للشتاء حَلُمنا – آرثر رامبو

سنسافر في الشتاء،

في عربة قطار وردية اللون

ذات وسائد زرقاء

سنكون على ما يرام

عشّ من القبلات المجنونة يستكين

في كل ركن من أركانها الناعمة

ستغلقين عينيكِ كي لا تلحظي

، عبر الزجاج،

تكشيرة أشباح الليل

تلك المسوخ الشرسة الفظة

من الشياطين السود والذئاب السود

ثم تشعرين بوجنتكِ وقد خدشت!

قبلة صغيرة كأنها عنكبوت مجنونة

ستتحرك فوق رقبتكِ

ستقولين لي: “ابحث عنها” وأنتِ مائلة برأسكِ

وسوف نستغرق وقتا ونحن نبحث عن تلك الحشرة

التي تتحرك كثيراً.

……………………………

* ترجمة محمد محمد السنباطي

المصدر

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يُعْتبر نشر المكتبة العامة له نوعاً من الموافقة على مضمونه.

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة







تعليقات الفيسبوك