20 معلومة عن الدكتور “عدنان إبراهيم”

1-ولد عدنان ابراهيم سنة 1966 في غزة، فلسطين.

A1

2-درس بمدارس الإونروا ثم هاجر إلى يوغوسلافيا، حيث بدأ بدراسة الطب ثم غادرها للنمسا لاحقاً بسبب اندلاع الحرب.

A2

3-لم يكمل دراسة الطب، بل بدأ بدراسة الشريعة في كلية الإمام الأوزاعي في لبنان

A3

4-أخذ شهادة الماجستير بعنوان ”عمر السيدة عائشة عندما بنى بها الرسول“

عدنان ابراهيم

5-رغم تعريفه عن نفسه بأنه دكتور إلا أن عدنان قدم بحثه للدكتوراة مؤخراً (سنة 2014) تحت عنوان ”حرية الاعتقاد في الإسلام ومعترضاتها“

عدنان ابراهيم

6-يعمل كشيخ في مسجد الشورى في فيينا، كما يترأس جمعية لقاء الحضارات التي أنشأها مع بعض إخوانه.

عدنان ابراهيم

7-يعتبر الكثيرون عدنان إبراهيم الرجل الديني الانفتاحي الذي يحاول أن يغير الركود الحاصل في الإسلام، ويحارب التشويه الذي ينتهجه ”شيوخ الجهل“ حسب وصفهم.

عدنان ابراهيم

8-يعتبر عدنان شيخ غير تقليدي، فهو يلتزم بالبدلة بدل الزي الديني، يحاول الظهور بصورة مغايرة للسائد. يصرح عدنان دائماً أنه يريد أن يعلي الحق على الجهل ويدعو لمقارعة الحجة بالحجة ويعرف عن نفسه بمارتن لوثر العرب

عدنان ابراهيم

9-ينتقد الفتوحات الإسلامية العدوانية وطلب الجزية والتضييق على الأقليات المسيحية واليهودية. كما يشجع على الأنظمة العلمانية والليبرالية.

عدنان ابراهيم

10-يعتبر عدنان أن الدين الإسلامي ينزف والمجتمع العربي يتداعى فكرياً وثقافياً وعلمياً وإنسانياً وعسكرياً ودينياً واخلاقياً، وأن الدين على شفير الانقراض إذا لم يحصل تغيير.

عدنان ابراهيم11-ينتقد عدنان في خطاباته الفساد العربي، الأنظمة الديكتاتورية والعنف، وكذلك العديد من الشخصيات الإسلامية التاريخية، إلّا أنه توقف عن اخيرة وصرح انه فرض ذلك عليه بعد انضمامه للعمل بشبكات التلفزة الخليجية




عدنان ابراهيم

12-يدّعي عدنان بأنه ألّف كتاباً كاملاً شاملاً بعمر الـ 13 وأسماه ”المرأة بين القديم والحديث“

A21

13-يؤمن عدنان بـ”الكرامات“ ويتحدث عن استخدامها بالغش بامتحانات الطب وكذلك إضاءة الأنوار من دون أسلاك. (هنا) (هنا)

لمبة

14-يؤمن عدنان بظهور الجن والشياطين ويروي قصص عن الشيطانات الجميلات اللواتي ظهرن له وحاولن إغراءه (هنا)

شيطانة

15-يروي عدنان كتابة مؤلف كامل بقلم الحبر من دون أن ينقص منه شيء أبداً، كما يؤمن بقراءة الفنجان. وعرف أن ماله حلال من خلال رسالة وصلته من مجهول باللغة الألمانية.

قراءة فنجان

16-يعتبر عدنان إبراهيم أن ستيفن هوكينغ فيلسوف سخيف وأن لديه مشاكل نفسية لأنه “معاق” يحاول بائساً شرح أصل الكون، كما يعتبر كارل ماركس “أهبل”  (هنا)

ستيفن هوكينغ

17-انتقد ريتشارد دوكنز ونعت فكره بالإستحمار والاستهبال وسخّف فكرة الانتخاب الطبيعي وكذّبها ليعود لاحقاً ويمدح داروين ويتفق معه بنسبة 99% وقام بعمل سلسلة ثقافية يشرح فيها طريقة عمل الانتخاب الطبيعي. (هنا)

عدنان ابراهيم

18-يعتبر المثلية شذوذاً وإخفاقاً إنسانياً وشخصية غير مكتملة، وتعدي على طبيعة الله ويصفهم بأنهم ليسوا ببشر. لكن يرفض الأحاديث حول حرقهم أو قتلهم أو رميهم من شاهق. (هنا)

مثلية

19-الكثير من الملحدين يدينون بالشكر لعدنان إبراهيم، لأنهم يعتبرونه جسر وصل بين التدين والإلحاد، وعدنان يشكل القشة التي يتمسك بها المؤمن قبل أن يترك الدين نهائيا.

الحاد

20-من أعماله:
مطرقة البرهان وزجاج الإلحاد، نظرية التطور، مباحث الفلسفة, الصحابة وعدالتهم، ليطمئن قلبي

عدنان ابراهيم

 المصدر

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يُعْتبر نشر المكتبة العامة له نوعاً من الموافقة على مضمونه.






تعليقات الفيسبوك