«شبشب غاندي» يشعل غضب الهنود .. إليك التفاصيل

«شبشب غاندي» يشعل غضب الهنود .. إليك التفاصيل

أدى ظهور وجه الزعيم الهندي المهاتما غاندي على شباشب عبر موقع أمازون لمبيعات التجزئة إلى موجة غضب عارمة داخل الهند؛ مما اضطر الموقع لإزالة المنتج للمرة الثانية خلال أسبوع.

وقد ظهر عبر هذا الموقع الأمريكي الشهير الشبشب المطاطي الذي يحمل وجه الزعيم غاندي، الذي قاد الهند إلى الاستقلال عن بريطانيا، بسعر 16.99 دولارا، ما أثار ضجة عبر مواقع التواصل الاجتماعي في الهند تعبيرا عن مدى غضبهم.

 وتأتي هذه الضجة بعد أيام قليلة فقط من اعتذار موقع أمازون عن بيع  مماسح للأرجل بلون العلم الهندي.

وفي أعقاب ذلك، أصدرت وزارة الشؤون الخارجية الهندية تصريحا يؤكد على ضرورة احترام شركة أمازون لمشاعر الهنود.

وقال فيكاس سواروب المتحدث باسم الوزارة إن تعليمات لسفيرنا في واشنطن صدرت بنقل رسالة إلى أمازون “نتيجة لمتابعة المسألة المتعلقة ببيع مماسح للأرجل تظهر عليها ألوان العلم الهندي على موقع أمازون، بأنه يجب عليها أن تحترم الأحاسيس والمشاعر الهندية”.

View image on Twitter

 View image on Twitter

وقالت وزيرة الخارجية الهندية سوشما سواراج في تعليق عبر تويتر: “أمازون يجب أن تعتذر دون قيد أو شرط، ويجب أن تسحب جميع المنتجات المهينة للعلم الوطني على الفور، وإذا لم يتم ذلك فورا فإن الهند لن تمنح تأشيرات دخول لأي مسؤول من أمازون، كما سنلغي أيضا التأشيرات التي صدرت في وقت سابق”.

الجدير بالذكر ان إهانة العلم في الهند جريمة يعاقب عليها القانون بالسجن وفرض غرامات مالية. وأوضحت أميت أغاروال نائبة رئيس فرع أمازون في الهند في تعليق لها ردا على وزيرة الخارجية الهندية أن “أمازون الهند ملتزمة باحترام القوانين والأعراف الهندية، وأن المماسح عُرضت على الموقع من قبل بائع هو طرف ثالث على موقعها في كندا، وأنه لم يكن هناك أي نية للإساءة”.

View image on Twitter

المصدر: روسيا اليوم

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة







تعليقات الفيسبوك