الأرملة التي هزت بدموعها الكونجرس

الأرملة التي هزت بدموعها الكونجرس

أثارت دموع امرأة شقراء، خلال الخطاب الأول للرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في الكونغرس، الأربعاء 1 مارس/آذار، انتباه الجميع.

كارين أوينز، الجالسة على يمين إيفانكا ترامب، هي أرملة الجندي الأمريكي التابع للقوات الخاصة، ويليام ريان أوينز، الذي قتل في عملية إنزال ضد تنظيم “القاعدة” باليمن.

“مات ريان كما أراد: كبطل وهو يحارب التنظيم الإرهابي دفاعا عن أمتنا”، هكذا نعى ترامب الجندي الفقيد أمام أعضاء الكونغرس الأمريكي، الذين وقفوا احتراما وإجلالا، موجهين أنظارهم إلى أرملته التي ظلت جالسة ودموعها تنهمر بحرقة، بينما قامت إيفانكا بالتربيت على كتفها مواسية.

وأصر ترامب، خلال كلمته، على أن عملية الإنزال، التي قتل فيها ريان، كانت ناجحة وجمعت معلومات حيوية ضد فرع التنظيم هناك، رغم الشكوك حول فاعلية المهمة، وقال إنه تحدث مع وزير الدفاع، جيمس ماتيس، الذي جدد التأكيد على أن “ريان كان ضمن غارة حققت نجاحا كبيرا وجمعت قدرا كبيرا من المعلومات الحيوية ستقود إلى كثير من الانتصارات في المستقبل على أعدائنا”.

وفي وقت سابق، قام بيل أوينز، والد الجندي القتيل، بطلب إجراء تحقيق في الظروف التي أدت لمقتل ابنه، واصفا عملية الإنزال، وسط اليمن بأنها “غبية”، الأمر الذي استدعى، شون سبايسر، المتحدث باسم البيت الأبيض، إلى الرد بسرعة، قائلا إن عملية الإنزال تلك أدت إلى “جمع كثير من المعلومات التي ستساعد في ضمان أمننا”.

وقتل أوينز، البالغ من العمر 36 عاما، في عملية الإنزال التي استهدفت تنظيم “القاعدة” في جزيرة العرب في محافظة البيضاء، في 29 يناير/كانون الثاني. وقال مسؤولون أمريكيون إن 14 متشددا قتلوا إلى جانب بعض المدنيين. وقال مسعفون بالموقع إن نحو 30 شخصا بينهم 10 نساء وأطفال قتلوا.

المصدر: روسيا اليوم

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة







تعليقات الفيسبوك