7 نصائح تساعدك في التفرقة بين الأخبار الوهمية والأخبار الحقيقية

7 نصائح تساعدك في التفرقة بين الأخبار الوهمية والأخبار الحقيقية

نتشر مؤخرًا العديد من الأخبار الوهمية والمغلوطة على الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي، فتجد الكثيرون يتناقلون الأخبار دون التحري عن حقيقتها، لذا نقدم لكم 7 نصائح يجب اتباعها للتفريق بين الأخبار الوهمية والحقيقية، بناء على نصائح 3 خبراء، وفقًا لتقرير نشره موقع “بيزنيس إنسايدر”.

1- اقرأ الخبر:

قد تبدو هذه النصيحة بديهية للوهلة الأولى، ولكن من الضروري قراءة الموضوع كاملًا وجيدًا قبل تكوين رأي مسبق، خاصة إذا كان عنوانه غريبًا.

ووجدت الدراسة أن 59% فقط من المواد المنشورة على “تويتر” تم فتحها وقراءتها، ما يشير إلى أن حصة كبيرة من الأخبار تتم مشاركتها على أساس العنوان وحده.

2- تحقق من الرابط:

يمكن التحقق فيما إذا كان الموقع الإخباري حقيقي أم وهمي عن طريق الرابط، الذي يجب أن يملك الاسم التجاري المماثلة لوكالة الأنباء أو المؤسسة الإعلامية، بإضافة نطاقات شهيرة مثل com. أو net.

وهناك مواقع تراوغ بمحاولة استخدام روابط مواقع الأخبار الكبيرة نفسها، كما حصل مع شركة abc news خلال انتخابات 2016، إذ نشر موقع آخر، يستخدم نطاقًا مختلفًا وخادعًا هو “abcnews.com.co”، أخبارًا وهمية “كدفع مبلغ 3500 دولار للناس للاحتجاج ضد ترامب” وقد استقطب بذلك عددًا هائلًا من القراء.

3- تحقق من الكاتب:

دائمًا تحقق من اسم كاتب الخبر أو المقال، وفي حال لم يكن الاسم معروفًا لديك تحقق من مقالات أخرى للاسم نفسه، للتأكد من أنه غير وهمي، وفي حال وجود وسيلة للاتصال في الكاتب ذلك يؤهل الخبر أن ينجح في هذا الاختبار.

4- تحقق من المصادر الأخرى:

في حال كنت تقرأ خبرًا وشعرت أنه وهمي، حاول البحث عن نفس الموضوع بوسائل إعلام مختلفة، وفي حال عدم وجود القصة على مواقع أخرى، يمكن ترجيح أن الخبر غير صحيح.

5- رقابة الجودة:

أثناء القراءة اسأل نفسك ما هو مستوى الكتابة؟ وعلى سبيل المثال فإن الإسراف في استخدام علامات التعجب، والأخطاء الإملائية العديدة، ووجود أحرف كبيرة بكل الكلمات في حال كانت المادة باللغة الإنجليزية، كلها مساوىء يفترض أن تكون نادرة في عالم الصحافة المشروعة.

6- مراجعة المصادر:

المقال الصحفي الجيد يجب أن يدعمه مصدر جيد للمعلومة، ومن الناحية المثالية يجب أن يستشهد الكاتب بمصادر يمكن التحقق منها مثل الأرقام الحكومية ووثائق المحاكم وما شابه ذلك.

7- اعرف المزيد عن الموقع:

في حال وجود صفحة “من نحن” أو “اتصل بنا” في الموقع الذي تقرأ فيه، يعطي ذلك مصداقية أكبر للموقع ويعطي القراء فكرة عن شرعيتها.

المصدر: جريدة الوطن

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق المكتبة العامة







تعليقات الفيسبوك