هل تعرف كيف يؤثر الاكتئاب على شكل عقلك؟ – زهراء مجدي

كرتان بحجم الليمونة هما القلق والتوتر، ونقطتان بحجم رأس عود الكبريت هما الاستقرار والاطمئنان؛ جملة قالها طبيب نفسي وهو يصف عقل شخص مكتئب، ربما تظن أنها مجازًا إلى أن تقرأ تعريف الموقع الطبي «Web Md» عن الاكتئاب:

«من الطبيعي أن نشعر أوقاتًا بالضيق أو الحزن أو الرغبة في البكاء؛ ولكن الاكتئاب هو مشاعر في غاية القسوة من الحزن واللامبالاة تستمر أسبوعين متتاليين، تتوقف معها أنشطتك اليومية، والاكتئاب ليس سلبية من المكتئب أو ضعفًا في شخصيته؛ لكنه حالة طبية ويجب علاجها».

أنا مكتئب أم حزين؟

مشاعر سيئة تصيبنا عند الخروج من علاقة عاطفية عزيزة، أو تركت عملك الذي كنت متحمسًا له؛ أو حين يصاب حيوانك الأليف بمكروه. جميعنا نمر بأيام سيئة تعبث في قدرتنا على الاستمرار وتعيقنا عن مشاركة الآخرين سعادتهم؛ ولكن ماذا عن الاكتئاب؟ وكيف أعرف أني مكتئب وأحتاج للعلاج؟

للاكتئاب أعراض تظهر في عواطفنا ومشاعرنا منها: (شعور لا ينقطع بالحزن، ما كان يسعدك قبل ذلك لم يعد يحرك مشاعرك، فقدك رغبتك في الحياة، أو شعورك العميق بالدونية وعدم الاستحقاق، أو حين تصبح يائسًا وترغب في إنهاء حياتك وتثيرك فكرة الانتحار، أو فقدان الرغبة الجنسية أيضًا).

هل اتفقنا على أن الاكتئاب حالة مرضية وليست شعورية فقط؟ نعم هناك أعراض بدنية للإصابة بالاكتئاب وأكثرها وضوحًا: (أنت متوقف عن العمل منذ شهور لعدم قدرتك على مفارقة السرير، ولا تستطيع ممارسة أي نشاط مثل أصدقائك، ليلًا تنام بصعوبة من شدة الأرق، وصباحًا لا تستيقظ مبكرًا أبدًا، أو صداع قوي مزمن لا تنفع معه المسكنات، أو آلام بالمعدة والجهاز الهضمي لا تعالجها الأدوية العادية، أو فرط الرغبة بالأكل والسمنة أو فقدانها والإصابة بالنحافة).

كيف يؤثر الاكتئاب على شكل عقلك؟

الاكتئاب لا يؤثر فقط على أنشطة المخ ولكن يغير من شكله. أفادت دراسة قدمها مركز علاج الاكتئاب بجامعة ميتشجان بأن المستقبلات المخية المسؤولة عن شعور السعادة «هرمون السيروتونين»، أقل بمراحل عند الشخص المكتئب عنه في الشخص السليم، وكلما قلت هذه المستقبلات زادت شدة الاكتئاب؛ وتظهر الأشعة المقطعية للمخ الفرق بين نشاط مستقبلات السعادة بالأصفر والأبيض لمخ شخص سليم على الجانب الأيمن، وانحسارها في مخ شخص مكتئب على اليسار.

ما سبب تعرضك للاكتئاب؟

الاكتئاب قد يصيب أي شخص، لكن تجارب كثيرة ذهبت إلى نتيجة مفادها أن العوامل الوراثية لها دور كبير؛ فبنسبة قد تصل إلى 40% من الأشخاص المكتئبين لديهم أخ أو أحد الوالدين يعاني من اكتئاب شديد، وبهذا تكون الوراثة أشد سببًا حتى ثلاث مرات في الاكتئاب عن السبب البيئي؛ وعلى أساس الجنس فإن النساء أشد عرضة للاكتئاب الوراثي بنسبة 42% في حين أن الرجال يصابون بنسبة 29% فقط.

قد يظهر الاكتئاب مبكرًا في سن الطفولة، إذا كانت تجارب الطفل حينها تشكل الدماغ ومستقبلاتها بقوة، وتحدد الجينات المخطط الأساسي لنشاط الدماغ وتكونه، فالعقول الصغيرة في مرحلة النمو تكون شديدة الحساسية للصدمات والأحداث المفجعة في الطفولة والمراهقة، مثل العنف المنزلي وحوادث الاغتصاب لتتأثر الدوائر العصبية وعمل الكيمياء في المخ ويستمر معه الاكتئاب حتى سن العشرين وربما يستمر إلى بعد ذلك.

من 3% إلى 20% من المكتئبين الموسميين يصيبهم حزن شديد يتوقف على المكان الذي يعيشون فيه، وتبدأ مشاعر الحزن في الطغيان عليهم بداية من الخريف وحتى آواخر الشتاء.

ثلاث من كل أربع أمهات يصيبهن بعض الكآبة بعد الولادة، ولكن 12% منهن يتطور عندهن الأمر إلى اكتئاب شديد يعيقهن عن الاستمتاع بأطفالهن، ويحرم الأطفال من العناية والنمو الطبيعي مع أم مريضة.

أيضًا التدخين منذ مدة طويلة ارتبط كثيرًا مع الاكتئاب، وعلى الرغم من أن العلاقة بينهما تشبه سيناريو مَن أولًا البيضة أم الدجاجة؛ فإن المصاب بالاكتئاب أكثر عرضة للإقبال على التدخين؛ ولكن النيكوتين يؤثر بشدة على الناقلات العصبية في الدماغ ما يحفز إنتاج الدوبامين والسيروتونين؛ ولعل هذه الأخيرة تفسر سلوكيات المدمنين على المخدرات أو ارتباط الإقلاع عن التدخين بالاكتئاب.

قضاء أوقات طويلة على شبكات التواصل الاجتماعية أيضًا يصاحبه شعور بالاكتئاب؛ وخاصة في سن المراهقة، فالتفاعل الإلكتروني يسحب من الوقت الذي نقضيه مع عائلاتنا ما قد يحرمنا من تكوين علاقات، ويكون نظرة غير واقعية تمامًا عن الواقع بعيدًا عن غرف الدردشة؛ حتى إن
الدراسات أطلقت على هذا النوع «اكتئاب الفيسبوك»، فقد وجد بعض الباحثين أن نحو 1.22% من مجموعة تتراوح أعمارها بين 16-51 عامًا ممن يقضون كمية هائلة من الوقت في غرف الدردشة مصابون بالاكتئاب الحاد؛ ولكن لم يتضح للباحثين هل الاكتئاب يدفعنا للتوحد مع الإنترنت أم التعلق بعالم الإنترنت الافتراضي يصيبنا تدريجيًا بالاكتئاب.

أنشطة قد تساعدنا في العلاج.. أرسلها لصديق مريض

حتى الآن لا يوجد كشف معملي للاكتئاب، ويتم تشخيصه بالاعتماد على وصف المريض للأعراض، وملاحظة الطبيب، والأسئلة حول التاريخ الطبي لأسرة المريض وحول الأنشطة اليومية وسلوكيات المريض وعلاقاته الاجتماعية لتشخيص المرض وتحديد شدته ونوعه (طارئ، خفيف، شديد) لتحديد العلاج ومدته؛ ولكن منذ تشخيص المرض يجب الاهتمام بالعلاج بالعقاقير التي يحددها الطبيب إلى جانب طرق أخرى قد تقلل من حدة الاكتئاب سنسرد عليكم بعضها:

-العلاج السلوكي هو الشق الثاني من العلاج بعد العقاقير، وتشير الدراسات إلى مستويات مختلفة منه يمكنها محاربة الكآبة بتحديد المؤثرات المزعجة المصاحبة لحياة المريض ومحاولة التعود على سلوكيات مغايرة لما اعتاده قبل العلاج ما يتيح للمريض الكشف عن العادات غير الواعية التي تسيء لحالته.

-نصيحة لمرضى الاكتئاب، هي اقتناء حيوان أليف. قد لا تكون النصيحة فعالة في مراحل العلاج الأولى لعدم قدرة المريض على العناية والاهتمام بحيوان، ولكن كلبًا صغيرًا أو عصفورًا أو سلحفاة يمكنهم التخفيف من أعراض الاكتئاب مع معظم الحالات؛ فالحيوانات تقدم لنا حبًا غير مشروط وترفع مستوى الذكاء العاطفي بداخلنا وتخفف الشعور بالوحدة، وتشعرنا بأهمية وجودنا لكائن آخر نهمه؛ وقد نُشرت دراسة وجدت أن مُربِّي الحيوانات الأليفة يتمتعون باضطرابات أقل في النوم وتحسن في الصحة العامة.

-لأن الوحدة والاكتئاب مفردتان متلازمتان، فإن الانخراط في دوائر مجتمعية قد يكون له دور كبير في العلاج؛ وقد يكون هذا بتوطيد العلاقات الأسرية والعلاقة مع الأصدقاء، أو الانضمام لصفوف العمل الخيري، أو الالتحاق بجماعة للدعم النفسي للمكتئبين وإعادة التأهيل.

وأخيرًا إذا بدأت العلاج أو نويت البدء فيه فاعلم أن حياتك قد تهم أحد الأشخاص على هذا الكوكب؛ وإذا شعرت بالرغبة في الانتحار فاتصل بصديق يعرف حالتك أو اتجه فورًا لأحد المستشفيات.

المصدر: ساسة بوست

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة







تعليقات الفيسبوك