تعرّف على تفاصيل أول عملية زرع رأس إنسان في العالم !

تعرّف على تفاصيل أول عملية زرع رأس إنسان في العالم !

عملية زرع الرأس هي عملية جراحية تنطوي على تطعيم رأس شخص حي في جسد شخص آخر، وقد أجريت عملية زرع الرأس بنجاح على الكلاب و القرود و الفئران من قبل الجراحين، على الرغم من أن جميع الحيوانات كانت غير قادرة على التحرك و تموت بعد وقت قصير.

وقال جراح الأعصاب الإيطالي الدكتور Sergio Canavero أن زرع رأس الإنسان ممكن، وليس بعيدا عن الواقع. وقد توقع أن أول عملية زرع رأس إنسان على الإطلاق ستحدث هذه السنة، وسط إنتقادات حادة و إتهامات بأن مزاعمه هي مجرد دعاية.

قال الطبيب أنه قام بجمع فريق متعدد الجنسيات من الجراحين يتألق من أطباء من الصين و روسيا وكوريا الجنوبية.

تعرف هذا الطبيب على شخص إسمه Valery Spirodonov، وهو مريض روسي يعاني من مرض فتور العضلات، ويستخدم هذا المريض بعض التكنولوجيا لمساعدته للتحضير للتغيير الجدري بعد الجراحة، ولكن، هناك مريض صيني سوف يخضع لهذا النوع من العمليات الجراحية أولا في دجنبر 2017.

head-transplant-3

يستدل الطبيب Canavero على إمكانية الجراحة بعد إجراء مماثل على حيوان بحبل شوكي مقطوع. أظهرت دراسة إنتعاش وظيفي بعد ثلاث أسابيع من الجراحة.

ويخطط الجراحون إلى تبريد الجسمين لدرجة معينة لتأخير الإصابات العصبية و الحفاظ على وظيفة المخ، ثم قطع الأنسجة الرخوة في الرقبة، وبعد ذلك سيتم توصيل الأوعية الدموية بأنابيب لضمان تدفق الدم، وسيتم قطع الحبل الشوكي بإستخدام سكين الماس، ومباشرة بعد فصل رأس المتبرع تماما من الجسم، سيتم إستخرام الغراء الحيوي على الحبل الشوكي لدمج رأس المريض مع جسم المتبرع المتوفي، بعد الجراحة، سيتم وضع المريض في غيبوبة طويلة بإستخدام المخدر لمدة أربعة أسابيع للسماح لنقطة الإتصال بالشفاء.

first-head-transplant

وفريق الطبيب Canavero لديه نظرة مسبقة للعقبات التي قد تحدث أثناء العملية، على سبيل المثال، الرأس على عكس الأعضاء الأخرى مثل الكلي و الكبد لا يمكن البقاء على قيد الحياة من تلقاء نفسه بعد فصله عن الجسم، أيضا هناك مشكلة إندماج الحبل الشوكي وخطر رفض الزراعة بعد عملية الزرع.

ويقول خبراء آخرون بأن هناك إمكانية الإصابة بجنون بعد العملية بسبب التفاوت الهائل في كيمياء المتبرع و النتلقي.

المصدر: موقع أنشر

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة






تعليقات الفيسبوك