمرّ بتشغيل الهواتف حتى عندما تنخفض معدلّات الطاقة فيها بشكل كبير، ما يؤدي إلى احتراقها أيضًا والكلام هنا لجوردن.

ما تزال المشكلة المسببة لهذه الحالة في بعض أجهزة جالكسي نوت 7 غير واضحة الأسباب، لكنها موجودة حتى عند استخدام الشاحن الأصلي من شركة سامسونغ، وهذا ما عرضه أحد زبائن الشركة في فيديو على اليوتيوب، نرفق لكم رابطًا لمشاهدته.

https://youtu.be/HQQOiilJwJ0

تقول شركة سامسونج في بيان لها أنها على علمٍ بـ 35 حالة فشل في عمل بطارياتها حول العالم حتى الأول من شهر أيلول سبتمبر المنصرم.

فأعلنت في بيان لها: «ردًا على الحالات التي وردتنا مؤخرًا حول هواتف جالكسي نوت 7 الجديدة، أجرينا تحقيقًا شاملًا فوجدنا مشكلة في البطارية». وتضيف الشركة قائلةً: «سنتوقف عن بيع هذا الجهاز بشكل مؤقت، ونستبدل الجهاز جالكسي نوت 7 بنماذج أحدث وأكثر أمانًا في الأسابيع المقبلة».

في هذه الأثناء، اتخذت إدارة الطيران الاتحادية الإجراءات اللازمة وصرّحت أنها تنصح المسافرين بعدم تشغيل أجهزتهم أو شحنها على متن الطائرات، كما دعتهم لتجنب وضع تلك الهواتف  داخل أمتعتهم  وإبقائها معهم في المقصورة تحسّبًا لأي طارئ.


ترجمة: رامي الرضوان

تدقيق: ملك عفونة

المصدر

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يُعْتبر نشر المكتبة العامة له نوعاً من الموافقة على مضمونه.

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة







تعليقات الفيسبوك