تغلب على نقاط ضعفك واغتنم مزيداً من الفرص

تغلب على نقاط ضعفك واغتنم مزيداً من الفرص – أحمد صبري عفيفي

هل ما تعاني منه يُعد نقاط ضعف حقيقية؟ وأنك لا تملك زمام الأمور تجاه تجنبها أو العمل على تقويتها؟ فى السطور المقبلة سنحاول طرح خطة لتجنب نقاط ضعفك والسير نحو التخلص منها بصورة إيجابية وفعالة.
تحمل مسئولية نفسك

لا يستطيع أحد دفعك أو إرغامك علي العمل للتخلص من نقاط ضعفك بما فيها التحكم فى مشاعرك لتسير في طريق إيجابى أو سلبي وضع فى ذهنك أنه كلما زادت التأثيرات الخارجية زادت تحدياتك لتتغلب على ما تواجهه من صعوبات لذلك ترجم ما حولك من أحداث بصورة إيجابية ونافعة ثم تحكم فى مشاعرك وأفكارك وأقبل التحدى ولا تعير رد فعل من حولك إهتماماً قد يؤثر على ما بدأت.

إعط نفسك قدراً من الحب

لا يُنكر أحد أهمية الدعم العاطفى لمن حولك ولكن لا تنسى نفسك وأنها تحتاج لنفس القدر من الإهتمام والمقصود هنا الدعم الإيجابى وتوقف عن جلد الذات وتقبل عيوبك لأنك أكثر شخص سيُجالس نفسك.
لا تنتظر التصفيق

لا تجعل إستحسان الناس لطريقة عملك هى الدافع الوحيد للمضى قدماً فى ما تعمل وإخرج من دائرة القلق لمعرفة رأيهم حتى وإن كان موافقاً لما ترغب في سماعه وأيضا في حال كان رأيهم عكس ما تريد سيُفسح ذلك مجالاً لشحنك بطاقة سلبية مما قد يؤثر على حالتك النفسية ويُضعف من عزيمتك لأن القاعدة تقول “إرضاء الجميع غاية لا تُدرك”.

ابتعد عن الاكتئاب والقلق

الإكتئاب هو مرض يحدث بسبب ذكريات الماضى أما القلق فيختص بالمستقبل لذلك لا تنشغل بكلاهما وصُب تركيزك على ما انت فيه فهو ما سيصنع لك المستقبل المشرق والذكريات الطيبة واحذر الشعور بالذنب أن يكون فى غير محله.

تحرر من صفات الفشل

أى صفة قد تضعفك حاول أن تتخلص منها وإن لم تستطع فحاول إضعافها ومع مرور الأيام ستقل تدريجياً ومن ثم تختفى ولا تُصنف نفسك كقطعة جادمة لا تتغير وإخرج من هذه الدوائر المغلقة.

جازف…. ولكن ليس بحياتك

حاول إكتشاف أشياء جديدة وجرب بعض الأمور التى لم تعهدها من قبل واخرج خارج منطقة الراحة ولا تساوي بين الخطر والمجهول فالمجهول بعد إكتشافه تنمو الحياة وتزدهر.

لا تُقلد وكن نسخة من نفسك

قد تكون بعض القواعد هامة لتسيير الحياة ولكن هذه الأعراف نشأت بعد تجربة فلماذا لا تُجرب شيئاً مناسباً لك وتخير من التقاليد والأعراف ما يناسبك.

لا تزال هناك فرص

بالطبع ليس الجميع محظوظاً لإصطياد الفرص ولكن كونك مستعداً ومتاهباً لإصطياد الفرص عندما تأتى إليك حتى لا تتخطاك وتذهب لغيرك.

لا تؤجل ولا تُسرف

حافظ على أوقات فراغك وإستثمرها وإشغلها بما ينفعها ولا تنسي قاعدة “لا تؤجل عمل اليوم إلى الغد” كذلك فى الأموال أيضاً لا تكن مسرفاً ولا تُضيع كل ما تملك فما تفقده اليوم قد تحتاجه غداً.
فى الختام, كلنا نمتلك العديد من نقاط الضعف ولكن المتميز من له القدرة على التغلب عليها والعمل بجهد للتطور نحو ما يُفيد نفسه ومجتمعه بشكل فعال.

المصادر

تاب “مواطن الضعف لديك” لواين دبليو داير وموقع أخضر.

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة






تعليقات الفيسبوك