تعرّف على أسوأ الأخطاء التي حدثت على مدار التاريخ

تعرّف على أسوأ الأخطاء التي حدثت على مدار التاريخ

نحن جميعا بشر، فلا يوجد بيننا ملائكة؛ لذا فنحن معرضون للخطأ دائما. يؤثر الخطأ الذي نقترفه على حياتنا، وأحيانا على حياة من هم بالقرب منا، أما من هم في موقع صنع القرار فتتسع دائرة تأثيرهم إلى ما هو أبعد. قد تؤدي أخطاء الموظفين أو أحد كبار المسؤولين إلى خلق عقبات في تنمية البلاد، أو إلى صراعات بين شتى أطياف المجتمع. نستعرض الآن بعض الأخطاء الفادحة التي خلفت خسائر كبيرة.

1- الطب التقليدي
يعتبر المجال الطبي صاحب أكبر عدد من الأبحاث العلمية، والاكتشافات المتمثلة في المضادات الحيوية واللقاحات، ونلاحظ دائما ارتباط تلك الأدوية بالآثار الجانبية، وفقا لتقارير منظمة الصحة العالمية، فإن استخدام الطب التقليدي سوف يؤثر بالسلب على الجهاز المناعي في المستقبل، ومن هذا ينبغي التركيز على العلاج الطبيعي أو علاج الأعشاب.

2- تقسيم الهند

يعتبر خطأ فادحا خلف وراءه ما يقرب من 400 ألف قتيل من مختلف الديانات الموجودة آنذاك، وأدى هذا الانقسام إلى تقسيم الوطن إلى جزأين الهند وباكستان، كما انقسمت الطوائف الدينية إلى مسلمين وهندوس. أثناء فترة التقسيم حدثت بعض جرائم الإبادة الجماعية، وكذلك تم التهجير على نطاق واسع.

3- نظرية التحنيط
كانت تلك العادة في الدولة المصرية القديمة، اعتقادا منهم أن هذا يسبب الخلود بعد الموت. بدأ القدماء المصريون بتحنيط الجثامين للحفاظ على الجثث كي تظل بنفس حالتها عند البعث. يقال إن الكهنة كانوا يقطعون رؤوس المساجين ويفصلوها عن أجسادهم، ويقطعوا تلك الأجساد بالسكاكين ليستخدموها في التحنيط أو أثناء الدفن.

4- اليابان، والهجوم على بيرل هابور
في عام 1945، أثناء الحرب العالمية الثانية رفضت اليابان الاعتراف بإعلان بوتسدام، وكانت إحدى نصوصه حددت مهلة لاستسلام اليابان. بعد الرفض، قامت الولايات المتحدة بإطلاق قنبلة نووية على هيروشيما، وأتبعتها بأخرى على ناجازاكي بعد الأولى بثلاثة أيام. تسببت القنابل في مقتل مئات الآلاف، مع زيادة نسبة الأمراض بسبب الإشعاعات.

5- ذبح الحيوانات في نيبال
من أكثر الطقوس الغريبة في العالم تلك التي يفعلها سكان نيبال في مهرجان جاديماي. يقام المهرجان مرة كل خمس سنوات ويستمر لمدة شهر، يقوم الناس خلاله بذبح العديد من الحيوانات لإرضاء إلهة القوة جاديماي، يحتفل بالمهرجان حوالي مليوني متعبد اعتقادا منهم أن تلك الحيوانات المذبوحة ستجلب لهم الازدهار في حياتهم.
يحتج العديد من النشطاء في حقوق الحيوان على تلك المجازر الوحشية؛ لأنها تتسبب في قتل العديد من الحيوانات البريئة بطريقة شرسة.

6- الإصلاح الاقتصادي ليلتسين بروسيا
بعد انهيار الاتحاد السوفيتي، خرجت روسيا باعتبارها دولة مستقلة حديثا في يونيو عام 1992. أصبح بعد ذلك بوريس يلتسين أول رئيس لروسيا، وقدم نظرية الرأسمالية لتحقيق التنمية الاقتصادية في البلاد، وقبل عام 1992 كان الشعب الروسي تحت النظام الشيوعي الذي يوفر للمواطن الاحتياجات الأساسية من الغذاء، والكساء، والمأوى.
كتب مايكل غورباتشوف أن التنمية لا ينبغي أن تحدث بوقت سريع، كما ينبغي ألا يتحول النظام من الاشتراكية إلى الرأسمالية بوتيرة سريعة. لم يتفق الرئيس مع تحليل غورباتشوف مم أدى إلى ضرب اقتصاد البلاد، وخلق البطالة.

7- خطأ قابيل
يعتبر قتل الناس خطيئة كبرى، كما يعد نشاط شرير وغير قانوني من قديم الأزل. يعتبر استيعاب فكرة القتل نفسها ومتى تبدأ تغزو العقل شيئا صعبا. ما نعلمه جميعا أن القتل بدأ منذ بداية الخلق، حينما قتل قابيل أخيه هابيل عندما شعر بالغيرة تجاهه.

8- خطأ كارل ماركس

يعتبر كارل ماركس أحد رواد علم الاجتماع، وقدم نظرية الاشتراكية بعدما رأى معاناة الطبقة العاملة في يد الطبقة العليا. يعتقد الكثيرون أن نظريته تحث على خدمة الحكومة للشعب وليس حكمهم. كانت إحدى توقعاته أن الاشتراكية هي العلاج السليم للرأسمالية. أدى انهيار الاتحاد السوفييتي إلى مغالطة نظرية ماركس. كتب أحد الصحفيين الهنود مقالا نشر في صحيفة إنديان إكسبريس في الثامن من يونيو عام 1990 يتكلم فيه عن مغالطة تنبؤ ماركس، ومن ناحية أخرى نجد أن الاشتراكية تجبر الناس على البقاء تحت مخالب الحكومات وتخطفها بعيدا عن الحرية، ويفعلون ما تأمرهم به الحكومة.

المصدر: عرب فيد

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة







تعليقات الفيسبوك