معلومات ربما لا تعرفها عن “جائزة الأوسكار” .. نشأتها وكيفية الترشح لها

معلومات ربما لا تعرفها عن “جائزة الأوسكار” .. نشأتها وكيفية الترشح لها – بقلم: رفيق أتاسي

الأوسكار oscar اسم الجائزة أو الجوائز التي تقدمها سنوياً «أكاديمية الفنون والعلومالسينمائية» في هوليود، ضاحية السينما في مدينة لوس أنجلس في الولايات المتحدة الأمريكية، لأفضل إنجازات الصناعة السينمائية الناطقة باللغة الإنكليزية من الأفلام التي أنتجت وعرضت في العام السابق لإعلان النتائج الذي يتم في شهر آذار من كل سنة.

والأوسكار تمثال من معدن البرونز مطلي بالذهب، صممه المزخرف غيبونزC.Gibbons ونفذه النحّات جورج ستانلي G.Stanley. وكان اسم الجائزة أصلاً «جائزة الأكاديمية» academy award، ثم أطلق عليها عام 1931 لقب «الأوسكار» ـ في قصة خيالية هوليودية ـ بسبب شبه التمثال لعمّ إحدى موظفات الأكاديمية.

وتضم أكاديمية الفنون والعلوم السينمائية، التي تأسست عام 1927 والتي تشترك في تقويم جوائز الأوسكار، مجموعة من المحترفين السينمائيين. وفي بداية الستينيات توسعت عضويتها لتضم أكثر من 2500 شخص من ذوي الاختصاصات المختلفة في صناعة السينما. والعضوية متاحة لكل الجنسيات، إلا أن أغلبية الأعضاء مازالت تقتصر على العاملين في صناعة السينما الأمريكية. وتتضمن نشاطات الأكاديمية تمويل البحوث السينمائية التقنية، وصيانة أرشيف الأفلام ومكتبتها، ونشر الصحف والمجلات المتخصصة، والإسهام في تزويد النوادي السينمائية بالأفلام، وتزويد الهواة بالمعلومات.

وكان فيلم «الأجنحة» (wings (1927-1928 أول فيلم يفوز بجائزة هذه الأكاديمية. وكانت توزع على أحد عشر حقلاً، ثم زيدت هذه الجوائز، منذ عام 1960، لتشمل ثلاثة وعشرين حقلاً أهمها الحقول السبعة التالية: أفضل فيلم، وأفضل ممثل وممثلة في الأدوار الرئيسة، وأفضل ممثل وممثلة في الأدوار المساندة، وأفضل مخرج، وأفضل واضع سيناريو. وفي عام 1956 أضيف حقل آخر، وهو جائزة خاصة بالأفلام غير الناطقة باللغة الإنكليزية، وذلك للنقد المتزايد لتركيز الأكاديمية على الإنتاج السينمائي الأمريكي فقط.

ويجري ترشيح خمسة أعمال سينمائية في كل حقل من الحقول الفنية المقررة منالمجموعة الخاصة بذلك الحقل. أما الاختيار النهائي فيكون بالتصويت الذي يشترك فيه كل أعضاء الأكاديمية. ويحق لمجلس أمناء الأكاديمية منح جوائز تكريمية خاصة.

وقد أخذت جوائز الأوسكار تكتسب جماهيرية عالمية متزايدة في السنوات اللاحقة بعد أن أصبح حفلها السنوي لتوزيع الجوائز يبث من عشرات المحطات التلفزيونية الفضائية، ويتابعه الملايين من المشاهدين في أنحاء الكرة الأرضية مع استخدام التقانات الإلكترونية الحديثة في مجال الضوء والصوت والموسيقى والأزياء والدمى والخدع الباهرة، بعدما كان في السنوات الأولى بسيطاً وهادئاً بالاعتماد على مهارة العاملين الفنيين الذاتية.

نال الكثيرون من العاملين في السينما جوائز الأوسكار منذ بداية تأسيس الأكاديمية.. ومن الأفلام التي نالت جائزة الأوسكار: «ذهب مع الريح» (1939)، و«هملت» (1948)، و«أمريكي في باريس» (1951)، و«جولة حول العالم في 80 يوماً» (1956)، و«قصة الحي الغربي» (1961)، و«سيدتي الجميلة» (1964)، و«العرّاب» (1972)، و«أماديوس» (1984) Amadeus ويصور هذا الفيلم الصراع المهني بين المؤلفين الموسيقيين: موتسارت Mozart النمسوي، وسالييري Salieri الإيطالي في القرن الثامن عشر. وقد نال هذا الفيلم ثماني جوائز أوسكار في حقول فنية مختلفة مثل الإخراج والتمثيل والكتابة السينمائية. ونال فيلم «القلب الشجاع» brave heart جوائز عدة عام 1995.

المصدر: الموسوعة العربية

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة







تعليقات الفيسبوك