هل تعرف ماذا تعني كلمة “جاؤنيم” ؟

هل تعرف ماذا تعني كلمة “جاؤنيم” ؟

كثيرة هي المصطلحات التي نسمع عنها ولا نعرفها، بل ربما تجد بعض الكلمات التي لم تسمع عنها إطلاقاً، وسوف يحاول هذا المقال القصير أن يشرح لك باختصار معنى كلمة “جاؤنيم”.

كلمة عبرية مفردها جاؤن بمعنى علاّمة في شؤون الدين أو فقيه، وكانت لقب رؤساء اليشفوت (المعاهد التلمودية العليا) في مدن سورا وبومبديثا، اعتباراً من القرن السادس وحتى منتصف القرن الحادي عشر ميلادي. وخلال تلك الفترة كان الجاؤنيم يمتلكون كلّ الصلاحيات العليا لشؤون التشريع اليهودي، حيث تبوؤوا مكانة القيادة الروحية للطوائف اليهودية كلها، وكانوا يرتبطون بعلاقات متشعبة مع كلّ الشتات اليهودي، حيث كانوا يراسلونهم ليردّوا على كل القضايا التي يتلقونها، وأصبحت الأحكام والشرائع التي حددوها قانوناً يخضع له اليهود في كل البلاد التي يعيشون فيها. واكتمل اشتغالهم في هذا المجال بمؤلفات مهمّة من بينها “كتاب الاستجوابات” للحاخام “أحاي جاؤن” و”تشريعات كبيرة” للحاخام شمعون جاؤن وغيرهم.

انظر:

– رشاد الشامي، موسوعة المصطلحات الدينية اليهودية، المكتب المصري لتوزيع المطبوعات، القاهرة، 2003، ص 81

المصدر: مؤسسة مؤمنون بلا حدود

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة






تعليقات الفيسبوك