تعرّف على رسالة “مارك زوكربيرج” للرئيس الأمريكي “دونالد ترامب”

تعرّف على رسالة “مارك زوكربيرج” للرئيس الأمريكي “دونالد ترامب”

لم تشهد الولايات المتحدة الأمريكية منذ الحرب الأهلية، انقساماً مثل الذي تعيشه اليوم بسبب قرارات دونالد ترامب الأخيرة. فبعد أن أعلن دونالد ترامب عن قراره التنفيذي المتعلق بالحظر المؤقت محدد المدة لمواطني ست دول إسلامية والحظر لأجل غير مسمى لمواطني سوريا من الدخول إلى الأراضي الأمريكية، بالإضافة إلى موقفه ضد المهاجرين واللاجئين، علاوة على قراره ببناء حائط مانع على الحدود الأمريكية المكسيكية، ردد البعض من الشخصيات الأمريكية العامة، أن الولايات المتحدة الأمريكية تفقد جزء كبير من قيمها التي تأسست عليها في الأصل.

وفي هذا الصدد وجه مارك زوكيربرج المدير التنفيذي لشركة فيسبوك حديثه المفتوح للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، من خلال تدوينة على حسابه على الموقع قائلاً:

“مثلكم جميعاً، أشعر بالقلق من تأثيرات وتبعات القرارات التنفيذية الأخيرة التي وقعها الرئيس ترامب.

نحن نحتاج إلى الحفاظ على أمن الولايات المتحدة الأمريكية، ولكن علينا أن نفعل هذا بالتركيز فقط على الأشخاص الذين يمثلون تهديداً حقيقياً علينا. أما توسعة القرارات لتشمل من هم غير ذلك، سيضع الأمريكين محط أخطار عديدة، بينما سيعيش الملايين ممن لا يحملون أوراق رسمية في الرعب بسبب خطر الترحيل، على الرغم من أنهم لا يمثلون خطورة تذكر على البلاد.

علينا أن نبقي أبوابنا مفتوحة للاجئين ولهؤلاء الذين يحتاجون إلى المساعدة، فهذه هي أمريكا، ولو كنا تخلينا عن اللاجئين منذ عدة عقود، لما كانت عائلة بريسيلا “زوجته” متواجدة اليوم في أمريكا.”

وبتدوينته أكد زوكيربرج على ما يردده الملايين من الأمريكيين حالياً، وهو أن الولايات المتحدة دولة تستمد قوتها من تنوعها، ولا يجب أن تنقسم بسبب هذا التنوع.

المصدر: موقع القيادي

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة

 

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة







تعليقات الفيسبوك