ملامح الإنسان قبل 10 آلاف عام: تمثل لغزًا كبيرًا

تمكن باحثون من كشف تفاصيل وجه جمجمة متحجرة، يعود تاريخها لأكثر من 9500 عام، وتعد واحدة من أهم القطع الأثرية الموجودة بالمتحف البريطاني.

اعتمد الباحثون على تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد، ونجحوا في كشف ملامح الجمجمة من خلال تجويف العينين، وتصوير الملامح الدقيقة للوجه بدقة.

ووفقاً لما نقله موقع sputniknews عن «ناشيونال جيوجرافيك»، كانت الجمجمة تمثل لغزاً كبيراً، لأنها كانت مطموسة المعالم، حيث تعتبر جمجمة «جيريكو» واحدة من 7 قطع أثرية تعود للعصر الحجري.

ملامح الإنسان قبل 10 آلاف عام

واكتشفتها عالمة الآثار، كاثلين كينيون عام 1953 في موقع تل السلطان بالقرب من مدينة أريحا بالضفة الغربية في فلسطين، ونجح الباحثون عبر عملية رسم ملامح الوجه في معالجة الأنف المكسور بالجمجمة المتحجرة، وهو ما يؤدي إلى التعرف بدقة على ملامح الإنسان بالعصر الحجري من خلال النماذج ثلاثية الأبعاد.

المصدر: المصري اليوم لايت

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة







تعليقات الفيسبوك